الطلاب

إقبال غير مسبوق على مؤتمر نموذج الأمم المتحدة في جامعة جورجتاون في مؤسسة قطر

SW_13784

شارك أكثر من 500 طالب من طلاب المدارس الثانوية في قطر في مؤتمر نموذج الأمم المتحدة الأخير الذي استضافته جورجتاون في قطر، الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر، مما يجعله برنامج محاكاة الأمم المتحدة الأكثر حضورًا في تاريخ جامعة جورجتاون في قطر. وقد أقيم المؤتمر تحت شعار “التنوع والاندماج في عالم من الصراعات”، واجتذب المؤتمر لهذا العام مشاركين من 45 مدرسة محلية وساهم في عقده وتشغيله 75 طالبًا متطوعًا من جورجتاون في قطر و 50 مستشارًا من المدارس الثانوية، مما حوّل مبنى الجامعة في المدينة التعليمية إلى مشهد صاخب مفعم بالحيوية من الحوار الدولي والدبلوماسية والمواطنة العالمية.

كانت الموضوعات التي تناولتها اللجان مأخوذة من أجندة الأمم المتحدة الحقيقية، ومن بينها أزمات المياه والأمن الغذائي في عالم ما بعد وباء الكورونا، وتعليم البنات في مناطق الصراع، وخطر الإرهاب، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، واضطهاد الأقليات المسلمة، والاستقرار السياسي في دول ما بعد الربيع العربي.

يعتقد طالب جورجتاون في  تخصص التاريخ الدولي وأمين عام مؤتمر نموذج الأمم المتحدة لهذا العام بنيامين كوريان أن البرنامج يلعب دورًا مهمًا في تطوير قادة المستقبل الذين سيتعين عليهم التعامل مع هذه الأزمات. وقال “إننا نعيش في عالم مليء بالصراعات”، مضيفًا أن العديد من هذه النزاعات تتطلب حوارًا مباشرًا ودبلوماسية لحلها، ومؤتمرات نماذج محاكاة الأمم المتحدة تدرب الطلاب على ذلك”.

عن هذا تقول سامنثا ايزابل فاكوم (دفعة 2025)، وهي الآن طالبة بجورجتاون في قطر تدرس تخصص الثقافة والسياسة، ولكن بداية علاقتها بالجامعة كانت كطالبة بالمرحلة الثانوية شاركت في مؤتمر سابق لنموذج الأمم المتحدة:  “كانت تجربة ثرية مفعمة بالتحدي بالمشاركة في برنامج هادف يتعلق بالعلاقات والقضايا العالمية الراهنة. والآن بصفتي طالبًة في جامعة جورجتاون في قطر، أود أن أكون ضمن الأشخاص الذين يساعدون الطلاب على إدراك مواهبهم وتطوير مهاراتهم في الدبلوماسية والنقاش والبحث والتفكير النقدي “.

يقدم طلاب الجامعة بصفتهم مرشدين لطلاب المرحلة الثانوية، الكثير أثناء قيامهم ببناء مهاراتهم من خلال التجربة، كما يقول جون كارلوس بوروغ (دفعة 2025)، وهو متخصص في الثقافة والسياسة وقد قام بدور ممثل الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة : “أعتقد أن هذه المهارات ستجعلهم ناجحين في حياتهم الجامعية والعملية والمهنية المستقبلية، والفائدة تعود بالنفع على الجانبين” وتتفق إميليا باتشيكو دي لاريا (دفعة 2025) في تخصص السياسة الدولية. “عندما تمارس دورا قياديا وتوجيهيا في مؤتمر نموذج الأمم المتحدة، فهناك العديد من الفرص لممارسة مهام  القيادة والتواصل والإبداع والعمل في ظروف عصيبة.”

يقول جيبين كوشي، مدير الإثراء التعليمي بجورجتاون في قطر ومنظم البرنامج: “إن مؤتمر نموذج الأمم المتحدة في فصل الخريف هو واحد من مؤتمرين تفاعلين شاملين لنماذج محاكاة الأمم المتحدة نستضيفهما لطلاب المدارس الثانوية، وهو بلا شك أكبر برنامج تعليمي تجريبي نقدمه لصقل مهارات الطلاب في التفكير النقدي والتفاوض والبحث والكتابة والخطابة. لقد كان أمرا يبعث على الرضا والسرور رؤية هذا المستوى من المشاركة، ونأمل أن نرى إقبالا مشابهًا في مؤتمرنا الرئيسي الذي نعقده كل ربيع للطلاب المحليين والدوليين الذين يسافرون إلى الدوحة للاستمتاع بهذه التجربة “.

 يعد المؤتمر أيضًا فرصة لمعرفة المزيد عن الجامعة والمدينة التعليمية، بالإضافة إلى مقابلة مجموعة متنوعة من الطلاب وخلق صداقات مدى الحياة. فقد استضافت جامعة جورجتاون في قطر مؤخرًا أول مؤتمر لنموذج محاكاة للأمم المتحدة على مستوى المدينة التعليمية لطلاب الجامعات ، ولديها خطط لعقد مؤتمر مماثل باللغة العربية في وقت قريب.