السياسات الأكاديمية لأعضاء هيئة التدريس

رسالة قسم الشؤون الأكاديمية
الإطار التنظيمي لهيئة التدريس
النظام الأساسي للهيئة التدريسية
سياسة تقييم الكفاءة
زمالة أعضاء هيئة التدريس
الفصل البحثي لأعضاء هيئة التدريس المساعدين في جامعة جورجتاون في قطر
الفصل البحثي لأعضاء هيئة التدريس الأساسيين بكلية الشؤون الدولية في قطر
سياسة إيقاف ساعات الحضور من أجل رعاية الأسرة وإجازات الحضانة في كلية الشؤون الدولية في قطر ابتداء من 2012/13 فصاعداً 
الباحثون/الممارسون المقيمون
حضور أعضاء هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر المؤتمرات الرسمية

صندوق التعاون بين حرم الجامعة الرئيسي وأعضاء هيئة التدريس بكلية الشؤون الدولية في قطر
تعيين الباحثين المساعدين و مساعدو الأقسام

تعيين الباحثين المساعدين
مساعدو الأقسام

تواريخ وصول أعضاء هيئة التدريس إلى الدوحة
التغيب عن المحاضرات
إعادة تنظيم جدول المحاضرات
استمرار التدريس 
الأسباب أو المسببات المشروعة لغياب الطلبة
تنظيم الرحلات الطلابية
سياسة الامتحانات النهائية
مراقبة الامتحانات: فيما يلي بعض التوصيات التي قدمها طلبة أعضاء في مجلس الشرف
تصميم المواد التعليمية

استخدام الموارد المحمية بحقوق النسخ والنشر
مصادر التمويل
إدارة المنح والبحوث

برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي
صندوق فريدهايم

ميثاق الشرف الأكاديمي

 

 

رسالة قسم الشؤون الأكاديمية

الأهداف

يسعى قسم الشؤون الأكاديمية إلى تحقيق رسالته من خلال عدد من الأهداف المترابطة ضمن أقسام الخدمات الأكاديمية وبرنامج بكالوريوس العلوم في الشئون الدولية ومكتب أعضاء هيئة التدريس، والتي تشمل:

  • تقديم برنامج بكالوريوس العلوم في الشئون الدولية بنفس المستوى المتميز الذي يقدم فيه البرنامج في الحرم الرئيسي لجامعة جورجتاون من حيث التدريس أو المعايير، إلى جانب دعم الاحتياجات الأكاديمية للطلبة، سواء من يعانون من مشكلات دراسية أو من يرغبون في تحقيق التميز
  • تعزيز الأمانة والنزاهة الأكاديمية
  • تعزيز فهم الطلبة لما يجري على الساحة الدولية في شتى أنحاء العالم
  • استقطاب أعضاء هيئة تدريس مميزين، سواء من حرم الجامعة الرئيسي أو من مصادر أخرى، وتسهيل التواصل بين أعضاء هيئة التدريس في الكلية وفي حرم الجامعة الرئيسي
  • تخطيط المنهاج الدراسي وتطوير تخصصات وشهادات جديدة وتبني أفضل المناهج التدريسية وذلك بالتعاون مع هيئة التدريس
  • تشجيع أعضاء هيئة التدريس وتقديم الدعم لهم لكتابة الأبحاث.
     

أنشطة قسم الشؤون الأكاديمية لتحقيق كل هدف من هذه الأهداف

  • تقديم برنامج بكالوريوس العلوم في الشئون الدولية
  • الإشراف على المقررات الدراسية الخاصة ببرنامج بكالوريوس العلوم في الشئون الدولية إلى جانب التعاون مع أعضاء هيئة التدريس لتطوير برامج وشهادات جديدة.
  • يقدم القسم حاليا أربعة تخصصات تضم الثقافة والسياسة، والاقتصاد الدولي، والتاريخ الدولي، والسياسة الدولية. كما يوفر ثلاثة برامج شهادات حصرية في هذه الكلية فقط تتضمن الإعلام والسياسة، والدراسات الأمريكية، والدراسات العربية والإقليمية.
  • يشجع القسم على إدراج الأبحاث المستقلة والتقارير الفصلية ضمن متطلبات الحصول على الشهادة وضمن مسار برنامج التميز في كل تخصص، كما يساعد القسم أعضاء هيئة التدريس على اختيار الطلبة المؤهلين للتقدم بطلبات للحصول على منح من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومنح الزمالة التنافسية على مستوى الدولة إلى جانب التقدم للدراسات العليا.
  • يوفر قسم الخدمات الأكاديمية الدعم اللازم للطلبة الذين يواجهون بعض المصاعب الدراسية من خلال الدروس الخاصة وغيرها من أشكال دعم التعلم الأخرى.
  • يقوم معظم العمداء الأكاديميين بتدريس مقرر واحد في كل فصل دراسي.
  • ينظم القسم فصلا دراسيا صيفيا مراعاة لحاجة الطلبة إلى التقدم في مسيرتهم التعليمية قبل سفرهم إلى الخارج أو للتمكن من دراسة بعض المقررات الاختيارية أو لتقليص المدة الزمنية اللازمة للحصول على الدرجة العلمية.

 

من أجل تعزيز الأمانة والنزاهة الأكاديمية:

  • يحتفظ القسم بنسخة من ميثاق الشرف الخاص بفروع الجامعة.
  • يعمل أحد مساعدي العميد للشؤون الأكاديمية مديرا تنفيذيا.
  • يتمتع أعضاء هيئة التدريس والطلبة بعضوية مجلس الشرف.

 

تعزيزا لفهم الطلبة لما يجري على الساحة الدولية في شتى أرجاء العالم ورغبة في تعليمهم تحمل المسؤولية  والقيام بدور فعال على تلك الساحة، يقوم القسم بما يلي:

يقدم القسم خدمات (مكتب البرامج الدولية) في المكتب الخاص بالقسم، حيث يتولى نشر الإعلانات واستقطاب الطلبة للقدوم من الحرم الرئيسي للجامعة أو الذهاب إلى هناك لمدة فصل دراسي أو عام دراسي أو حتى لدراسة بعض المقررات في الفصل الدراسي الصيفي؛

يقدم القسم عروض محاكاة للأزمات خلال كل فصل دراسي.

ينظم القسم مقررين للطلبة في مكانين مختلفين هما الحرم الرئيسي لجامعة جورجتاون وكلية الشئون الدولية في قطر

يتعاون القسم مع قسم شؤون الطلبة لتنفيذ مبادراته القائمة على التعلم الخدمي وعلى خدمة المجتمع (مثل مناطق الصراع ومناطق السلام).

 

توظيف أعضاء هيئة تدريس مميزين وضمان ارتباطهم بمقر الجامعة الرئيسي:

يشرف العميد المساعد للشؤون الأكاديمية على عملية التوظيف، كما أن أعضاء هيئة التدريس يشاركون في عمليات البحث المفتوحة عن أعضاء جدد إلى جانب زملائهم في الحرم الرئيسي للجامعة الأعضاء في لجان البحث.

يشرف القسم على سفر أعضاء هيئة التدريس إلى الحرم الرئيسي للجامعة ويقدم الدعم المادي لهم بهدف التواصل مع زملائهم الذين يقومون بتدريس نفس التخصصات.

يحرص بعض أعضاء هيئة التدريس على اختيار زملاء لهم من الحرم الرئيسي للجامعة كشركاء في إدارة مشروع بحثي ضمن منح برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي.

 

دعم المنهاج الدراسي وتعزيز أفضل الطرق والممارسات التدريسية:

يكلف القسم كل عميد أكاديمي بالتعاون مع عضو هيئة التدريس الذي يشرف على التخصص أو برامج الشهادات بهدف تخطيط ذلك الجزء من المنهاج الدراسي.

تنظم هيئة التدريس لقاءات مائدة مستديرة لمشاركة الأفكار وأفضل الممارسات.

يعمل مكتب الخدمات الأكاديمية مع هيئة التدريس على تطوير طرق تدريس وممارسات تلبي احتياجات مجتمع الطلبة بشكل فعال.

يوفر القسم دعما ماليا داخليا لتشجيع أعضاء هيئة التدريس على كتابة الأبحاث الخاصة بهم، من خلال:

رواتب مالية صيفية لدعم المشروعات البحثية الجارية.

منح داخلية بحثية تقدم سنويا وفقا لنظام المنافسة.

تحمل تكاليف السفر للمشاركة في المؤتمرات المهنية عندما يكون عضو هيئة التدريس مشاركا في برنامج المؤتمر.

 

 

النظام الأساسي للهيئة التدريسية

النظام الأساسي للهيئة التدريسية

كلية الشؤون الدولية في قطر

جامعة جورجتاون

اللوائح الداخلية

يتبع أعضاء هيئة التدريس المعينون في كلية الشؤون الدولية في قطر كلية إدموند أ. والش للشؤون الدولية في جامعة جورجتاون في واشنطن دي سي. لذلك، يسري نظام المؤسسات وممارسات أعضاء هيئة التدريس وعملية صناعة السياسة التعليمية المطبقة في الحرم الرئيسي للجامعة على الشؤون الخاصة بهيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر.

1. أعضاء هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر:

يتكون مجلس أعضاء هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر من جميع الأعضاء العاملين بدوام كامل، وهم تحديدا (أ) أعضاء هيئة التدريس القادمون من مقر الجامعة الرئيسي في واشنطن والذين يعملون في الدوحة في إطار مهمة عمل قصيرة أو طويلة الأجل، و(ب) أعضاء هيئة التدريس الذين تم تعيينهم في الدوحة وفقا لعقود حصرية قصيرة الأجل، و(ج) أعضاء هيئة التدريس الذي تم تعيينهم في الدوحة لتدريس مقررات محددة، و(د) أعضاء هيئة التدريس الأساسيون، و(هـ) كبار أعضاء هيئة التدريس الأساسيين. للاطلاع على معايير التوظيف وتجديد العقود وترقية أعضاء هيئة التدريس الأساسيين وقدامى أعضاء هيئة التدريس الأساسيين، انظر الإطار التنظيمي لهيئة التدريس بكلية الشؤون الدولية في قطر، ربيع 2011 (2-د-1-2 لأعضاء هيئة التدريس الأساسيين و2-د-3 لكبار أعضاء هيئة التدريس الأساسيين) ودليل أعضاء هيئة التدريس.

  • تتكون هيئة التدريس في الكلية من مجلس هيئة التدريس والإداريين المدرسين والزملاء الباحثين ومعاوني  أعضاء هيئة التدريس.
  • يتكون مجلس أعضاء هيئة التدريس من جميع الأعضاء الذين يعملون بدوام كامل والمذكورين أعلاه في البنود من (أ) وصولا إلى (هـ).
  • الإداريون المدرسون هم موظفون إداريون يعملون بدوام كامل ويقومون بتدريس مقرر واحد أو أكثر خلال العام الدراسي.
  • الزملاء الباحثون هم طلبة دكتوراه في حرم الجامعة الرئيسي يتم تعيينهم في المعتاد لمدة فصل دراسي أو سنة دراسية واحدة في كلية الشؤون الدولية في قطر ويكونون بمثابة محاضرين مساعدين.

 

معاونو أعضاء هيئة التدريس هم أعضاء هيئة تدريس يعملون بدوام جزئي ويتم تعيينهم بموجب عقود محدودة المدة لتدريس مقرر أو أكثر خلال العام الدراسي.

ويكون المسمى الرسمي الذي يطلق على أعضاء هيئة التدريس الرئيسيين والكبار في كلية الشؤون الدولية في قطر كما يلي: أستاذ مساعد أو أستاذ مشارك أو أستاذ في كلية إدموند أ. والش للشؤون الدولية في قطر. ويمكن اختصار تلك الألقاب بشكل غير رسمي إلى  أستاذ مساعد أو أستاذ مشارك أو أستاذ في كلية الشؤون الدولية في قطر.

 

عند تعيين عضو هيئة التدريس أو ترقيته إلى مرتبة أعلى، يحظى بالعديد من المزايا والمكافآت التي تشمل:

  • ترتيبات تعاقدية تؤشر إلى مدة طويلة من الاستمرارية
  • تعديل الراتب الأساسي
  • تسمية تناسب المكانة العلمية
  • فرصة الحصول على فصول بحثية تعادل التفرع العلمي
  • تحديد الدور والفرص للمشاركة في الحوكمة المشتركة إلى جانب غيرها من الفرص للقيام بأدوار قيادية ضمن هيئة التدريس والتي تشمل المشاركة في عملية اختيار وتقييم كبار أعضاء هيئة التدريس الأساسيين.

 

2. انتخاب رئاسة الهيئة التدريسية

ينتخب مجلس هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر أحد أعضاءه لمنصب الرئيس وذلك من خلال اقتراع سري.

  • يجب على المرشحين لمنصب رئيس مجلس هيئة التدريس أن يكونوا قد أتموا فصلا دراسيا واحدا على الأقل في كلية الشؤون الدولية قبل الترشح للمنصب.
  • يمكن للمرشحين لمنصب رئيس هيئة التدريس أن يكونوا أحد: (أ) كبار أعضاء هيئة التدريس الأساسية، أو (ب) عضو هيئة تدريس من الأساسيين، أو (ج) عضو هيئة تدريس من حرم الجامعة في واشنطن يعمل في الدوحة كجزء من مهمة قصيرة أو طويلة الأجل، أو (د) عضو هيئة تدريس تم تعيينه في الدوحة لتدريس مقرر محدد. أما أعضاء هيئة التدريس الذين لا ينتمون إلى الحرم الجامعي في واشنطن والذين تم تعيينهم في الدوحة ضمن عقود حصرية قصيرة الأجل فلا يحق لهم الترشح لهذا المنصب القيادي.
  • يُنتخب الرئيس في العادة لفترة تمتد إلى ثلاثة أعوام تبدأ مع نهاية فصل الربيع الدراسي، ويبدأ في ممارسة سلطاته وصلاحياته خلال فصل الصيف. وفي حال لم يتواجد الرئيس في الحرم الجامعي خلال الفصل الدراسي الثاني، يتم انتخاب رئيس بديل من خلال مجلس هيئة التدريس لاستكمال المدة المتبقية في ولايته.
  • يحق فقط لأعضاء مجلس هيئة التدريس المشاركة في التصويت على منصب الرئيس.
  • يجري انتخاب الرئيس في أواخر فصل الربيع الدراسي تقريبا، وذلك خلال الاجتماع الأخير لهيئة التدريس ولكن بشرط أن يتم ذلك قبل انتهاء المحاضرات.
  • تقوم لجنة الانتخابات بجمع ترشيحات خطية لمنصب رئيس هيئة التدريس من بين أعضاء هيئة التدريس المؤهلين. ويجب ألا يقل عدد الترشيحات عن ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس. كما يجب أن يلي عملية الإعلان عن الترشيح تعهد خطي من المرشح بتولي المسؤولية في حالة انتخابه.
  • عند انتخاب الرئيس، يُطلب من كل عضو من أعضاء هيئة التدريس أن ينتخب مرشحا واحدا فقط. وتعلن اللجنة المرشح الذي حصل على أصوات الأغلبية (أكثر من 50%) رئيسا منتخبا لهيئة التدريس. وفي حال لم يحصل أي مرشح على أصوات الأغلبية خلال جولة الاقتراع الأولى، تعاد عملية الاقتراع بعد استبعاد المرشح (أو المرشحين) الحاصل/الحاصلين على أقل عدد من الأصوات.
  • يمكن لأعضاء هيئة التدريس انتخاب لجنة توجيهية مؤلفة من 3 أعضاء بدلا من انتخاب رئيس، إذا ذهب غالبية أعضاء هيئة التدريس (أكثر من 50%) إلى هذا الخيار في اقتراع سري. ويجب أن يكون عضو واحد على الأقل من أعضاء اللجنة التوجيهية مقيما في الكلية لمدة فصل دراسي واحد على الأقل. وعند انتخاب تلك اللجنة التوجيهية، يُطلب من كل مقترع أن يدلي بصوته لثلاثة مرشحين على الأكثر في ورقة الاقتراع. ثم يتم إعلان فوز المرشحين الذين حصلوا على أغلبية الأصوات (أكثر من 50%) بالانتخابات. وفي حال تم انتخاب أقل من ثلاثة مرشحين، أو في حال حصول تعادل على المركزين الثاني و/أو الثالث، تعاد عملية الاقتراع باستخدام أوراق الاقتراع التي تضم أسماء المرشحين الذين لم يتم انتخابهم. وبعدها، يدلي الناخبون بأصواتهم لمرشح واحد فقط لملء المكان الشاغر الأخير في اللجنة. وتتبع عملية الترشيحات نفس الخطوات المتبعة في البند الخاص بانتخاب رئيس هيئة التدريس أعلاه.
  • تقوم لجنة الانتخابات بمعالجة النتائج غير المتوقعة التي قد تسفر عنها هذه القواعد بطريقة تتفق مع الممارسة التي تحددها قواعد النظام الديمقراطية حيثما كان ذلك ممكنا.
  • يجب أن يحظى الرئيس المنتخب لهيئة التدريس بموافقة عميد الكلية. وفي حال رفض العميد الموافقة على ذلك الرئيس المنتخب فإنه يجب عليه تقديم مبررات مكتوبة لهيئة التدريس. ومن ثم يتم إجراء الانتخابات من جديد إما قبل نهاية فصل الربيع الدراسي أو في بداية فصل الخريف الدراسي، أيهما أنسب.
  • تشمل مكافأة الرئيس المنتخب الحصول على راتب مقابل الخدمات التي يقدمها في الصيف و/أو الإعفاء من تدريس مقرر واحد على الأقل كل عام، وفقا لتقدير العميد.

 

3. اجتماعات هيئة التدريس ومجلس هيئة التدريس

  • تجتمع هيئة التدريس، كما ورد تعريفها في البند رقم 1 أعلاه، في العادة مرة واحدة في الشهر، وحوالي 4 مرات في الفصل الدراسي، ويمكن للهيئة أن تجتمع حسبما تراه الرئاسة مناسبا. وعلى رئاسة الهيئة إرسال إشعارات الاجتماعات إلى جانب الأجندة المبدئية ومحضر الاجتماع السابق إلى الأعضاء قبل أسبوع واحد من موعد انعقاد الاجتماع.
  • يجوز أن يجتمع مجلس هيئة التدريس، كما ورد تعريفه في البند رقم 1 أعلاه، بدلا من هيئة التدريس، في حال دعت رئاسة الهيئة لعقده أو إذا طالبت أغلبية أعضاء هيئة التدريس (أكثر من 50%) من المقيمين في الدوحة بعقد مثل هذا الاجتماع من خلال اقتراع سري.

 

4. مسؤوليات الرئاسة

تُنتخب رئاسة هيئة التدريس للقيام ببعض المهام الإدارية، وتمتلك الرئاسة السلطة للقيام بهذه المهام بالتشاور مع أعضاء هيئة التدريس. كما تُعد الرئاسة من حيث المبدأ وبحكم المنصب عضوا (أعضاء) في جميع لجان هيئة التدريس، وتقوم بالمهام التالية:

  • الدعوة للاجتماعات الدورية لهيئة التدريس و/أو مجلس هيئة التدريس.
  • صياغة جدول الأعمال وتوزيعه قبل كل اجتماع.
  • يستطيع أي عضو من أعضاء هيئة التدريس إضافة بند إلى جدول الأعمال من خلال إبلاغ الرئاسة في وقت سابق على أي اجتماع.
  • رئاسة اجتماعات هيئة التدريس و/أو مجلس هيئة التدريس بكلية الشؤون الدولية في قطر.
  • يتشكل النصاب القانوني من أغلبية أعضاء مجلس هيئة التدريس المقيمين. أما فيما يخص مراجعة اللوائح الداخلية فيشكل ثلثا أعضاء المجلس المقيمين النصاب القانوني.
  • يتم اتخاذ قرارات هيئة التدريس أو مجلسها بأغلبية أصوات أعضاء مجلس هيئة التدريس الحاضرين الذين أدلوا بأصواتهم.
  • في حال عدم اكتمال النصاب القانوني و/أو في الحالات الاستثنائية، تسمح رئاسة الهيئة بالإدلاء بالأصوات من خلال البريد الإلكتروني أو أي وسيلة إلكترونية أخرى.
  • تعقد الاجتماعات وفقا لأحدث طبعة من قواعد النظام الديمقراطية.
  • إبلاغ نتائج اجتماعات هيئة التدريس أو مجلس الهيئة للعميد (للعمداء) والأطراف الأخرى وفقا لتوجيهات الهيئة أو مجلسها.
  • تقديم تقارير لأعضاء هيئة التدريس حول المسائل التي تتم مناقشتها على مستوى العمداء.
  • القيام بالأدوار التي يدعو إليها إطار عمل هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر، والتي تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، التعاون مع رئيس هيئة التدريس في كلية الشئون الدولية في واشنطن في تشكيل لجان أعضاء هيئة التدريس الأساسيين ولجان مراجعة الترقيات.
  • رئاسة عملية انتخاب أعضاء مجلس هيئة التدريس للجان الانتخابات ولجان تقييم الكفاءة.
  • القيام بالأدوار التي يدعو إليها إطار عمل هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر، والتي تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، عضوية لجان أعضاء هيئة التدريس الأساسيين ولجان مراجعة الترقيات بالتعاون مع رئيس هيئة التدريس في كلية الشئون الدولية في واشنطن.
  • السعي لإشراك أعضاء هيئة التدريس في اللجان الدائمة والمؤقتة المسؤولة عن الشؤون الأكاديمية وشؤون هيئة التدريس.
  • اقتراح تشكيل لجان دائمة أو خاصة جديدة للنظر فيها من قبل أعضاء هيئة التدريس أو مجلس الهيئة حسبما يقتضي الحال.
  • السعي لإشراك أعضاء هيئة التدريس في لجان الشهادات الأكاديمية (مثل شهادة الدراسات الأمريكية وشهادة الدراسات العربية والإقليمية).
  • تمثيل هيئة التدريس في اجتماعات رؤساء الأقسام وأقسام الاستشارات الأكاديمية وغيرها من الاجتماعات في كلية الشؤون الدولية في قطر حسب الطلب.
  • تمثيل هيئة التدريس في الجلسات النقاشية التي تعقد مع ممثلي كلية الشئون الدولية وأعضاء هيئتها التدريسية في واشنطن.
  • تنظيم عملية الاختيار السنوي للمحاضر المتميز من أعضاء هيئة التدريس والإشراف عليها، وتقييم المقترحات الخاصة بإرسال دعوات إضافية لمحاضرين زائرين عند الطلب. ويمكن للرئيس أن يعين أحد أعضاء هيئة التدريس لينوب عنه في تلك المهمة. ويتم في العادة اختيار المحاضر المتميز بالتشاور مع العميد ومدير البحوث ومدير مركز الدراسات الدولية والإقليمية.

 

5. اللجان

يكون أعضاء اللجان مسؤولين أمام جميع أعضاء هيئة التدريس ومجلس الهيئة ويكون متوقعا منهم تقديم تقارير لأعضاء الهيئة ومجلسها حول القضايا التي تؤثر عليهم. ويوجد في الكلية ثلاثة أنواع من اللجان، هي: اللجان الدائمة المنتخبة واللجان الدائمة العادية واللجان المؤقتة. ويمكن لأي عضو من أعضاء هيئة التدريس الانضمام إلى واحدة من هذه اللجان.

 

اللجان الدائمة المنتخبة

ينتخب أعضاء هيئة التدريس لجنتين دائمتين بعد انتهاء عملية الترشيح والانتخاب، وهما:

  • لجنة الانتخابات وتتكون من عضوين أو ثلاثة من أعضاء مجلس هيئة التدريس والذين يتم انتخابهم في أواخر فصل الربيع وقبل الاجتماع الأخير للهيئة. وتختار اللجنة أحد أعضائها رئيسا بعد الانتخابات مباشرة. قد يُطلب من رئيس لجنة الانتخابات أن ينوب عن رئيس هيئة التدريس في تنظيم الاجتماعات في حال غيابه. وتتولى لجنة الانتخابات مسؤولية تنظيم عملية انتخاب الرئيس الجديد لهيئة التدريس والإشراف عليها، والتي تتم عادة في آخر اجتماعات هيئة التدريس في فصل الربيع، وذلك بالتعاون مع مسؤول إداري من قسم الشؤون الأكاديمية. كما تشرف لجنة الانتخابات على المسائل الإجرائية المتعلقة بانتخابات هيئة التدريس على المستويات الأخرى ذات الصلة بحوكمة الهيئة.
  • لجنة تقييم الكفاءة وتتكون من ثلاثة من أعضاء مجلس هيئة التدريس على الأقل. وتشرف اللجنة على عمليات التقييم السنوية لأداء أعضاء هيئة التدريس من حيث البعثات والتدريس والخدمات. كما تقوم اللجنة بدراسة تقارير حول كل عضو من أعضاء الهيئة في كل مجال من هذه المجالات وتضع نقاطا وفقا للوائح مجلس هيئة التدريس. تقوم اللجنة بعد ذلك بتقديم ترشيحاتها إلى العميد المشارك للشؤون الأكاديمية. وبالإضافة إلى ذلك، تقوم اللجنة بمراجعة معايير التقييم وإجراءاته من فترة لأخرى وتقديم المشورة لمجلس هيئة التدريس فيما يخص هذه المراجعات.

 

اللجان الدائمة العادية (المعينة)

تقوم رئاسة هيئة التدريس وبعد التشاور مع أعضاء الهيئة بترشيح جميع أعضاء اللجان الدائمة العادية. وقد يتم اختيار الأعضاء إما من مجلس هيئة التدريس أو من الهيئة نفسها. ويتم تعيين أعضاء هذه اللجان العديدة من قبل العميد بعد عملية الترشيح. وتشمل هذه اللجان لجنة تنسيق البحوث والمشروعات والفعاليات الأكاديمية ولجنة القبول. ويُعيَّن أعضاء مجلس الشرف من قبل مدير الجامعة. أما عضوية اللجان الدائمة الأخرى فلا تحتاج في العادة إلى قرار تعيين من العميد.

  • تضطلع لجنة تنسيق البحوث والمشروعات والفعاليات الأكاديمية بالعديد من المسؤوليات التي تشمل (1) تقييم الطلبات المقدمة للحصول على المنح البحثية السنوية المخصصة لأعضاء هيئة التدريس، و(2) مراجعة وتقييم وإصدار التوصيات المتعلقة بجميع المقترحات الخاصة بالأبحاث الرئيسية والفعاليات الأكاديمية والمشروعات، بما في ذلك مشروعات الأبحاث الفردية والجماعية والحلقات الدراسية والندوات البحثية والمحاضرات والجلسات والمناظرات التي تتم بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وغيرها، و(3) اقتراح المشروعات البحثية والسعي نحو تحديد مصادر التمويل وإعلام أعضاء هيئة التدريس بالفرص المتاحة للتعاون البحثي، و(4) مناقشة أية قضايا متعلقة بأبحاث الهيئة التدريسية وتقديم التوصيات حيالها.
  • يضطلع مجلس الشرف بمسؤولية زيادة وعي الطلبة بمعايير النزاهة الأكاديمية والسلوك في جامعة جورجتاون وتوعية الطلبة وأعضاء هيئة التدريس بالإجراءات الخاصة بميثاق الشرف وسبل تطبيقها. ويتطابق مجلس الشرف في كلية الشؤون الدولية في قطر مع مجلس الشرف في حرم الجامعة الرئيسي قدر المستطاع ويلتزم بنفس المعايير المطبقة هناك.
  • تتكون لجنة الزملاء الباحثين في العادة من ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس. وتعمل اللجنة على توظيف الزملاء الباحثين وإصدار التوصيات الخاصة بتوظيفهم واختيارهم وفقا للاحتياجات التدريسية لكلية الشؤون الدولية في قطر مع النظر إلى التطور المهني لهؤلاء الباحثين، وذلك بالتعاون مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية، الذي يتمتع بعضوية اللجنة بحكم منصبه. كما تتواصل اللجنة مع هؤلاء الزملاء الباحثين وتقدم المساعدة لهم خلال فترة تعيينهم، حسبما تقتضي الحاجة. كما تساعد اللجنة العميد المشارك للشؤون الأكاديمية في الإشراف على أداء الباحثين وتقييمهم خلال فترة تعيينهم.
  • تتكون لجنة المقررات الدراسية على الأقل من ستة من أعضاء مجلس هيئة التدريس وعضوين بحكم منصبهما هما العميد والعميد المشارك للشؤون الأكاديمية. وتضطلع اللجنة بمسؤولية النظر في جميع المسائل المتعلقة بالمقررات الدراسية وتقديم الإرشادات لأعضاء هيئة التدريس والإداريين، بما في ذلك مراجعة المقررات الدراسي الحالية وتقييم التخصصات والمقررات المقترحة وهيكلة التخصصات ومواعيد المقررات والترتيب التسلسلي للإجازات البحثية وتوظيف أعضاء هيئة التدريس.
  • تعمل لجنة تقييم التعليم والتعلم على تحديد الأهداف التعليمية لجميع برامج كلية الشؤون الدولية في قطر بشكل عام، وتختص بعمل ذلك تحديدا داخل التخصصات والشهادات (من خلال العمل عن قرب مع مجموعات العمل الخاصة بالمناهج التعليمية) والتي يعبر عنها بنواتج التعلم، مع الإشارة إلى العمل الذي تم إنجازه مؤخرا في الحرم الجامعي الرئيسي. وستتاح للجنة كجزء من هذه العملية فرصة مناقشة أفضل الممارسات التعليمية والتقييمية والاطلاع على الطرق الخلاقة للوصول إلى التميز في التعليم والتعلم.
  • تضطلع لجنة المشاركة الخارجية بمسؤولية المراجعة والتقييم وإصدار التوصيات المتعلقة بجميع المقترحات، العامة أو الخاصة، المتعلقة بتواصل كلية الشؤون الدولية في قطر مع الأفراد والمنظمات والمؤسسات والبرامج الخارجية. وتأخذ التوصيات التي تصدرها اللجنة بعين الاعتبار الأهداف الاستراتيجية لكلية الشؤون الدولية في قطر وتوافر الموارد والوعود الخاصة بالمشاركة المقترحة. وتدرج هذه التوصيات ضمن الإطار الإداري الخاص بالمشاركة الخارجية لكلية الشؤون الدولية في قطر.

 

اللجان الأخرى: تعيينات اللجان المؤقتة، ولجان الكلية، ومجموعات عمل المقررات الدراسية ومجموعات الاتصال

  • يعمل ثلاثة أو أكثر من أعضاء مجلس هيئة التدريس في لجنة القبول التابعة لمكتب القبول. وتكلف لجنة القبول بمراجعة الطلبات التي يقدمها الطلبة والمشاركة في المقابلات الشخصية والفعاليات التي تنظمها الكلية خلال عملية القبول في فصل الربيع.
  • تقوم رئاسة الهيئة التدريسية بين الحين والآخر بتشكيل لجان مؤقتة حسب الحاجة. ويتم حل اللجنة بمجرد تقديمها للتقرير النهائي.
  • تُعين رئاسة هيئة التدريس أعضاء لجنة الاتصال وتنسيق المرافق في بداية كل عام دراسي. وتضم اللجنة في العادة أحد أعضاء مجلس هيئة التدريس.
  • يُطلب من أعضاء هيئة التدريس الانضمام إلى لجان كلية الشؤون الدولية في قطر، حيث يقوم العميد بتعيينهم في العادة.
  • يحظى أعضاء مجلس هيئة التدريس بتمثيل في جماعات المقررات الدراسية والشهادات. وتشمل هذه الجماعات في الوقت الحالي:

المقرر الدراسي                                  الشهادة

الاقتصاد الدولي IECO                        الدراسات العربية والإقليمية CARS     

السياسة الدولية  IPOL                         الدراسات الأمريكية  CAS     

الثقافة والإعلام  CULP                       الإعلام والسياسة   CMAP     

التاريخ الدولي   IHIST

 

6. اللوائح الداخلية

يجب أن يتم التصويت على أي تعديلات خاصة باللوائح الداخلية بشكل سري وأن يتم إقرارها من قبل غالبية أعضاء مجلس هيئة التدريس المنعقد.

 

 

سياسة تقييم الكفاءة

يعد تقديم المكافآت التقديرية للإسهامات العلمية والمهنية لأعضاء هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر جزءا أصيلا من جهود جامعة جورجتاون للاحتفاء بالإنجازات الأكاديمية والحفاظ على مجتمع علمي منتج. وتأخذ هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر هذه الأهداف بعين الاعتبار ومن ثم تقوم بإجراء مراجعة سنوية للأهلية تشمل أداء جميع أعضاء هيئة التدريس المعينين في الكلية.

 

واتفاقا مع سياسات تقييم الكفاءة في كلية الشؤون الدولية في قطر، أقرت هيئة التدريس مجموعة المبادئ التوجيهية التالية لتقييم الجدارة في شهر فبراير من عام 2008.

 

تعليمات تقييم الكفاءة الخاصة بكلية الشؤون الدولية في قطر

20 فبراير، 2008

 

نظرة عامة

يتكون نظام تقييم الكفاءة الخاص بكلية الشؤون الدولية في قطر من عدة مراحل. أولا، تقوم لجنة تقييم الكفاءة (التي تتكون من رئيس هيئة التدريس وعضوين منتخبين من أعضاء هيئة التدريس الأساسيين) بوضع نقاط لكل عضو من أعضاء الهيئة بناءً على التقرير السنوي الخاص بالعام الماضي. ثانيا، يقوم رئيس اللجنة بإحاطة أعضاء هيئة التدريس علما بالنقاط المخصصة لكل فئة من فئات المهام الموكلة إليهم، بما في ذلك المهام العلمية والتدريسية والخدمية. كما يعلن رئيس اللجنة مجموع النقاط المحددة لكل فئة والمتوسط المطلوب. ثالثا، تتاح الفرصة لجميع أعضاء هيئة التدريس للاعتراض على النقاط التي مُنحت لهم. رابعا، تقدم لجنة تقييم الكفاءة النقاط المقترحة الخاصة بكل عضو من أعضاء هيئة التدريس إلى مكتب عميد الكلية، وذلك بعد انتهاء فترة الاعتراض. خامسا، في حال موافقة مكتب العميد على النقاط المقترحة لكل عضو من أعضاء هيئة التدريس، يقوم المكتب بوضع هذه العلامات على جدول تقييم الكفاءة الخاص بكلية الشؤون الدولية، والتي تقوم بحساب الزيادة بالنسبة المئوية بناء على ما يلي:

(1) نسبة 3: 2: 1 للنواحي العلمية: التدريس: الخدمات لجميع أعضاء هيئة التدريس باستثناء الأعضاء المعينين لتدريس 3 مقررات لكل منها 3 ساعات معتمدة

(2) نسبة 2 :3 : 1 للنواحي العلمية: التدريس: الخدمات لجميع أعضاء هيئة التدريس المعينين لتدريس 3 مقررات لكل منها 3 ساعات معتمدة

(3) معدل النقاط إلى النسبة المئوية ومعدل النقاط إلى التكلفة

(4) معدل النقاط لثلاث سنوات في مجالات النواحي العلمية والتدريسية والخدمية.

وأخيرا، يقوم عميد كلية الشؤون الدولية باقتراح نسبة مئوية نهائية وتقديمها للمدير الإداري للجامعة، الذي يتولى إقرار الرواتب للعام التالي.

 

وتشكل المبادئ التوجيهية التالية الأساس المعتاد لمنح النقاط. وفي بعض الظروف يجوز أن تمنح لجنة تقييم الكفاءة نقاطا إضافية للكفاءات الاستثنائية في كل فئة. ويمكن لأعضاء هيئة التدريس إدراج طلبات لتبرير تلك الكفاءة الاستثنائية.

  • يتم تقييم كفاءة أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على إجازة عادية أو إجازة تفرغ علمي كما لو كانوا مقيمين. وتتم مضاعفة النقاط المخصصة للتدريس لأي فصل دراسي إذا كان عضو هيئة التدريس حاصلا على إجازة عادية أو إجازة تفرغ علمي لمدة فصل دراسي واحد في ذلك الفصل. ولا تحتسب نقاط الخدمة إذا كان عضو هيئة التدريس في إجازة عادية أو إجازة تفرغ علمي لمدة فصل دراسي واحد إلا في حال قيام عضو هيئة التدريس بخدمات إضافية خلال تلك الفترة. يتم احتساب النقاط المخصصة للخدمة والتدريس بناء على معدل السنتين الأخيرتين من السنوات الثلاثة السابقة إذا كان عضو هيئة التدريس في إجازة عادية أو إجازة تفرغ علمي لمدة سنة دراسية كاملة.
  • يُمنح أعضاء هيئة التدريس الجدد وأولئك الذين ليس لهم سجل سابق في جامعة جورجتاون فرصة لتجميع النقاط في مجالات المنح الدراسية والتعليم والخدمات خلال عامهم الأول في جامعة جورجتاون.
  • وفقا لنظام النقاط، تمنح "النقطة صفر" لأي نشاط يوصف بأنه "عادي" في النواحي العلمية والتدريس والخدمات.
  • لن يتم منح أي درجة تقل عن نصف نقطة لأي بند مفرد (عمل منشور أو نشاط تعليمي أو نشاط خدمي).
  • تمنح الأعمال التي اشترك في تأليفها أكثر من شخص نصف عدد النقاط الممنوحة للأعمال التي ألفها شخص واحد.
  • تمنح نقاط التميز العلمي في العام الذي يتم فيه النشر فقط.

يتم تقييم أعضاء هيئة التدريس من الحرم الرئيسي للجامعة المعينين وفقا لنظام التعيين المشترك من جانب عمداء كلا الحرمين.

يتم تقييم أعضاء هيئة التدريس المعينين لفصل دراسي واحد في كلية الشؤون الدولية في قطر.

 

الأبحاث والتحصيل العلمي

  • فصل في كتاب تمت مراجعته من قبل النظراء: نقطة واحدة
  • عمل بحثي منشور لم تتم مراجعته من قبل النظراء: نصف نقطة
  • مقالة تمت مراجعتها من قبل النظراء: 1-3 نقاط
  • مجلد لمؤلف واحد تم تحريره أو إصدار خاص لمجلة: نقطتان
  • كتاب لمؤلف واحد مطبوع خارج الجامعة: 3-6 نقاط
  • كتاب لمؤلف واحد مطبوع في الجامعة: 6 نقاط
  • كتاب متميز (إسهام حقيقي وجديد في أحد المجالات): نقطتان إضافيتان
  • طبعة لكتاب قديم منقحة بشكل جوهري: نصف نقطة
  • منح بحثية خارجية: نصف نقطة إلى نقطتين.

 

التدريس

  • نقطة مقابل تحقيق علامة 4.5 إلى 4.75 في تقييم التدريس ضمن التقييم العام للمدرس ومقابل تحقيق نتيجة 4.0 أو أكثر فيما يخص مدى الفائدة التي حصل عليها الطلبة من المقرر، وذلك في المقرر الذي يضم 3 طلاب على الأقل.
  • نقطتان مقابل تحقيق علامة 4.76 إلى 5.0 في تقييم التدريس ضمن التقييم العام للمدرس ومقابل تحقيق نتيجة 4.0 أو أكثر فيما يخص مدى الفائدة التي حصل عليها الطلبة من المقرر، وذلك في المقرر الذي يضم 3 طلاب على الأقل.
  • نقطة مقابل الإعداد والتحضير لكل مقرر جديد.
  • 0.5 نقطة لكل دورة تعليمية، أو إشراف على أطروحة لطلبة برنامج التميز أو الإشراف على بحث لإحدى الشهادات (خلال العام الذي تكتمل فيه فقط)، ما دام يتم خارج إطار المقررات الاعتيادية.
  • نقطتان مقابل رئاسة لجنة مناقشة لرسالة دكتوراه أو ماجستير (في جامعة جورجتاون أو غيرها) في العام الذي تتم فيه المناقشة فقط.
  • نقطة مقابل العضوية في لجنة مناقشة لرسالة دكتوراه أو ماجستير (في جامعة جورجتاون أو غيرها) في العام الذي تتم فيه المناقشة فقط.
  • نقطة مقابل كل مقرر يدرسه فوق العبء الدراسي المكون من مقررين لكل منهما ساعتان معتمدتان في فصلي الربيع والخريف.

 

الخدمات

يجب على أعضاء هيئة التدريس بتقديم أربعة التزامات خدمية لكلية الشؤون الدولية أو وحدات جامعية أخرى أو للمجتمع القطري للحصول على نقاط إضافية.

نصف نقطة لكل خدمة إضافية لكلية الشؤون الدولية أو وحدات أخرى في الجامعة أو المجتمع القطري.

نقطة لكل خدمة أساسية لكلية الشؤون الدولية أو وحدات أخرى في الجامعة (مثل العضوية إحدى اللجان مثل لجنة القبول أو لجنة تقييم الكفاءة أو الحوكمة، أو رئاسة لجنة بحثية أو لجنة مقرر دراسي).

من 0 إلى نقطتين إضافيتين مقابل خدمة مهنية غير مدفوعة الأجر (مثل تحرير مجلة علمية أو رئاسة نقابة مهنية أو تحكيم مجلات علمية أو مراجعة ملفات المرشحين الخارجيين للمناصب وتنظيم المؤتمرات). يحصل أعضاء هيئة التدريس الذين يعملون محررين في مجلات علمية على نقطة واحدة. أما الذين يعملون في تحرير ملخصات الكتب في مجلة ما فعادة ما يحصلون على نصف نقطة أو أكثر. ولا يحصل الذين يعملون في هيئات التحرير على نقاط في العادة.

لا يحصل أعضاء هيئة التدريس على نقاط مقابل الخدمات التي يؤدونها لقاء مقابل مادي (مثل مديري المراكز، أو مديري برامج الشهادات، أو الأشخاص الذين يتولون رئاسة مجال معلين في أحد التخصصات الجامعية).

​إجراءات الاستئناف​

بعد انتهاء هيئة التدريس من عملية تقييم الكفاءة وتقديم التوصيات الرسمية للعميد، يقوم رئيس هيئة التدريس بنشر معدل النقاط ومتوسط قيم تلك النقاط لتلك السنة في مجال التحصيل العلمي والتدريس والخدمة وذلك من خلال البريد الإلكتروني. كما يعلن الرئيس عدد النقاط التي حصل عليها كل عضو من أعضاء هيئة التدريس. ويجوز لعضو هيئة التدريس بعد ذلك طلب الحصول على معلومات مفصلة حول كيفية احتساب تلك النقاط. ويجب على عضو هيئة التدريس الاتصال بالرئيس في حال رغب بالطعن في معدل النقاط الذي حصل عليه مع إعطاء الأسباب التفصيلية لهذا الطعن. ويقوم الرئيس بتمرير تلك المعلومات إلى أعضاء لجنة تقييم الكفاءة الآخرين ومن ثم تقوم اللجنة بدورها بإعادة النظر في النقاط الممنوحة للعضو المذكور وإصدار حكمها على أساس المبادئ التوجيهية للجنة والمعلومات المقدمة من قبل عضو هيئة التدريس. وتقوم اللجنة في نهاية الأمر بتقديم التوصية المناسبة للعميد.

 

 

زمالة أعضاء هيئة التدريس

يمنح برنامج الزمالة إجازة بحثية لأعضاء هيئة التدريس العاملين في جامعة جورجتاون في قطر تصل مدتها إلى فصل دراسي واحد، يتم فيها إعفاء أعضاء هيئة التدريس من التدريس ومن معظم المسؤوليات الخدمية المسندة إليهم بهدف تكريس جهودهم لإتمام الأبحاث.

  1. يمكن لأعضاء هيئة التدريس العاملين في جامعة جورجتاون في قطر التقدم بطلب للحصول على منحة بحثية بعد قضائهم اثني عشر فصلا دراسية بدوام كامل في الجامعة. وفي العادة، لا يتم احتساب أي فصل دراسي يحصل فيه المدرس على إجازة أو يتم فيه إعفاؤه من تدريس المواد ضمن هذه الفصول الاثني عشر (باستثناء تخفيض العبء الدراسي نتيجة للقيام بأدوار إدارية أو قيادية).
  2. للحصول على زمالة بحثية من الجامعة، يجب أن يكون قد تم إخطار أعضاء هيئة التدريس بالتعيين بدوام كامل في جامعة جورجتاون في قطر (أو أن تكون الموافقة على التعيين النهائي معلقة) لمدة تشمل فترة الزمالة والفصلين الدراسيين اللذين يعقبان الإجازة مباشرة.
  3. يجب أن تحتوي الطلبات المقدمة للحصول على زمالة أعضاء هيئة التدريس في جامعة جورجتاون في قطر على خطة بحثية للفصل الدراسي الذي ستتم فيه الإجازة إلى جانب سيرة ذاتية حديثة. وتقوم لجنة مكونة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية بتقييم الخطة البحثية ورفعها مع توصيات إلى رئاسة هيئة التدريس في الجامعة (رئيس هيئة التدريس أو اللجنة التوجيهية) وعميد جورجتاون في قطر بهدف مراجعتها. وتأخذ التوصيات التي يصدرها العميد في الحسبان النشاطات المقترحة خلال فترة الإجازة والأثر الذي ستتركه إجازة العضو على الأنشطة التعليمية وعلى الموارد المتاحة.
  4. يُرفع طلب الحصول على إجازة مع توصيات عميد جامعة جورجتاون في قطر إلى عميد كلية الشؤون الدولية لتقديم التوصيات وانتظار موافقة المدير الإداري للجامعة.
  5. لن تقوم الجامعة بعمل أي تغيير في راتب عضو هيئة التدريس أو امتيازاته التي يحصل عليها من جامعة جورجتاون في قطر خلال الفصل الدراسي الذي يحصل فيه على الزمالة. ويتحمل عضو هيئة التدريس جميع التكاليف الإضافية التي قد يتكبدها العضو خلال فترة الزمالة نتيجة تغيير مكان الإقامة أو الالتزامات البحثية.
  6. يُعفى عضو هيئة التدريس من جميع الالتزامات والمسئوليات التدريسية والخدمية في جامعة جورجتاون في قطر خلال فترة الزمالة. ويتحمل عضو هيئة التدريس مسؤولية مكان البحث وطبيعته ويكون الاختيار وفقا لتقديره.
  7. يجب على عضو هيئة التدريس تقديم تقرير مكتوب إلى عميد جامعة جورجتاون في قطر بعد انتهاء مدة الإجازة موضحا فيه إنجازاته خلال الفصل الدراسي.

 

 

الفصل البحثي لأعضاء هيئة التدريس المساعدين في جامعة جورجتاون في قطر

يتيح برنامج الفصل البحثي الفرصة لأعضاء هيئة التدريس برتبة أستاذ مساعد في جامعة جورجتاون في قطر للتخلص من العبء الدراسي لمدة فصل دراسي مع الاحتفاظ بكامل الراتب والمزايا الأخرى بهدف تركيز الجهد على إتمام الأبحاث التي من شأنها أن تسهم في تعزيز فرصهم أثناء عملية التقييم التالية لكي يصبحوا من كبار أعضاء هيئة التدريس الأساسيين. يقوم عميد كلية الشؤون الدولية في قطر بمراجعة المقترحات البحثية وإصدار التوصيات خلال فصل الخريف الدراسي بالتشاور مع عميد كلية الشؤون الدولية ويرسلها إلى المدير الإداري للجامعة. هذا ويتم تنفيذ القرارات التي تصدر في تلك الفترة خلال فصل الخريف أو الربيع من العام الدراسي التالي.

المؤهلون

أعضاء هيئة التدريس الأساسيون بدرجة أستاذ مساعد.

الأهداف

صمم الفصل البحثي لإعفاء أعضاء هيئة التدريس الأساسيين برتبة أستاذ مساعد من العبء الدراسي لمدة فصل دراسي واحد. ويتم هذا الإجراء عادة في المراحل الوسطى من مدة التعيين بهدف منحهم الوقت الكافي لإتمام أعمالهم التي من شأنها المساعدة في تقييم طلباتهم للترقية إلى درجة كبار أعضاء هيئة التدريس الأساسيين. ويعرف فصل الزمالة البحثية بأنه فترة زمنية مدفوعة الأجر مخصصة لكتابة الأبحاث ويحصل فيها عضو هيئة التدريس على راتبه وامتيازاته. بالإضافة إلى ذلك، يحتسب الفصل الدراسي من مدة الخدمة أثناء مراجعة طلب الترقية إلى رتبة كبار أعضاء هيئة التدريس الأساسيين. ويُمنح الفصل الدراسي البحثي مرة واحدة فقط أثناء فترة تعيين أعضاء هيئة التدريس. ويستطيع المدرسون الجدد تخفيض ساعات التدريس، كما هو موضح في السياسة ذات الصلة.

المعايير

تلتزم كلية الشؤون الدولية في قطر بدعم جهود البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس المساعدين وتبذل الكلية كل ما في وسعها لتوفير التمويل للمقترحات البحثية المؤهلة. هذا ويتوقف الحصول على منحة الفصل البحثي على وفاء المتقدم بجميع المعايير التي تؤهله لها وعلى مساندة عميد الكلية وموافقة مدير الجامعة. بالإضافة إلى ذلك، يتوقف منح الفصل البحثي على احتياجات كلية الشؤون الدولية من المناهج الدراسية في أي فترة دراسية. وتخضع المقترحات البحثية إلى عملية تقييم قائمة على عدة معايير منها أهمية موضوع البحث، ووضوح المقترح البحثي وتماسكه ومدى قابلية تطبيق خطة البحث ومؤهلات المتقدم للقيام بالعمل المقترح.

الطلب

يتكون الطلب الخاص بالمقترح البحثي من العناصر التالية (يُرفق كل عنصر منها بصيغة PDF):

  • مقترح بحثي يوضح طبيعة مشروع البحث والفصل البحثي المفضل (فيما لا يزيد عن 3 صفحات أحادية المسافات)
  • سيرة ذاتية (فيما لا يزيد عن 3 صفحات)
  • تقييم سري تقدمه لجنة مكونة من اثنين من كبار هيئة التدريس الأساسيين في الكلية وعضو هيئة تدريس من كلية الشؤون الدولية والعميد المشارك للشؤون الأكاديمية في كلية الشؤون الدولية في قطر ومدير البحوث في الكلية. ويوضح التقييم مدى جدارة المقترح البحثي مع إشارة إلى كيفية منح الزميل الوقت المناسب للبحث بما لا يتعارض مع تقديم خدمات تعليمية ذات جودة. وفي حال وجود أي استفسارات متعلقة ببرنامج الفصل البحثي لأعضاء هيئة التدريس الجدد، يرجى التواصل مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية في كلية الشؤون الدولية في قطر.

آخر موعد للتقديم

سيتم تحديد الموعد النهائي للعام الدراسي 2012-2013 في أقرب وقت ممكن خلال العام الدراسي 2011-2012.


 

الباحثون/الممارسون المقيمون

الطلبات الخاصة بالباحثين/الممارسين المقيمين

الخطط البحثية للباحثين/الممارسين المقيمين

  1. يشير مصطلح الباحث المقيم إلى شخص يحمل درجة الدكتوراه ويتميز بنشاطه في مجال البحث العلمي. ويتضمن البرنامج الباحثين الذين يأتون إلى المنطقة لإجراء أبحاث والمؤلفين المشاركين الذين يزورون قطر لقضاء فترة قصيرة والتعاون مع أحد أعضاء هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر والباحثين من قطر ومن دول إقليمية مختلفة الذين يقضون بعض الوقت في جامعة جورجتاون على خلفية الأبحاث التي يقومون بها.

    أما مصطلح الممارس المقيم فيشير إلى شخص يتبوأ منصبا مرموقا في منظمة أو شركة كبيرة في قطر أو في منطقة الخليج. وتتاح فرصة العمل لأشخاص من كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر  وذلك بموجب دعوة توجه إليهم.
     
  2. تختلف مدة الإقامة ووتيرتها بناء على الاحتياجات البحثية والمهنية للأفراد إلى جانب الجداول الزمنية والاحتياجات الخاصة بالجهات الراعية والكلية نفسها. وقد يقضي الباحثون الزائرون سنة دراسية كاملة أو فصلا دراسيا أو فترة قصيرة خلال أي فصل دراسي في الجامعة. كما يمكن توجيه الدعوة إلى باحثين أو ممارسين من المنطقة لقضاء يوم في الجامعة كل أسبوع وعلى مدار فصل دراسي كامل، كما قد تتم دعوتهم لقضاء أسبوع أو أيام محددة خلال الفصل الدراسي. وتعتمد التفاصيل الدقيقة للدعوات التي توجهها الجامعة على جدول أعمال المدعوين، بالإضافة إلى الوقت الذي ترغب الجامعة بتخصيصه لهم.
     
  3. يجب أن يحظى جميع الباحثين أو الممارسين المقيمين برعاية أحد المدرسين (أعضاء هيئة التدريس أو العمداء). ويتوقع من هذا العضو أن: يرشح شخصا ما، وأن يحيطه علما بإجراءات تقديم الطلب وأن يساعده في تعبئة الطلب إذا دعت الضرورة. كما يجب أن يحرص هذا الراعي على أن يحظى الباحث أو الممارس بالترحيب الملائم عند وصوله وأن يكون له إسهامات مناسبة سواء للحياة الأكاديمية أو الفكرية في الجامعة.
     
  4. يُنتظر من جميع الباحثين أو الممارسين المقيمين أن تكون لهم إسهامات مفيدة سواء للحياة الأكاديمية أو الفكرية في الجامعة وذلك في إطار انتمائهم وارتباطهم بالجامعة. ويمكن أن يقوموا بذلك من خلال إلقاء المحاضرات أو المشاركة بالحديث في ندوات أعضاء هيئة التدريس أو الالتقاء بالطلبة. ويساعد الشخص الذي يرعى الباحث أو الممارس في تحديد الإسهامات المناسبة وترتيب القيام بها.
     
  5. لتقديم طلب الدعوة، يجب على الراغبين إرسال بريد إلكتروني بالمعلومات التالية إلى العميد المشارك للبحث العلمي:
    • تواريخ الإقامة المقترحة
    • تقرير موجز (في صفحة واحدة) يتضمن الاهتمامات ويوضح الدافع وراء الرغبة في الانضمام إلى الجامعة؛ وشرح موجز أو خطة موجزة تبين المشروع الذي ينوي الباحث إنجازه أو برنامج التعاون أو البحث العلمي الذي سيعمل عليه. كما ينبغي أن يُدرج الباحث شرحا مختصرا للإنجازات التي يتوقع تحقيقها في المجال العلمي خلال فترة انضمامه إلى الجامعة.
    • نسخة محدثة من السيرة الذاتية.
       
  6. يقوم رئيس هيئة التدريس أو اللجنة التوجيهية بمراجعة طلبات الدعوات المقدمة وإرسال التوصيات إلى جميع أعضاء هيئة التدريس للحصول على موافقتهم. ثم يتم بعد ذلك تقديم المقترحات إلى مجلس الكلية وبعدها إلى العميد، الذي يقوم بدوره بإصدار الدعوة.
     
  7. لا تفرض الجامعة أي رسوم على الباحثين أو الممارسين المقيمين.
     
  8. يحصل الباحثون والممارسون المقيمون على المزايا التالية:
    • إمكانية الدخول إلى المكتبة
    • الحصول على بطاقة إثبات شخصية من مؤسسة قطر
    • مكتب، في حال توافره
    • حساب (NetID) على موقع جامعة جورجتاون للأفراد الذين تمت دعوتهم لقضاء فصل دراسي على الأقل.
  9. لا يكون الباحثون والممارسون المقيمون مؤهلين للحصول على مزيد من الدعم والميزات الإضافية مثل:
    • خدمة المواصلات
    • خدمة السكن
    • خدمة إصدار التأشيرات أو الهجرة
    • بدل نفقات الأعمال أو السفر
    • إصدار بطاقات أعمال.
       
  10. لا يمكن للباحثين أو الممارسين المقيمين تدقيق أو مراجعة المقررات.

     
  11. بمجرد الوصول إلى الجامعة، ينبغي على الباحث أو الممارس المقيم الالتقاء بمسؤول إداري من هيئة التدريس أو من قسم الشؤون الأكاديمية للحصول على مفاتيح المكتب وأي تعليمات إضافية.

 

 

حضور أعضاء هيئة التدريس في كلية الشؤون الدولية في قطر المؤتمرات الرسمية

سياسة السفر
نموذج طلب السفر
النماذج المالية

إقرار

تلتزم كلية الشؤون الدولية بضمان حصول أعضاء هيئة التدريس على "الموارد التي تمكنهم من تشكيل شخصيات طلابنا وقدراتهم الفكرية والثقافية وفتح آفاق جديدة في مجال البحث العلمي وتقديم أفضل الخدمات إلى الجمهور والجامعة" (دليل أعضاء هيئة التدريس).

الهدف

تهدف هذه السياسة إلى إعلان شروط الحصول على المكافآت التي تقدمها كلية الشؤون الدولية في قطر نظير المشاركة في المؤتمرات، والتي تتفق مع التزام الجامعة بأنه "يحق لأعضاء هيئة التدريس بل ينبغي عليهم القيام بأنشطة علمية تهدف إلى ترسيخ معرفتهم في مجال تخصصهم". (دليل أعضاء هيئة التدريس، القسم 3-ج-5).

الشروط

  1. تقوم كلية الشؤون الدولية في قطر، بشرط توافر التمويل اللازم، بتأسيس صندوق مشترك لتغطية تكاليف السفر للمشاركة في المؤتمرات على أن يتم توزيعه على جميع أعضاء هيئة التدريس الذين يعملون بدوام كامل.
  2. يحق لأعضاء هيئة التدريس المقيمين بدوام كامل لمدة فصل دراسي أو سنة دراسية التقدم بطلب للمشاركة في مؤتمر علمي يعقد خلال العام الذي يغطيه العقد المبرم (وهو في العادة من 31 أغسطس – 31 يوليو). ويحصل جميع أعضاء هيئة التدريس المقيمون الذين يعملون بدوام كامل لمدة سنة دراسية أو لفصلين متتالين (ربيع-خريف) على نفس مبلغ التمويل. أما أعضاء هيئة التدريس المقيمون الذين يعملون بدوام كامل لمدة فصل دراسي واحد، فسيحصلون على مبلغ أقل. ولا يحق لأعضاء هيئة التدريس الذين يعملون خلال الفصل الصيفي الحصول على بدل سفر للمشاركة في المؤتمرات. وستقوم الجامعة في بداية كل عام دراسي بإبلاغ هيئة التدريس بالمبلغ المخصص لكل واحد منهم.
  3. يجب ألا يتعارض حضور المؤتمرات مع التزامات عضو هيئة التدريس في قاعات المحاضرات، وقد يُطلب من أعضاء هيئة التدريس تنظيم حضورهم للمؤتمرات بطريقة تقلل من عدد المحاضرات التي سيتغيبون عنها؛ وقد يشمل ذلك تأخير موعد الوصول إلى المؤتمر أو مغادرته في وقت مبكر. يرجى الرجوع إلى سياسات جامعة جورجتاون في قطر الخاصة بالتغيب عن المحاضرات.
  4. لكي يحصل عضو هيئة التدريس على بدل سفر لحضور المؤتمرات وفق هذه السياسة، يجب أن يظهر اسمه في برنامج المؤتمر أو أن يسهم بشكل جوهري في المؤتمر أو الاجتماع الذي ينوي حضوره، ويشمل ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، تقديم بحث أو عضوية لجنة مناقشة أو إدارة جلسة أو عضوية إحدى لجان المؤتمر أو القيام بدور قيادي.
  5. للتقدم بطلب الحصول على بدل السفر، يجب على عضو هيئة التدريس أن يقدم الوثائق التي تبين طبيعة المؤتمر وطبيعة مشاركته فيه إلى العميد المشارك للشؤون الأكاديمية. ويجب تقديم الطلبات قبل 30 يوم على الأقل من موعد السفر.
  6. يحصل جميع المدرسين المقيمين الذين يعملون بدوام كامل لمدة فصلين دراسيين متتالين (ربيع-خريف) على بدل سفر لمرة واحدة في العام. وتعتمد قيمة بدل السفر على المبلغ المالي المتوافر للسنة المالية التي يبدؤون فيها عملهم على أن يتم السفر أثناء إقامة المدرس في جامعة جورجتاون في قطر (أي قبل انتهاء العقد).
  7. يمكن لجميع المدرسين المقيمين الذين يعملون بدوام كامل لمدة فصل دراسي واحد والذين سيستمرون في العمل في جامعة جورجتاون بعد انتهاء مهامهم في قطر التقدم بطلب للمشاركة في مؤتمرات علمية، وذلك بغض النظر عن موعد انعقاد المؤتمر سواء كان ذلك خلال الفصل الدراسي الذي يتضمن فترة إقامتهم في قطر أو في الفصل الدراسي التالي لانتهاء إقامتهم. وتقوم كلية الشؤون الدولية في قطر بتغطية التكاليف الفعلية لمؤتمر واحد فقط في حال تمت المشاركة في الفصل الدراسي الذي لا يكون فيه عضو هيئة التدريس مقيماً في قطر.
  8. يمكن لجميع المدرسين المقيمين الذين يعملون بدوام كامل لمدة فصل دراسي واحد والذين سينهون عملهم مع جامعة جورجتاون بعد انتهاء مهام عملهم المكلفين بها في قطر حضور المؤتمرات خلال الفصل الدراسي الذي يقيمون فيه فقط.
  9. يعد حضور أعضاء هيئة التدريس للمؤتمرات بمثابة رحلة عمل.* وتتم المطالبة ببدل السفر لحضور المؤتمرات أو المنح البحثية لأعضاء هيئة التدريس من خلال منسق هيئة التدريس أو المساعد الإداري في الكلية لضمان اتباع الطريقة المناسبة وتقديم الوثائق المطلوبة (مثل نموذج طلب السفر الخاص بالمؤتمرات والوثائق الداعمة) للحصول على الموافقة. وبعد الحصول على الموافقة، يمكن البدء في عمل ترتيبات السفر عن طريق عضو هيئة التدريس نفسه أو من خلال مكاتب السفريات.
    ​يمكن استخدام المبالغ التي تصرف لعضو هيئة التدريس في الأمور التالية:
    • العضوية المهنية
    • التسجيل في المؤتمر
    • تذكرة طيران (على الدرجة الاقتصادية أو درجة رجال الأعمال فقط).
    • بدل السكن والوجبات والمواصلات الداخلية والنفقات النثرية.
  10. يجب على أعضاء هيئة التدريس الذين يقومون بعمل ترتيبات السفر بأنفسهم تغطية كافة النفقات بما فيها تكاليف تذاكر الطيران والإقامة في الفنادق ووجبات الطعام وسيارات الأجرة والمكالمات الهاتفية ذات الصلة بالعمل وطلب استرداد مقابل تلك النفقات والمصروفات عند عودتهم. لن تقوم الكلية بدفع بدل السفر ما لم يقدم عضو هيئة التدريس الإيصالات الأصلية إلى جانب بطاقة صعود الطائرة الأصلية ونموذج السفر للمشاركة في المؤتمر الذي تمت الموافقة عليه. ولا يجوز أن تمنح الكلية سلفة مقدمة لأغراض السفر. ويجب على عضو هيئة التدريس التواصل مع قسم إدارة المخاطر لاتباع عملية توثيق السفر وفقا لسياسة السفر الدولي لجامعة جورجتاون. ويتحمل عضو هيئة التدريس جميع الغرامات المالية المفروضة بسبب إلغاء الحجز أو تغييره ولا يحصل على تعويض مقابلها.
  11. يتحمل أعضاء هيئة التدريس مسؤولية متابعة تكاليف السفر الخاصة بالمؤتمرات التي يحضرونها. ويجب أن تتفق التكاليف مع معايير وإجراءات سفر الأعمال لدى كلية الشؤون الدولية في قطر.
  12. يجب ألا يتجاوز المدرسون سقف تمويل المشاركة في المؤتمرات المخصص لهم، كما لا يمكنهم "الاقتراض" من حصتهم المستقبلية. ويجب على أعضاء هيئة التدريس تسديد جميع المدفوعات التي تتجاوز سقف ميزانيتهم إلى الكلية.
  13. لا يمكن ترحيل الأموال المخصصة للمشاركة في المؤتمرات للعام التالي. وتنتهي صلاحية مبالغ التمويل التي لم يتم الاستفادة منها بتاريخ 31 يوليو. ويتم توزيع التمويل المستقبلي بشكل آلي في بداية كل عام دراسي.
  14. يمكن لأعضاء هيئة التدريس الاستفادة من المنح البحثية لأعضاء هيئة التدريس بكلية الشئون الدولية أو من المنح الخارجية أو من أي أموال يتم تدبيرها بشكل شخصي لحضور مؤتمرات خارج إطار هذه السياسة. وكما هو الحال بالنسبة لترتيبات السفر الأخرى، يحتاج السفر أثناء وقت انعقاد المحاضرات إلى موافقة العميد المشارك للشؤون الأكاديمية ويخضع لسياسة جامعة جورجتاون في قطر الخاصة بالتغيب عن المحاضرات.
  15. يجب مراعاة تنفيذ هذه السياسة بالاتفاق مع جميع السياسات المطبقة في كلية الشؤون الدولية في قطر والتي تشمل السياسات الأكاديمية والمالية والسياسات العامة للجامعة (مثل تعليمات رئيس الجامعة أو المدير الإداري للجامعة وغيرهم من رموز الإدارة العليا، والسياسات الخاصة بعدم حضور المحاضرات، والسياسات المالية وغيرها). ويحتفظ العميد المشارك للشؤون الأكاديمية بالحق في رفض الطلبات التي قد تتعارض مع سياسات الجامعة الأخرى أو مع متطلبات المقررات الدراسية في كلية الشؤون الدولية في قطر.

* يجوز لعضو هيئة التدريس السفر على الدرجة الاقتصادية بهدف تعزيز فرص المشاركة في المؤتمر. وسيتم بذل كل الجهود لمراعاة الاختيار المناسب للفنادق والنقل، إلخ.

 

 

صندوق التعاون بين حرم الجامعة الرئيسي وأعضاء هيئة التدريس بكلية الشؤون الدولية في قطر

إقرار

تلتزم كلية الشؤون الدولية في قطر، في حال توافر التمويل اللازم، بتسهيل التواصل بين أعضاء هيئة التدريس في كل من الحرم الرئيسي لجامعة جورجتاون وفرع الجامعة في قطر بهدف تشجيع فرص التعاون والارتقاء بمشروعات البحث العلمي المشتركة. ويكمن الهدف من تمويل برنامج السفر وفقا لهذه المبادرة في المشاركة الفاعلة في الندوات والحلقات الدراسية التي يتم تنظيمها برعاية مكتب الحرم الجامعي أو الأقسام المختلفة، كما قد يشمل ذلك بذل الجهود لدعم مشروع بحثي معين. ولا يغطي هذا البرنامج تكاليف سفر أعضاء هيئة التدريس الذين ينتمون إلى الحرم الجامعي الرئيسي في واشنطن إلى الدوحة.

الهدف

تهدف هذه السياسة إلى إعلان شروط ومحددات تقديم التمويل لدعم التعاون بين أعضاء هيئة التدريس في مقر الحرم الرئيسي للجامعة وفرعها في الدوحة. والمشروع عبارة عن مبادرة أطلقها العمداء ضمن التزام الجامعة بأحد الأهداف الذي ينص على أنه "يحق لأعضاء هيئة التدريس بل ينبغي عليهم القيام بأنشطة بحثية وعلمية تهدف إلى ترسيخ معرفتهم في مجال تخصصهم". (دليل أعضاء هيئة التدريس، القسم 3-ج-5).

الشروط

  1. يجب أن تكون وجهة السفر الحرم الرئيسي لجامعة جورجتاون للمشاركة في مؤتمرات أو ندوات أو حلقات دراسية. كما يمكن تقديم الدعم المادي للمشاركة في مثل هذه الأنشطة خارج الحرم الجامعي شرط أن تكون برعاية جامعة جورجتاون.
  2. ينبغي أن تكون مشاركة عضو هيئة التدريس في هذه الفعاليات ذات أهمية بقدر الإمكان، أي أن يقدم بحثا أو أن يكون عضوا في لجنة مناقشة، إلخ.
  3. يتم تقديم الدعم المالي لأعضاء هيئة التدريس في فرع الجامعة في قطر ومسؤولي الإدارة الأكاديميين غير الأعضاء في هيئة التدريس في الحرم الرئيسي للجامعة. ونظرا إلى محدودية المخصصات المالية في هذا الصدد، فإن تقديم الدعم المالي ليس بالأمر المضمون.
  4. يحظى أعضاء هيئة التدريس بفرصة الحصول على الدعم مرة واحدة في السنة الدراسية. وتمنح الفرصة في السنوات التالية للأعضاء الذين لم يستفيدوا من هذا البرنامج في السنوات السابقة.
  5. يعد هذا الدعم المادي بمثابة تمويل زائد يضاف إلى الدعم الذي يتلقاه الأعضاء للمشاركة في المؤتمرات العلمية.
  6. يجب ألا يتعارض سفر عضو هيئة التدريس إلى الحرم الرئيسي للجامعة مع التزاماته فيما يخص حضور المحاضرات، وقد يُطلب من أعضاء هيئة التدريس تنظيم سفرهم بطريقة تقلل من عدد المحاضرات التي سيتغيبون عنها. يرجى الرجوع إلى سياسات جامعة جورجتاون في قطر الخاصة بالتغيب عن المحاضرات.
  7. للتقدم بطلب الحصول على الدعم، يجب على عضو هيئة التدريس التواصل مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية والعميد المساعد المسؤول عن هذا الصندوق (حيث يتم الإعلان عن المخصصات المالية في بداية كل عام دراسي). ويجب على عضو هيئة التدريس أن يقدم شرحا حول الفعالية التي سيحضرها إلى جانب مسوغات المشاركة فيها.
  8. يجب تقديم الطلبات قبل 30 يوما على الأقل من موعد انعقاد الفعالية.
  9. تشمل المصروفات التي تغطيها هذه المبادرة: تذكرة طيران على الدرجة الاقتصادية، والإقامة لمدة 3 ليالي في فندق ومركز مؤتمرات جامعة جورجتاون، والوجبات والمصروفات ذات الصلة، ورسوم التسجيل في المؤتمر، في حال كانت هناك رسوم مشاركة. ويتم تقديم الدعم للحالات التي تتضمن إقامة لمدة أكثر من 3 أيام على أساس كل حالة على حدة.
  10. يعد السفر إلى حرم الجامعة الرئيسي بمثابة رحلة عمل.* ويجب أن تخضع النفقات والمصروفات لمعايير وإجراءات سفر الأعمال الخاصة بكلية الشؤون الدولية في قطر. كما ينبغي القيام بجميع ترتيبات السفر من خلال المساعد الإداري لهيئة التدريس. ويقوم مكتب السفريات التابع لجامعة جورجتاون في قطر بجميع ترتيبات السفر والإقامة ويدفع تكاليفها بشكل مباشر. ويجب على المسافرين تحمل النفقات التي تشمل الوجبات والانتقالات بسيارات الأجرة والمكالمات الهاتفية المرتبطة بالعمل ثم المطالبة باسترداد تلك المصروفات بعد العودة.

* يتم حجز تذاكر السفر على الدرجة الاقتصادية

اعرف المزيد حول السياسة الخاصة برحلات العمل.

 

 

تعيين الباحثين المساعدين

يمكن لأعضاء هيئة التدريس تعيين باحثين مساعدين لمشروعات محددة. ويمكن لعضو هيئة التدريس اختيار أحد طلاب البكالوريوس سواء من كلية الشؤون الدولية في قطر أو من جامعات أخرى أو أشخاص آخرين مؤهلين. إلا أنه لا يجوز تعيين محاضرين أو باحثين زملاء من الخريجين المقيمين في وظيفة باحثين مساعدين.

ونظرا إلى القيمة التعليمية لوظيفة الباحث المساعد، تشجع الجامعة على اختيار طلبة من كلية الشؤون الدولية في قطر كباحثين مساعدين قبل البحث في أي مكان آخر. ويحتفظ مكتب شؤون الطلبة بقائمة بأسماء طلبة الكلية الذين أبدوا استعدادهم للعمل كباحثين مساعدين. ويكون مكتب شؤون الطلبة دائما على استعداد لمساعدتك في اختيار المرشح المناسب لاحتياجات مشروعك.

مصادر التمويل

يتاح لأعضاء هيئة التدريس بكلية الشؤون الدولية في قطر استخدام مصادر التمويل التالية لتعيين باحثين مساعدين. ويجب على عضو هيئة التدريس تأمين التمويل اللازم قبل أن يبدأ الباحث المساعد عمله. ويحصل الطلبة على مكافأة مقابل كل ساعة عمل بالريال القطري ووفق جدول أجور يتفق مع التصنيفات والأجور السارية في الحرم الجامعي الرئيسي.

  • المنح البحثية لأعضاء هيئة التدريس
  • برنامج منح التجارب البحثية للطلبة الجامعيين (التي يصل حدها الأعلى حالياً إلى 2000 دولار أمريكي لكل طالب جامعي يعمل تحت إشراف أحد أعضاء هيئة التدريس).
  • منح الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.
  • للمزيد من المعلومات يرجى الاطلاع على فرص الحصول على تمويل بحثي في كلية الشؤون الدولية في قطر.

تعيين طلبة البكالوريوس في وظيفة باحثين مساعدين

  1. اتبع الخطوات الواردة في القسم الخاص بعمل طلبة الجامعة في وظيفة باحثين مساعدين.
  2. يرجى الحصول على التوقيعات الخاصة بالموافقة على عمل أي طالب جامعي تجده مناسبا لوظيفة باحث مساعد من قسمي الشؤون الأكاديمية وشؤون الطلبة. ولا بد من الحصول على موافقة قسم الشؤون الأكاديمية لتحديد ما إذا كان الطالب في وضع أكاديمي مناسب للقيام بهذا العمل. أما قسم شؤون الطلبة فيعمل على التأكد من عدم تشغيل الطلبة لأكثر من 20 ساعة أسبوعيا.
  3. يجب عليك تأمين التمويل للباحث المساعد قبل المطالبة بتوقيع العقد.
  4. لا توفر كلية الشؤون الدولية مكتبا أو دعما تقنيا للباحثين المساعدين.

تعيين أشخاص آخرين في وظيفة باحثين مساعدين

  1. اتبع الخطوات الواردة في القسم الخاص بالباحثين المساعدين (من غير طلبة الجامعة).
  2. يرجى الحصول على موافقة العميد المشارك للشؤون الأكاديمية. كما يجب على الباحث المشارك المعني تقديم سيرة ذاتية حديثة.
  3. يجب عليك تأمين التمويل للباحث المساعد قبل المطالبة بتوقيع العقد.
  4. لا توفر كلية الشؤون الدولية مكتبا أو دعما تقنيا للباحثين المساعدين.


 

مساعدو الأقسام

يمكن لطلبة البكالوريوس الدارسين في أي فرع من فروع الحرم الجامعي في المدينة التعليمية التقدم بطلب للعمل في وظيفة مساعد قسم. ولا يسمح للطلبة بالعمل لأكثر من 20 ساعة إجمالية في الأسبوع خلال الفصل الدراسي. ويمكنهم العمل في أكثر من قسم، لكن دون المساس بقانون ساعات العمل العشرين. ويحصل الطلبة على مكافأة مقابل كل ساعة عمل بالريال القطري ووفق جدول أجور يتفق مع التصنيفات والأجور السارية في الحرم الجامعي الرئيسي. ويمكن أن يستعين قسم الشؤون الأكاديمية وقسم هيئة التدريس بمساعدين من الطلبة ليقوموا بتوفير الدعم المكتبي والإداري لأعضاء هيئة التدريس. ويشرف على هؤلاء الطلبة مساعدو الأقسام من الإداريين الذين يقومون بدورهم بتوزيع المهام بعد استلامها من أعضاء هيئة التدريس. ويقدم الطلبة المساعدون يد العون من خلال تصوير المواد لاستخدامها في قاعات المحاضرات وتصميم المنشورات وإعلانات البرامج الأخرى وتوزيعها وجمع البريد والمراسلات الأخرى وتوزيعها، إلخ. ولا يقوم الطلبة المساعدون بدور باحثين أو مدرسين مساعدين ولا يجوز استخدامهم لهذه المهام. ويجب على الطلبة المساعدين الالتزام بسياسات الجامعة وبخاصة تلك المتعلقة بحقوق النشر.

 

 

تواريخ وصول أعضاء هيئة التدريس إلى الدوحة

نظرا إلى موقع كلية الشؤون الدولية في قطر وظروفها، فمن الأهمية بمكان أن يتواجد جميع أعضاء هيئة التدريس والمدرسين المساعدين في الدوحة في جميع الأوقات اللازمة لتنفيذ البرنامج الأكاديمي.

فصل الخريف

  • يجب على أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء الجدد الوصول إلى الدوحة قبل أسبوعين من بدء المحاضرات.
  • يجب على أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء العائدين الوصول إلى الدوحة قبل أسبوع من بدء المحاضرات.
  • يجب على جميع أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء حضور حفل الاستقبال الخاص بفصل الخريف، الذي يعقد في العادة قبل يوم من بدء المحاضرات.
  • لا يطلب من أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء التواجد في الدوحة خلال الإجازات الرسمية والعطلات الدراسية المقررة. ويجب أن يحصل أعضاء هيئة التدريس على موافقة مسبقة من العميد المشارك للشؤون الأكاديمية إذا كانوا يخططون للسفر قبل بداية العطلة الرسمية أو العطلة الدراسية أو بعدها بشكل يؤدي إلى إلغاء محاضرات أو عدم حضور اجتماعات. (انظر سياسة التغيب عن المحاضرات).
  • يجب على جميع أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء البقاء في الدوحة إلى حين انتهاء الفصل الدراسي، وهو آخر يوم في الامتحانات النهائية للأفراد، بغض النظر عن تاريخ عقد الامتحانات النهائية الخاصة بهم أو موعد استلام البحوث أو المشروعات التي يشرفون عليها من طلابهم.

فصل الربيع

  • يجب على أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء العائدين إلى ممارسة عملهم الوصول إلى الدوحة في موعد أقصاه يوم السبت الأخير قبل بدء المحاضرات.
  • لا يطلب من أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء التواجد في الدوحة خلال الإجازات الرسمية والعطلات الدراسية المقررة. ويجب أن يحصل أعضاء هيئة التدريس على موافقة مسبقة من العميد المشارك للشؤون الأكاديمية إذا كانوا يخططون للسفر قبل بداية العطلة الرسمية أو العطلة الدراسية أو بعدها وبشكل يؤدي إلى إلغاء محاضرات أو عدم حضور اجتماعات. (انظر سياسة التغيب عن المحاضرات).
  • يجب على جميع أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء البقاء في الدوحة إلى حين انتهاء الفصل الدراسي، وهو آخر يوم في الامتحانات النهائية للأفراد، بغض النظر عن تاريخ عقد الامتحانات النهائية الخاصة بهم أو موعد استلام البحوث أو المشروعات التي يشرفون عليها من طلابهم. كما يجب على أعضاء هيئة التدريس والباحثين الزملاء حضور حفلات التخرج (أي حفل التخرج وحفل توزيع الجوائز)، التي يتم تنظيمها في أقرب وقت بعد الامتحانات النهائية.

 

يمكن لأعضاء هيئة التدريس والمدرسين المساعدين طلب استثنائهم من هذه المتطلبات من خلال تقديم طلب خطي إلى العميد المشارك للشؤون الأكاديمية في أقرب وقت ممكن. وسينظر في طلبات الاستثناء على أساس وقت تقديم الطلب والأسباب المرفقة.

 

 

التغيب عن المحاضرات

يشدد دليل أعضاء هيئة التدريس في جامعة جورجتاون على ضرورة قيام أعضاء هيئة التدريس بإعطاء المحاضرات في أوقاتها المحددة باستثناء الحالات الطارئة. ويجب كذلك إعادة تنظيم جدول المحاضرات التي تعذر إعطاؤها سواء كان ذلك وفق ترتيب معين أو ناتج عن حالة طارئة.

  1. يمكن لأعضاء هيئة التدريس تأجيل محاضرة واحدة كل فصل دون الحاجة للحصول على موافقة مسبقة، بشرط أن يتمكن جميع الطلبة من حضور المحاضرة التي تم تأجيلها في وقتها الجديد.
  2. ملاحظة: يرجى الاطلاع على إجراءات تأجيل المحاضرات.
  3. في حال اضطرارك للتغيب بسبب مرض أو حالة طارئة، يجب عليك القيام بما يلي: أ) إعلام الطلبة مسبقا بغيابك، ب) إعلام مكتب الشؤون الأكاديمية في أقرب فرصة ممكنة، وسيقوم المكتب بدوره بإبلاغ الطلبة بغيابك في حال لم تستطع القيام بذلك في الوقت المناسب.
  4. يجب على عضو هيئة التدريس التواصل مع المسجل الأكاديمي في مكتب الشؤون الأكاديمية في أقرب فرصة بعد التغيب عن أية محاضرة نتيجة ظروف طارئة بهدف تحديد موعد جديد للمحاضرة. يجب أن يتمكن جميع الطلبة المسجلين من حضور المحاضرة في وقتها الجديد وألا يكون لديهم أي التزام أكاديمي في ذلك الوقت.
  5. في حال اضطرارك للتغيب عن أكثر من محاضرة خلال الفصل الدراسي أو أكثر من محاضرة على التوالي، يجب عليك التواصل مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية للحصول على موافقته المسبقة.
  6. يجب ألا يتعارض حضور المؤتمرات مع الالتزامات الأكاديمية في قاعات المحاضرات وغرف الدرس خلافا لأحكام هذه السياسة. وقد يُطلب من أعضاء هيئة التدريس تنظيم حضورهم للمؤتمرات بطريقة تقلل من عدد المحاضرات التي سيتغيبون عنها، والتي قد تشمل تأخير موعد الذهاب إلى المؤتمر أو مغادرته في وقت مبكر.
  7. عند التقدم بطلب للحصول على موافقة للسفر لأغراض أكاديمية، يرجى تقديم طلب الموافقة على تأجيل المحاضرات ووضع موعد جديد لها من خلال إرسال رسالة إلكترونية تحتوي على: 1) تاريخ/تواريخ المحاضرة/المحاضرات التي سيتم تأجيلها؛ و2) سبب/أسباب التأجيل؛ و3) خطة لتعويض المحاضرات المؤجلة. لن تتم الموافقة على السفر لأغراض أكاديمية دون وضع خطة معقولة لتعويض المحاضرات.
  8. باستثناء الحالات الطارئة الشخصية، فلا يسمح بالتغيب عن أكثر من محاضرتين في الفصل الدراسي الواحد ويتطلب ذلك الحصول على موافقة مسبقة من العميد المشارك للشؤون الأكاديمية. وفي الظروف القهرية، يمكن للعميد المشارك وعضو هيئة التدريس التشاور مع العميد بشأن هذا الموضوع.
  9. بمجرد حصول عضو هيئة التدريس على موافقة العميد المشارك للتغيب عن محاضرة أو أكثر بسبب ارتباطات أكاديمية، مثل المشاركة في مؤتمر، يجب التواصل مع المسجل الأكاديمي، الذي سيقوم بدوره بوضع موعد جديد للمحاضرة وضمان تمكن جميع الطلبة المسجلين من حضورها في الموعد الجديد.

 

 

إعادة تنظيم جدول المحاضرات

تغيير الموعد النهائي المحدد لمقرر معين

يوضع برنامج المحاضرات الخاص بالطلبة بطريقة تضمن تمكن الطلبة الراغبين بالتسجيل في المقررات المطلوبة من التسجيل فيها وتجنب التضارب أو التداخل غير الضروري، إلى جانب الاستغلال الأمثل للمساحات الصفية والتوزيع العادل للمحاضرات الصباحية والنهارية والمسائية بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس. ولا يحق لعضو هيئة التدريس، في ظل هذه الأهداف، تغيير جدول المحاضرات لكامل الفصل دون الحصول على موافقة مسبقة من العميد المشارك للشؤون الأكاديمية. وفي حال رغبت بتغيير موعد انعقاد المحاضرة، الرجاء اتباع الخطوات التالية:

  1. مناقشة الأساس المنطقي وراء طلبك تغيير موعد المحاضرات مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية.
  2. يتوقف أي قرار بالموافقة على تغيير موعد المحاضرة على: أ) توافر غرفة أو قاعة بديلة، و2) إيجاد موعد جديد لا يتعارض مع جدول محاضرات الطلبة أو المقررات الأخرى. ويُقابل الطلب بالرفض في حال تعارضه مع أيٍ من هذين الشرطين.

إعادة تنظيم الجدول لمحاضرة واحدة بسبب ظرف طارئ

يجب على عضو هيئة التدريس التواصل مع المسجل الأكاديمي في مكتب الشؤون الأكاديمية لوضع موعد جديد لأية محاضرة تغيب عنها. كما يجب أن يتمكن جميع الطلبة المسجلين من حضور المحاضرة في وقتها الجديد وألا يكون لديهم أي التزام أكاديمي في ذلك الوقت.

إعادة تنظيم الجدول بشكل مسبق بسبب السفر أو الالتزامات الأكاديمية الأخرى

بمجرد حصول عضو هيئة التدريس على موافقة العميد المشارك للتغيب عن محاضرة أو أكثر بسبب ارتباطات أكاديمية، مثل المشاركة في مؤتمر، يجب التواصل مع المسجل الأكاديمي، الذي سيقوم بدوره بوضع موعد جديد للمحاضرة وضمان تمكن جميع الطلبة المسجلين من حضورها في الموعد الجديد.

 

 

الأسباب أو المسببات المشروعة لغياب الطلبة

يحق لأعضاء هيئة التدريس وضع متطلبات حضور المحاضرات الخاصة بهم وكذلك إعفاء الطلبة من الحضور وفقا لكل حالة على حدة، وذلك بما لا يتعارض مع سياسة الجامعة ووفقا لتقدير عضو هيئة التدريس المعني. ويضطلع العمداء المسئولون عن تخصص بكالوريوس العلوم في الشئون الدولية نيابة عن الطلبة بمسؤولية التحقق من تفهم المحاضر لسبب الغياب وأخذه بالحسبان عند الإمكان وذلك عندما يتغيب الطالب بسبب مشروع ممكن قبوله.

 

أما فيما يخص العطلات الممنوحة للطلاب في المناسبات الدينية، فقد وضعت جامعة جورجتاون سياسة منفصلة تتيح المجال أمام الطلبة للتغيب عن المحاضرات دون وقوع أي عقوبة عليهم، شريطة أن يحيطوا مدرس المادة علما بتلك المناسبات في بداية الفصل الدراسي. وفيما يلي بيان بهذه السياسة مرفق معه رابط الموقع الإلكتروني الذي يضم قائمة بالعطلات الدينية التي تشملها هذه السياسة.

  1. يحتسب الغياب غيابا بعذر، سواء قبل حدوثه أم بعده، عندما يقدم الطلبة الوثائق التالية التي تثبت أسباب الغياب:
    1. الحالات المرضية الشديدة التي تتطلب استشارة الطبيب.
    2. حالات الطوارئ الطبية أو الشخصية.
    3. ج. وفاة أحد أفراد العائلة أو إصابته بمرض طارئ.
    4. ظروف عائلية خارج نطاق سيطرة الطالب.
  2. لن يعتبر العمداء أيا من الأعذار التالية أسبابا مقبولة للتغيب عن المحاضرات:
    1. الحالات المرضية البسيطة التي لا تحتاج استشارة الطبيب.
    2. الفحوصات والمواعيد الطبية الاعتيادية.
    3. الرحلات العائلية لقضاء العطلات.
    4. حضور المؤتمرات.
    5. ساعات العمل في وظيفة ما.
    6. التدريب الداخلي والفعاليات المرتبطة به.
    7. المقابلات الخاصة لشغل الوظائف.
  3. في حالة اقتناع العميد بأن غياب الطالب كان بعذر مقبول، يقوم بمخاطبة جميع مدرسي الطالب بشكل مباشر وخطي.
  4. يُطلب من المدرسين في مثل تلك الحالات عمل جميع الترتيبات اللازمة لتعويض الطالب عما فاته في المحاضرة. وقد تشمل هذه الترتيبات:
    1. شطب الغياب من سجل الحضور الخاص بالمقرر المعني
    2. السماح للطالب بتعويض الاختبارات القصيرة والامتحانات واختبارات منتصف الفصل الدراسي، إذا كان ذلك ممكنا ووفق جدول زمني معقول
    3. تمديد فترة السماح بتسليم الواجبات المكتوبة.
  5. حتى في حالات التغيب بعذر مقبول، يحيط العميد المسؤول الطالب علما بمسؤوليته عن تعويض أي عمل مطلوب منه القيام به. كما يجب إبلاغ الطلبة بأنه قد لا يكون باستطاعة مدرسيهم قبول غيابهم وأن عليهم التحدث مع مدرسيهم في أقرب وقت ممكن لمحاولة تعويض ما فاتهم.
  6. في حال غياب إمكانية التعويض أو في حال كان عدد المحاضرات التي تغيب عنها الطالب كبيرا حتى لو كان لديه عذر مقبول، يمكن للمدرس بل ينبغي عليه أن يخبر الطالب والعميد المسؤول بذلك. يقوم العميد بعد ذلك وبالتعاون مع عضو هيئة التدريس بشرح الآثار المترتبة على حضور الطالب الضعيف للمحاضرات. وقد يطلب منه التفكير في الانسحاب من المقرر أو الحصول على إجازة غياب لباقي الفصل الدراسي في حال باتت فرص التعويض ضئيلة للغاية.
  7. أما فيما يخص الغياب في المناسبات الدينية، فيتم تطبيق السياسة التالية: يجب على الطلبة التواصل بشكل مباشر مع مدرسيهم. كما يكون العمداء على استعداد لتقديم العون في هذه المسألة ولا بد من إحاطتهم علما في حال قرر الطلبة التغيب عن المحاضرات بسبب التزامات ناتجة عن مناسبات دينية.

وتنص السياسة التي وضعها مجلس العمداء المشاركين والمجلس التنفيذي لهيئة التدريس في حرم الجامعة الرئيسي وعدلها المدير الإداري للجامعة على ما يلي:

تحث جامعة جورجتاون على احترام جميع الأديان. وبناء عليه، يعفى من الحضور كل طالب لا يستطيع حضور المحاضرات أو المشاركة في أي امتحان أو عرض تقديمي أو واجب دراسي في يوم معين بسبب إحياء مناسبة دينية مهمة (انظر أدناه)* أو أي سفر قد ينتج عن ذلك ويجب أن يُمنح الفرصة لتعويض أي عمل أو واجب  لم يقم به لهذا السبب بدون أي عبء إضافي ولا يجوز بأي حال من الأحوال فرض عقوبة عليه بسبب تغيبه أو تأخره عن تسليم الواجبات المطلوبة. ويظل الطلبة مسؤولين عن واجباتهم كما ينبغي عليهم إخطار مدرسيهم خطيا بالمناسبات الدينية التي تتعارض مع محاضراتهم. ويقوم مكتب المدير الإداري للجامعة، بالتشاور مع مكتب الشئون الدينية بالحرم الجامعي والمسجل، بنشر قائمة بالإجازات الدينية الرئيسية ذات الصلة بطلبة جامعة جورجتاون قبل فترة من بدء محاضرات الفصل الدراسي. ويطلب المدير الإداري للجامعة والمجلس التنفيذي لهيئة التدريس في الحرم الجامعي من الأساتذة تفهم ظروف الطلبة الذين تمنع مناسباتهم الدينية مشاركتهم وحضورهم العادي للمحاضرات. لكن ينبغي على الطلبة الذين لا يمكن تفهم ظروفهم مناقشة الأمر مع عميد الإرشاد الأكاديمي.

*للاطلاع على القائمة الكاملة للمناسبات الدينية التي تطبق عليها هذه السياسة، يرجى الضغط على الرابط التالي:

http://campusministry.georgetown.edu/document/1242799694431/Religious+Ho

 

 

تنظيم الرحلات الطلابية

تؤمن كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر بأن أعضاء هيئة التدريس والطلبة يمثلون الجامعة سواء داخل أسوار الجامعة أو خارجها. ولذلك، تحكم هذه السياسة الفعاليات التي يقودها أو ينظمها أعضاء هيئة التدريس أو الموظفون والتي من خلالها يسافر طلبة كلية الشؤون الدولية خارج قطر.

  1. يجب أن تحصل جميع هذه الرحلات على موافقة العميد مشفوعة باقتراح خطي يشمل: أ- مبررات الرحلة أو الفعالية، وب- معايير اختيار الطلبة، وج- برنامج الرحلة، ود- الميزانية.
  2. يجب أن يتم اختيار الطلبة المشاركين وفقا للشروط التالية:
    1. يجب أن يتوافق الاختيار مع سياسة عدم التمييز في جامعة جورجتاون.
    2. يجب أن تكون الرحلة متاحة لجميع طلبة كلية الشؤون الدولية في قطر أو مجموعة فرعية عامة منهم (على سبيل المثال، طلبة مقرر معين، أو طلبة تابعين لمنظمة طلابية، أو طلبة برنامج التميز، أو جميع طلبة السنة الأولى). كما يجب الإعلان عن الرحلة بالشكل المناسب وأن يتاح تقديم طلبات المشاركة لجميع الراغبين.
    3. تقوم اللجنة التوجيهية لاختيار الرحلات الطلابية باختيار الرحلات الخارجية، باستثناء الرحلات ذات الطابع الأكاديمي. وتضم اللجنة في عضويتها ممثلين عن مكتب العميد الأكاديمي وقسم شؤون الطلبة وهيئة التدريس.
    4. يجب أن تشمل الرحلات ذات الصلة بمقرر أكاديمي جميع الطلبة المسجلين في ذلك المقرر.
  3. متطلبات التحضير للرحلات الطلابية
    1. قائد الرحلة وأمين الصندوق: يجب على منظمي الرحلة تسمية قائد للرحلة وأمين صندوق، حيث يقوم القائد بدور مدير المشروع أثناء الرحلة ويتولى خلالها مسؤولية التخطيط والتنفيذ. ويتعامل القائد مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية والعميد المشارك لشؤون الطلبة بشكل مباشر لضمان التزام الرحلة بقواعد الكلية وتوقعاتها. أما أمين الصندوق فيتولى مسؤولية وضع ميزانية للرحلة. كما يتعاون مع منسق الرحلة لوضع الترتيبات اللازمة من حيث حجز تذاكر الطيران والإقامة في الفنادق إضافة إلى تولي مسؤولية المصروفات النثرية والاحتفاظ بجميع الإيصالات لاسترداد تلك النفقات والمصروفات لاحقا.
    2. المشرفون المرافقون للرحلة: يجب تحديد المشرفين المرافقين في أقرب وقت ممكن، ويفضل أن يتم ذلك قبل الإعلان عن الرحلة. كما يجب تعيين مشرف ومشرفة على الأقل في حال كانت الرحلة مختلطة. ومن الممكن في بعض الأحيان السماح لزوجات العاملين في كلية الشؤون الدولية في قطر وأفراد عائلتهم بأن يقوموا بدور المشرفين المرافقين للرحلات لكن لا بد من وجود واحد من موظفي الكلية على الأقل في الرحلة.
    3. الزيارة التحضيرية: يجب أن يقوم منظمو الرحلة، عند الضرورة، بزيارة تحضيرية واحدة على الأقل إلى الوجهة التي ينوون زيارتها بهدف تأسيس جهات اتصال والتعرف على الفنادق والمواقع والاحتياجات اللوجستية الخاصة بالسفر والظروف التي قد تواجه الطلبة.
    4. السفر بالطائرة: يجب أن يكون السفر إلى الجهة المقصودة مباشرة إذا أمكن ذلك. ويجب على الطلبة السفر على الدرجة الاقتصادية إضافة إلى القيام بالترتيبات الخاصة بالتأمين قبل السفر.
    5. لقاءات ما قبل السفر: يجب على منظمي الرحلة الالتقاء بالطلبة المشاركين لتعريفهم بمهمة الرحلة وبرنامجها. ويجب إخبار الطلبة بأن مدونة قواعد سلوك الطلبة في جامعة جورجتاون تظل سارية المفعول في جميع الأوقات وخلال جميع الرحلات.
    6. وثيقة إخلاء المسؤولية: يجب على الطلبة التوقيع على وثيقة إخلاء مسؤولية للمشاركة في الرحلات، ويمكن الحصول على تلك الوثائق من مكتب شؤون الطلبة.
    7. جهة الاتصال في الدوحة: يجب تحديد شخص من قسم الشؤون الأكاديمية أو شؤون الطلبة في الدوحة ليكون بمثابة جهة الاتصال الرئيسية مع الجامعة خلال فترة الرحلة. ويجب منح هذا الشخص نسخة من البرنامج النهائي للرحلة إلى جانب معلومات مفصلة قبل السفر بمدة مناسبة ليتمكن من التواصل مع المشاركين فيها.
  4. متطلبات الرحلة وما هو متوقع تحقيقه منها:
    1. يتحمل جميع القادة والمشرفين المسؤولية في جميع الأوقات خلال الرحلة ولا يجوز أن ينفصلوا عن المجموعة لأي فترة زمنية طويلة. كما يجب أن يظل الاتصال متاحا بهم سواء من الطلبة أو من كلية الشؤون الدولية أو من جامعة جورجتاون في جميع الأوقات.
    2. يتحمل قائد الرحلة مسؤولية التواصل مع الشخص المحدد كجهة اتصال في الدوحة بمجرد الوصول إلى الوجهة المقصودة أو في حال الوصول إلى فندق أو مكان إقامة جديد. ويجب إبلاغ جهة الاتصال في الدوحة بأية حالة طارئة في أقرب وقت ممكن.
    3. يجب أن تتم الموافقة على أي تغيير في برنامج الرحلة من الممكن أن يؤدي إلى العودة في وقت مبكر أو متأخر و/أو أي تغيير في موعد الرحلة من قبل الشخص الذي يمثل جهة الاتصال في الدوحة وذلك بالتشاور مع العميد المشارك للشؤون الأكاديمية.



 

سياسة الامتحانات النهائية

الرسالة التالية مأخوذة من بريد إلكتروني أرسله المدير الإداري للجامعة إلى جميع أعضاء هيئة التدريس:

الموضوع: بدء الفصل الدراسي
التاريخ: الثلاثاء، 10 يناير 2012 19:58:08 – 0500
المرسل: جيم أودونيل (البريد الإلكتروني)
إعادة الإرسال: (البريد الإلكتروني)
المرسل إليه: (البريد الإلكتروني)

الزملاء الأعزاء،

أتمنى أن تكون عودتكم للفصل الدراسي الربيعي حافلة بالنشاط والحيوية بعد فترة الإجازة. أعلم أن أوقات الإجازات دائما تنقضي بسرعة الريح! أكتب لكم اليوم لألفت انتباهكم من جديد إلى سياستين مهمتين تهدفان إلى الاستجابة لمخاوف بالغة لدى الطلبة بطريقة تتفق مع شخصية جامعة جورجتاون وهويتها. وينبغي أخذ هاتين السياستين بعين الاعتبار وأنتم تضعون اللمسات النهائية للمنهاج الدراسي وتبدؤون في صياغة توقعاتكم وأهداف التعلم لطلابكم خلال هذا الأسبوع.

بادئ ذي بدء، تساور الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والعمداء مخاوف مقبولة تتعلق بمقررات مرحلة البكالوريوس التي يحل فيها موعد تسليم فروض نهاية الفصل قبل أو خلال أيام الدراسة. وبهذا الصدد، فقد أوصى المجلس التنفيذي لهيئة التدريس في مقر الحرم الجامعي الرئيسي بضرورة لفت انتباه هيئة التدريس إلى هذه النقطة مرة واحدة في كل فصل دراسي على الأقل.

ولذلك، فإنني ألفت انتباهكم إلى هذا الموضوع في بداية هذا الفصل الدراسي ليكون لديكم الوقت الكافي للقيام بالتعديلات المناسبة لخطط التقييم الخاصة بكم. ويمكن الاطلاع على هذه السياسة في النشرة الجامعية.

"تخصص الجامعة في العادة فترة تمتد من يومين إلى ثلاثة أيام بين نهاية المحاضرات وبدء الامتحانات النهائية لكل فصل دراسي لتكون بمثابة أيام للاستذكار (انظر التقويم الأكاديمي للتعرف على هذه الأيام بدقة). وتهدف هذه الفترة إلى منح طلبة الجامعة الفرصة المناسبة للانتهاء من فروضهم والتحضير للامتحانات النهائية. ويجب ألا تشتمل تلك الأيام الدراسية على أية أنشطة مطلوبة أو مواعيد نهائية لتسليم أبحاث أو أية واجبات أخرى. ويجب أن يكون الحضور اختياريا وليس إلزاميا في حال أراد المدرس عقد جلسة مراجعة أو حصص تعويضية. كما يجب أن تتم كافة أنشطة التقييم الختامية (بما في ذلك الامتحانات النهائية) خلال فترة الامتحانات التي تلي أيام الاستذكار. ولا يجوز اختصار المدة الزمنية المحددة للفصل الدراسي عن طريق عقد الامتحانات النهائية خلال الأسبوع الأخير من المحاضرات."

ثانيا، لدينا في الجامعة سياسة خاصة لاحتفال الطلبة بالمناسبات الدينية يجب علينا اتباعها من باب احترام ثقافة الآخرين. وكان المجلس التنفيذي لهيئة التدريس في الحرم الجامعي الرئيسي قد أوصى أيضا بهذه السياسة التي لاقت موافقتي الفورية المباشرة عليها. ويمكن الاطلاع على هذه السياسة أيضا في النشرة الجامعية.

"تشجع جامعة جورجتاون احترام جميع الأديان. ولذلك، يعفى من الحضور كل طالب لا يستطيع حضور المحاضرات أو المشاركة في أي امتحان أو عرض تقديمي أو واجب دراسي في يوم معين بسبب إحياء مناسبة دينية مهمة (انظر أدناه) أو أي سفر قد ينتج عنها ويجب أن يُمنح الفرصة لتعويض أي عمل أو واجب  لم يقم به لهذا السبب بدون أي عبء إضافي ولا يجوز بأي حال من الأحوال فرض عقوبة عليه بسبب تغيبه أو تأخره عن تسليم الواجبات المطلوبة".

*للاطلاع على القائمة الكاملة للمناسبات الدينية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:

http://campusministry.georgetown.edu

مع أطيب التمنيات والتقدير لجهودكم في هذا الفصل الدراسي.

جيمس أودونيل

أستاذ الكلاسيكيات

المدير الإداري للجامعة


 

مراقبة الامتحانات

فيما يلي بعض التوصيات التي قدمها طلبة أعضاء في مجلس الشرف

التوصيات العشر الأكثر أهمية للأساتذة أثناء مراقبة الامتحانات...

قام الوفد الطلابي من أعضاء مجلس الشرف بتجميع القائمة التالية التي تضم القواعد والسلوكيات التي يوصون بتطبيقها من قبل أعضاء هيئة التدريس عند إعطاء الامتحانات. ورغم أن بعض هذه النقاط قد تبدو بديهية وواضحة، فإن كل واحدة منها نابعة من تجارب حقيقية ومخاوف عايشها الطلبة الأعضاء وعبروا عنها.

  1. يجب على الأستاذ أن يبقى في قاعة الامتحان طوال مدة انعقاده وألا يغادر القاعة.
  2. لا يجوز السماح للطلبة باستخدام الكمبيوتر المحمول خلال الامتحان، حيث يلجأ الطلبة إلى تشارك المعلومات فيما بينهم باستخدام عدة وسائل.
  3. لا يجوز السماح للطلبة بالاحتفاظ بالكتب والأوراق على طاولة الاختبار.
  4. لا يجوز السماح باستخدام الهواتف المحمولة خلال الامتحان. يجب أن تُغلق وأن توضع بعيدا عن الطاولة.
  5. يجب على الأستاذ أن يعلن الوقت على السبورة بين الحين والآخر، بحيث يُغني الطلبة عن الحاجة إلى استخدام هواتفهم المحمولة أو أية أجهزة إلكترونية أخرى لمعرفة الوقت.
  6. لا يجوز أن يتشارك الطلبة في الآلات الحاسبة، لأنه يمكن حفظ الإجابات ومشاركتها من خلال هذه الآلات الحاسبة.
  7. لا يجوز السماح للطلبة أن يجلسوا بجوار بعضهم بعضا، فهذا الإجراء غير ضروري ويشجع على الغش.
  8. يجب أن يكون المدرس مدركا لما يجري في قاعة الامتحان. فالجلوس بلا حراك في مقدمة القاعة وقراءة كتاب ما ليس دليلا على الاهتمام الكافي. قد تتفاجأ بما يمكن أن يجري أثناء القراءة.
  9. لا يجوز السماح للطلبة بالحديث فيما بينهم تحت أي ظرف. ويجب على الأستاذ تطبيق هذه القاعدة.
  10. يجب على الأستاذ تذكير الطلبة بالتزامهم بميثاق الشرف والعواقب المترتبة على خرق هذه الالتزامات وذلك قبل بدء الامتحان.


 

تصميم المواد التعليمية

يتم تنظيم مسألة تصميم المواد التعليمية بوصفها شراكة ما بين مكتب تكنولوجيا المعلومات ومكتب الشؤون الأكاديمية وهيئة التدريس ويتولى محلل تصميم المواد التعليمية مهمة التنسيق بين الجهات الثلاثة. وتسهم كل جهة من هذه الجهات في خلق بيئة مشجعة على الابتكار والحفاظ على استدامتها وخاصة في مجالي التدريس والتحصيل العلمي وتعمل على تنظيم جميع الموارد المتاحة لأعضاء هيئة التدريس والاستفادة منها لدعم عمليتي التعليم والتعلم وذلك بالتعاون مع العميد المساعد المسؤول عن مكتب الخدمات الأكاديمية ومحلل تصميم المواد التعليمية. ويعد محلل تصميم المواد التعليمية خبيرا أكاديميا يملك الخبرات والمعرفة في حقول التعليم والتعلم والتكنولوجيا. ويعمل محلل تصميم المواد التعليمية مع أعضاء هيئة التدريس ويقدم الدعم اللازم لهم في سبيل تصميم متطلبات المقررات والخطط الدراسية وتطويرها بما في ذلك مسائل التقييم وطرق التدريس والتكامل ما بين الوسائط التعليمية والتكنولوجيا. كما يتعاون محلل تصميم المواد التعليمية مع أعضاء هيئة التدريس لتحديد أساليب أو استراتيجيات فردية لدمج التكنولوجيا بأهداف التعليمي والتعلم إلى جانب جمع التغذية المرتدة من الطلبة حيال مدى فاعلية المقررات الدراسية وأساليب التدريس والبرامج التي تقدمها الجامعة.

كما يعمل محلل تصميم المواد التعليمية، بالتعاون مع هيئة التدريس، على تحديد "أفضل الممارسات" فيما يخص الاستخدام الفعال لتكنولوجيا التعليم على مستوى الكلية والمساعدة في تطوير مشروعات لتصميم مواد تعليمية تلبي متطلبات دراسية محددة وغيرها من المبادرات الخاصة. ويقدم المحلل خدمات التدريب المباشر والدعم التقني لاستخدام نظام إدارة المقررات في جامعة جورجتاون المعروف باسم "بلاكبورد" وغيره من الموارد التي تحظى بالدعم المؤسسي مثل المدونات والموسوعات إلى جانب استخدام تقنيات الصوت والفيديو الرقمية وأدوات تطوير الوسائط المتعددة وتطوير المواقع الإلكترونية. كما يقدم المشورة والدعم لجميع مبادرات التعلم عن بعد في كلية الشؤون الدولية في قطر. ويساعد محلل تصميم المواد التعليمية كذلك أعضاء هيئة التدريس في التقييم والتوصية باستخدام البرمجيات والوسائط التعليمية والمصادر المعتمدة على الإنترنت وغيرها من الحلول الرقمية الهادفة لتحقيق متطلبات ذات صلة بالعملية التعليمية والمناهج الدراسية.