نظام شرف كلية الشؤون الدولية في قطر

 

  1. مقدمة
  2. قسم الشرف
  3. معايير السلوك
  4. وضع الطلبة فيما يتعلق بميثاق الشرف
  5. مجلس الشرف
  6. إجراءات ميثاق الشرف

1. مقدمة

تتوقع جامعة جورجتاون، بوصفها جامعة يسوعية كاثوليكية ملتزمة بتعليم الفرد باعتباره كيانا متكاملا، من جميع أعضاء المجتمع الأكاديمي، طلبة ومدرسين، السعي نحو تحقيق التميز على المستويين الأكاديمي والشخصي.

وفي إطار سعي الجامعة للحفاظ على هذا الإرث، فقد وضعت جامعة جورجتاون نظام شرف لكلياتها الجامعية، بما في ذلك كلية جورجتاون وكلية الشؤون الدولية وكلية إدارة الأعمال وكلية التمريض والدراسات الصحية وكلية الدراسات المستمرة حيث يُطلب من جميع الطلبة توقيع تعهد يقرون فيه بفهمهم لأحكام ميثاق الشرف والتزامهم به. ويعد مجلس الشرف الجهة الإدارية المسؤولة عن هذا النظام. كما يضطلع المجلس بمهمتين أساسيتين هما: الإشراف على إجراءات هذا النظام وتوعية أعضاء هيئة التدريس والطلبة بمعايير السلوك والإجراءات المعمول بها في هذا النظام.
 

2. قَسم الشرف

عند قيام الطلاب بالتقديم للالتحاق بأي قسم من الأقسام الأكاديمية لجامعة جورجتاون الخاضعة لأحكام ميثاق الشرف، يوافق جميع الطلاب على التوقيع على القَسَم الخاص بطلبة جامعة جورجتاون. وعند قبول الطالب والتحاقه بالجامعة يكرر القسم التالي أو يكتبه مرة أخرى:

سعيا لتحقيق المُثل العليا والمعايير الصارمة للحياة الأكاديمية، أتعهد باحترام ودعم ميثاق الشرف الخاص بجامعة جورجتاون، وأن ألتزم بالنزاهة في جميع أقوالي وأفعالي، وأن أتوخى الأمانة في جميع الجهود الأكاديمية، وأن أتصرف بشكل مشرف بوصفي عضوا مسؤولا في مجتمع جامعة جورجتاون طيلة حياتنا وعملنا المشترك.

وقد يطلب أعضاء هيئة التدريس من الطلبة وفقا لتقديرهم  تقديم نسخة موقعة من التعهد عند تسليم واجباتهم.

 

3. معايير السلوك

يُحظر تماما أي سلوك طلابي ينم عن عدم وجود أمانة أكاديمية ويؤشر بانعدام النزاهة والموثوقية الأكاديمية أو يشكل تعديا ظالما على حقوق الملكية الفكرية لأشخاص آخرين وامتيازاتهم وذلك بغض النظر عن الدافع. وفيما يلي قائمة غير شاملة بأنواع السلوك المحظور:

الغش في الامتحانات والواجبات الأخرى

يُعرَّف الغش بأنه استخدام أو محاولة استخدام مواد أو معلومات أو وسائل دراسية مساعدة بشكل غير مشروع أو التعاون غير المشروع في الامتحانات الصفية أو الامتحانات المنزلية أو غيرها من التدريبات الدراسية. وتقع على عاتق الطالب مسؤولية مناقشة طرق التعاون المسموح بها مع المحاضر. ويعد الغش أو مساعدة طالب آخر في الغش خلال امتحان أو واجب معين بمثابة غش أكاديمي.

ارتكاب سرقات أدبية

تشكل السرقات الأدبية وبكافة أشكالها انتهاكا لمعايير الأمانة والنزاهة العلمية سواء تمت عن قصد أو عن دون قصد. وتعرف السرقة الأدبية بأنها قيام شخص ما بسرقة أفكار الآخرين وكتاباتهم ونسبتها إلى نفسه (شاهد أمثلة على السرقات الأدبية ابتداء من صفحة 21). وعلى الرغم من اختلاف الطرق التي تتبعها مختلف التخصصات الأكاديمية في نسب الفضل إلى أصحابه، فإنها تتفق جميعا على الاعتراف بإسهامات الأفراد في حقل المعرفة والخبرات وتقدير جهودهم. ويضطلع الطلبة أنفسهم بمسؤولية توعية أنفسهم بأنسب الطرق لكي ينسبوا الأفكار إلى أصحابها في أي مقرر وفي أي مجال. هذا وقد يلجأ أعضاء هيئة التدريس إلى التحقق من أصالة عمل الطلبة بشتى الطرق. فعلى سبيل المثال، قد يقوم عضو هيئة التدريس بإدخال عمل الطالب في محرك بحث، مثل Turnitin.com الذي تشترك فيه جامعة جورجتاون للتحقق من أصالة الأعمال التي يقدمها طلبة البكالوريوس وطلبة الدراسات العليا. ويرجى العلم بأنه قد يُحكم على عمل ما بأنه قد ارتكبت فيه سرقة أدبية حتى في غياب إثبات على أن استخدام الطالب لأعمال شخص آخر كان مقصودا.

استخدام استشهادات خاطئة

يعد استخدام استشهادات خاطئة غشا أكاديميا. ويعرف الاستشهاد الخاطئ بأنه نسب ملكية فكرية إلى مصدر خاطئ أو مفبرك بهدف الخداع. ومن شأن الاستشهاد الخاطئ أن يقوض نزاهة العمل الأكاديمي عن طريق قطع سلسلة أفكار ينبغي تتبع حلقاتها واحدة تلو الأخرى.

تقديم عمل واحد لأغراض متعددة

لا يسمح للطلبة بتقديم أعمالهم (سواء كانت متطابقة أو متشابهة) لفروض متعددة دون الحصول على موافقة مسبقة وصريحة من جميع أعضاء هيئة التدريس الذين ستقدم إليهم تلك الأعمال. ويشمل ذلك الأعمال التي قام بها الطالب فيما يتعلق بمقررات جامعة جورجتاون أو غيرها من المؤسسات التي التحق بها الطالب.

تقديم معلومات خاطئة

يعد تقديم معلومات خاطئة غشا أكاديميا. وتعد المعلومات الخاطئة بيانات تم فبركتها أو تحريفها أو تأليفها بطريقة مضللة عن قصد.

تزوير الوثائق الأكاديمية

تعد كل محاولة لتزوير الوثائق الأكاديمية أو تبديلها غشا أكاديميا سواء كانت تخص الطالب أو غيره، وتشمل هذه الوثائق (كشوف الدرجات، وخطابات التوصية، وشهادات القيد، وشهادات حسن السير والسلوك، ونماذج التسجيل، والتقارير الطبية الخاصة بالغياب).

إساءة استخدام المزايا التي توفرها المكتبة

تعد جميع المحاولات لحرمان الآخرين من حقهم في استخدام مواد المكتبة انتهاكا للنزاهة الأكاديمية. وتشمل هذه المحاولات حجز مواد مكتبية لاستخدام شخص أو مجموعة أشخاص وتجاهل طلبات إعادة المواد وعدم الاستجابة لها ونقل أو محاولة نقل مواد مكتبية إلى خارج مكتبات الجامعة دون تصريح. كما يشكل تشويه الكتب والمقالات أو المواد المكتبية الأخرى أو سرقتها أو تدميرها بطريقة تحرم الآخرين من حقهم في الحصول على هذه المواد انتهاكا للنزاهة الأكاديمية.

إساءة استخدام الوسائط الإلكترونية المشتركة

تعد الأفعال المؤذية التي تحرم الآخرين من حقهم في الوصول إلى الوسائط الإلكترونية المشتركة المستخدمة لأغراض أكاديمية على نحو يتسم بالمساواة انتهاكا لميثاق الشرف. وتشمل هذه الأفعال أية جهود ينتج عنها تلف أو تخريب أنظمة الحاسوب في الحرم الجامعي.

 

4. وضع الطلبة فيما يخص ميثاق الشرف

أ) يخضع جميع طلبة البكالوريوس في جامعة جورجتاون وطلبة كلية الدراسات المستمرة، سواء طلبة البكالوريوس أو طلبة البرامج التي لا تندرج تحت الدرجات العلمية، مثل برامج الشهادات، لسياسات ميثاق الشرف وإجراءاته.

ب) يقوم مجلس الشرف بالتحقيق في أية مخالفة مزعومة لميثاق الشرف والفصل فيها، عند الاقتضاء، حتى وإن قام الطالب المتهم بإسقاط المادة أو الانسحاب منها ضمن المواعيد المحددة المسموح بها.

ج) إذا تم الإبلاغ عن أية مخالفة محتملة لميثاق الشرف بعد تسليم درجات مقرر ما، فإن يتم الفصل في القضية فقط إذا قرر المجلس التنفيذي أن المخالفة المزعومة خطيرة بدرجة كافية لتبرير النظر فيها. إن المسائل التي يمكن اعتبارها "خطيرة بدرجة كافية" في هذا السياق هي فقط تلك التي يمكن أن تؤدي إلى عقوبات تدرج في سجل الطالب الدائم.

د) في حال انسحاب أي طالب يعتقد بارتكابه لمخالفة ما أو تحويله من الجامعة أو في حال أنه لم يعد مسجلا في جامعة جورجتاون لأي سبب من الأسباب، قد تبقي الجامعة على اهتمامها بهذا الموضوع وتفصل فيه إذا رأت إذا كان الموضوع، وفقا لتقدير المجلس التنفيذي، خطيرا بدرجة كافية تتطلب إصدار قرار بشأنه. إن المسائل التي يمكن اعتبارها "خطيرة بدرجة كافية" في هذا السياق هي فقط تلك التي يمكن أن تؤدي إلى عقوبات تدرج في سجل الطالب الدائم. ويملك المجلس التنفيذي السلطة لتحديد ما إذا كان سيتم الفصل في القضية قبل عودة الطالب إلى الجامعة أو بعدها.

ه) قد لا يتخرج الطالب دون بت مجلس الشرف في الاتهام الموجه إليه، والذي يجد المجلس التنفيذي أنه خطير بدرجة كافية تتطلب إصدار قرار بشأنه. إن المسائل التي يمكن اعتبارها "خطيرة بدرجة كافية" في هذا السياق هي فقط تلك التي يمكن أن تؤدي إلى عقوبات تدرج في سجل الطالب الدائم. ولن يحصل الطالب على شهادة الدرجة العلمية التي تظل معلقة حتى إصدار قرار نهائي في المسألة المنظورة أمام مجلس الشرف.

و) في حال الإبلاغ عن أي مخالفة محتملة بعد تخرج الطالب أو تحويله أو إلغاء تسجيله في الجامعة، سيتم الفصل في المسألة إذا رأى المجلس التنفيذي أن الموضوع خطير بدرجة كافية تتطلب إصدار قرار بشأنه. إن المسائل التي يمكن اعتبارها "خطيرة بدرجة كافية" في هذا السياق هي فقط تلك التي يمكن أن تؤدي إلى عقوبات تدرج في سجل الطالب الدائم. وبعد الفصل في أي قضية تخص طالبا حصل بالفعل على شهادته، يمتلك مجلس الشرف صلاحية إصدار توصية بفرض عقوبات تصل إلى إلغاء الدرجة الممنوحة إلى الطالب.

5. مجلس الشرف

العضوية

يتشكل مجلس الشرف من ثلاثة مجالس: الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وممثلي العمداء. ويختار كل مجلس من هذه المجالس الثلاثة أشخاصا يمثلونه في اللجنة التنفيذية لمجلس الشرف. كما يتوقع من أعضاء كل مجلس العمل في اللجان التابعة للمجلس بشكل دوري. كما يجب على مجلس الشرف الاجتماع بكامل عضويته مرة واحدة على الأقل في كل فصل دراسي إلى جانب الاجتماع بشكل دوري حسبما يراه الرؤساء المشاركون ضروريا.

1. رؤساء مجلس الشرف والمدير التنفيذي

يعين المدير الإداري للجامعة رئيسا للجنة التنفيذية من أعضاء هيئة التدريس بينما يتم انتخاب الرئيس الممثل للطلبة من خلال مجلس الطلبة. يجب على كل من يرغب في الترشح لشغل منصب الرئيس أن يخدم لمدة عام على الأقل في مجلس الشرف.

ويكون المدير التنفيذي لمجلس الشرف مسؤول أمام مكتب المدير الإداري للجامعة ويعمل مديرا إداريا للمجلس. كما أن المدير التنفيذي يكون بحكم منصبه عضوا في مجلس الشرف ولكن لا يكون له الحق في التصويت.

2. المجلس التنفيذي

يتكون المجلس التنفيذي لمجلس الشرف من رئيس هيئة التدريس ورئيس مجلس الطلبة والمدير التنفيذي، الذين يعملون سويا لإدارة اللجان واللجنة التنفيذية.

3. اللجنة التنفيذية

تضطلع اللجنة التنفيذية بتحديد السياسات والإجراءات الخاصة بمجلس الشرف وتنفيذها، وذلك بناء على مشورة الأعضاء العموميين وموافقتهم. وتتكون اللجنة من عشرين عضوا؛ عشرة من بين الطلاب وخمسة من أعضاء هيئة التدريس العاديين وخمسة من مكاتب العمداء. ويمكن تعيين رئيسي هيئة التدريس ومجلس الطلبة أعضاء في اللجنة التنفيذية أو قد يقومون بدور فيها بحكم منصبيهما (ولا يكون لهما الحق في التصويت). كما يمكن لرؤساء لجان مجلس الشرف أن يكونوا أعضاء في اللجنة التنفيذية بحكم منصبهم. هذا وينبغي على اللجنة التنفيذية الاجتماع أربع مرات في الفصل الدراسي على الأقل.

4. مجلس العمداء

يرشح عميد الكلية أعضاء مكتب العميد في كل كلية من الكليات الجامعية الأربعة وكلية الدراسات المستمرة ثم يقوم المدير الإداري للجامعة بتعيينهم في مجلس الشرف لمدة سنتين متتاليتين. ثم يختار مسؤولو مكاتب العمداء خمسة أعضاء، واحد من كل كلية من كليات الجامعة الأربعة والخامس من كلية الدراسات المستمرة للعمل في اللجنة التنفيذية. ويكون جميع مسؤولي مكاتب العمداء مؤهلين لعضوية مجلس التحقيق والاستماع.

5. مجلس هيئة التدريس

يرشح عمداء الكليات الجامعية الأربعة وعميد كلية الدراسات المستمرة ما لا يقل عن أربعة ولا يزيد عن ستة من أعضاء هيئة التدريس ثم يقوم المدير الإداري للجامعة بتعيينهم في مجلس الشرف لمدة سنتين متتاليتين بعدد إجمالي يتراوح بين عشرين وثلاثين من أعضاء هيئة التدريس. ويختار مجلس هيئة التدريس خمسة أعضاء، واحد من كل كلية لتمثيلهم في اللجنة التنفيذية. ويجوز لجميع أعضاء هيئة التدريس العمل كأعضاء في مجالس التحقيق والاستماع.

6. مجلس الطلبة

يُعيَّن ما لا يقل عن ستة من طلاب كل كلية جامعية في مجلس الشرف وبعدد إجمالي لا يقل عن 40 طالبا. وفي مطلع الفصل الدراسي الربيعي كل عام تقوم مجموعة من الطلبة القادة في مجلس الشرف بقبول ومراجعة الطلبات وإجراء تعيينات في مجلس الطلبة للسنة الدراسية التالية وذلك بعد التشاور مع مكاتب العمداء. يتم الاحتفاظ بمقاعد شاغرة لطلبة السنة الأولى والطلبة المحولين إلى حين بدء عملية تقديم الطلبات في فصل الخريف. في العادة، لا يجوز للطلبة الذين لا يزالون يدرسون في الفصل الدراسي الأول في جامعة جورجتاون الانضمام لمجالس التحقيق والاستماع. ويقوم أعضاء مجلس الطلبة من كل كلية باختيار طالبين من كلياتهم، وبما لا يزيد على عشرة طلبة لتمثيلهم في اللجنة التنفيذية. ولا بد من تعيين طالب إلى ثلاثة طلبة لمنصب رئيس مجلس الطلبة كجزء من عملية التقديم هذه. هذا وستقوم لجنة التواصل بتعيين أعضاء في اللجان بالاعتماد على اهتمامات الطلبة المعلنة واحتياجات مجلس الشرف.

7. اللجان

يُطلب من الطلبة أعضاء مجلس الشرف، وكذلك يحظى الأعضاء الآخرون من هيئة التدريس ومن مكاتب العمداء بقدر كبير من التشجيع، المشاركة في المهمة الأشمل التي تنطوي على زيادة وعي مجتمع الجامعة حول قضايا النزاهة الأكاديمية من خلال عضوية اللجان الدائمة التي يتم تشكيلها وفقا لتقدير اللجنة التنفيذية.

 

المسئوليات والواجبات

1. تقوم مجالس الاستماع والتحقيق المؤلفة من أعضاء حاليين في المجلس بالنظر في جميع قضايا خيانة الأمانة العلمية المبلّغ عنها في أي من الكليات الجامعية وإجراء تحقيق بشأنها والفصل فيها بشكل عادل ومنصف وعلى وجه السرعة.

2. تقوم مجالس الاستئناف المؤلفة من أعضاء حاليين في المجلس بالنظر في جميع حالات الاستئناف.

3. يقوم مجلس تخفيف العقوبات المؤلف من أعضاء معينين ومدربين من المجلس بالنظر في جميع الطلبات التي يقدمها الطلبة المؤهلون لتخفيض العقوبات الصادرة بحقهم.

4. يضطلع المجلس بمسؤولية تنظيم وتنسيق جميع الفعاليات ذات الصلة بالنزاهة الأكاديمية وميثاق الشرف التي تعقد على مستوى الجامعة، بهدف التأكد من إلمام جميع الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والإداريين بمعايير السلوك (انظر صفحة 3) وميثاق الشرف.

وتشمل هذه الجهود:

  • ضمان الوصف الدقيق لمعايير السلوك وإجراءات ميثاق الشرف في النشرة الجامعية.
  • العمل مع مكتب القبول لإدراج ميثاق الشرف ضمن جهود المكتب للدعاية لجامعة جورجتاون، وكذلك لإدراج تعهد في طلب التسجيل يقوم الطلبة بتوقيعه عند القبول ويتعهدون من خلاله بالالتزام بمعايير السلوك الواردة في ميثاق الشرف.
  • العمل مع مكتب شؤون الطلبة لتقديم المعلومات والوثائق الخاصة بميثاق الشرف خلال فترة توجيه الطلبة الجدد وللحصول على تعهد من هؤلاء الطلبة بالالتزام بمعايير السلوك الواردة في ميثاق الشرف.
  • وضع توصيات حول الطريقة التي يمكن لأعضاء هيئة التدريس من خلالها تعزيز النزاهة الأكاديمية خلال المحاضرات والخطط الدراسية والواجبات.

5. يقوم المجلس بنشر أسماء الأعضاء وطرق الاتصال بهم.

6. يقوم المجلس بمراجعة جميع القضايا الواردة إليه بشكل دوري لضمان الاتساق.

7. يقدم المجلس تقريرا سنويا لأعضاء هيئة التدريس التنفيذية والمدير الإداري للجامعة والعمداء. ويشتمل هذا التقرير على قائمة إجمالية بجميع القضايا التي أحيط مجلس الشرف بها علما ونتائجها. ولن يشير التقرير إلى أسماء الطلبة لضمان السرية.

8. يقوم المجلس بمراجعة ميثاق الشرف بشكل دوري بهدف الارتقاء بمعايير السلوك أو الإجراءات الواردة فيه عند الحاجة. ويجب أن يوافق كل من هيئة التدريس التنفيذية والمدير الإداري للجامعة والعمداء على أي تغيير يطرأ على ميثاق الشرف.

 

6. إجراءات ميثاق الشرف

يمكن تقسيم الإجراءات العامة والخاصة بميثاق الشرف إلى أربعة مراحل؛ هي: الإبلاغ والتحقيق وإصدار الأحكام والعقوبات

أ. الإبلاغ

1. يجب على جميع أعضاء المجتمع الجامعي الذين يمتلكون معلومات حول أي فعل من أفعال عدم الأمانة العلمية الإبلاغ عنه إلى مجلس الشرف. كما يلتزم أعضاء هيئة التدريس بالإبلاغ عن أية مخالفات ظاهرة يصادفونها. كما يتوقع من جميع الطلبة، الذين ينظر إليهم على أنهم أعضاء مسؤولون في المجتمع الأكاديمي، دعم ميثاق الشرف من خلال الإبلاغ عن أي فعل يعتقد أنه ينم عن مخالفة للأمانة العلمية.

2. يجب على مسؤول عملية التحقيق استلام البلاغ.

3. رغم إمكانية الإبلاغ عن أي مخالفة بشكل شفهي، يجب أن يكون التقرير الرسمي مكتوبا ويصف بالتفصيل المعلومات التي بُني عليها البلاغ والحقائق الظاهرة حتى الآن. كما يجب على أي عضو من أعضاء هيئة التدريس تقديم الأدلة ذات الصلة عندما يقوم المجلس باستدعائه.

 

ب. التحقيق

1. يقوم مسؤول التحقيق بالنظر في هذه الادعاءات. كما يقوم بإبلاغ الطالب/الطلبة بطبيعة الادعاء والتحقق من الأدلة. ويجب على المحقق بذل جميع الجهود الممكنة لمقابلة الطالب والأستاذ الذي وقعت الحادثة في إحدى محاضراته ومقدم الشكوى (إذا لم يكن الأستاذ) وأي شاهد محتمل. كما يجب على أعضاء هيئة التدريس الذين قدموا بلاغات مخالفة محتملة أو الطالب/الطلبة الخاضعين للتحقيق الرد على اتصالات المحقق بأسرع وقت ممكن. في العادة، يستغرق التحقيق في أي ادعاء وتقديم تقرير حوله أسبوعين من تاريخ تسليم المدير التنفيذي لمجلس الشرف القضية للمحقق. وقد يتم تعديل هذه الفترة الزمنية في أوقات محددة خلال العام الدراسي، غالبا ما تكون بين الفصول وخلال فترة الصيف بناء على وجود الطلبة أو هيئة التدريس في الجامعة. وفي حال احتاج المحقق إلى أكثر من شهر لتقديم تقريره حول قضية ما وبسبب ظروف قهرية، يجب عليه تقديم طلب خطي لرئيس مجلس الشرف من الهيئة التدريسية والمدير الإداري للجامعة لزيادة الوقت المخصص لعملية التحقيق.

2. يمكن للمحقق أن يرفض التقرير إذا لم يجد دليلا كافيا على المخالفة يتطلب إصدار قرار. وفي هذه الحالات، لن يضاف التقرير ولا نتائجه إلى ملف الطالب الأكاديمي. كما لا يمكن اعتبار أي تقرير يتم رفضه مخالفة ولا يكون له أي تداعيات أو تأثير على القضايا اللاحقة التي تخص الطالب ولا بأي شكل من الأشكال. يتم تدوين هذه القضية في سجل المجلس بعد شطب اسم الطالب.

3. أما إذا وجد المحقق أدلة كافية على المخالفة بشكل يتطلب الفصل فيها، فيقوم المحقق بإبلاغ المدير التنفيذي خطيا بقراره إحالة القضية ليتم البت فيها مع تقديم كافة المواد المتاحة إلى المجلس التنفيذي.

 

ج. إصدار الحكم

1. الاستماع  

أ. يقوم المدير التنفيذي لمجلس الشرف بتشكيل مجلس استماع أو دعوة المجلس التنفيذي للاجتماع وذلك خلال أسبوع من استلام ملف القضية من المحقق، أو في أقرب وقت ممكن. يناقش المجلس مدى موائمة القضية لإمكانية تسريع إصدار العقوبة (انظر القسم 6/ج/2 أدناه)، ويجب عليه إبلاغ الطالب خطيا بهذه الواقعة وبالمخالفة المزعومة. كما يجب أن يضم الخطاب المرسل إلى الطالب قائمة بأعضاء مجلس الاستماع ونسخة من إجراءات جلسات الاستماع. ولا يجوز للمحقق أن يكون عضوا في مجلس الاستماع.

يضم مجلس الاستماع بشكل عام خمسة من أعضاء مجلس الشرف، من بينهم عضو واحد على الأقل من مكتب العميد وطالب واحد على الأقل وموظف واحد على الأقل. وفي العادة، يكون العضو المنتمي إلى مكتب العميد وعضو هيئة التدريس والطالب الأعضاء من نفس الكلية التي ينتمي إليها الطالب المدعى عليه بينما يكون عضو (أعضاء) المجلس الآخرون من كلية (كليات) أخرى. ويمكن لمجلس الاستماع في حالات الضرورة استكمال الإجراءات بوجود أربعة أعضاء فقط وذلك وفقا لتقدير المدير التنفيذي أو رئيس مجلس الاستماع.

ب. في العادة، يتولى العضو المنتمي إلى مكتب العميد رئاسة مجلس الاستماع.

ج. يمكن النظر في القضايا التي تضم أكثر من طالب بجلسة واحدة، إذا وافق الطلبة خطيا على ذلك. أما إذا لم يوافق الطلبة على ذلك، يقوم نفس المجلس بالنظر في قضاياهم على أساس كل حالة على حدة.

د. يجب على المدير التنفيذي تجهيز جميع المواد المكتوبة التي سينظر فيها مجلس الاستماع وإتاحتها للطالب المدعى عليه قبل سبعة أيام على الأقل من موعد جلسة الاستماع. كما يجب على الطالب تقديم أي بيان أو أدلة ثبوتية إلى مجلس الاستماع قبل 48 ساعة على الأقل من موعد انعقاد الجلسة. أما البيانات أو الأدلة الثبوتية التي يقدمها الطالب بعد انقضاء المهلة فيتوقف قبولها من عدمه على تقدير مجلس الاستماع. وإذا اتفق مجلس الشرف والطالب المدعى عليه، يمكن عقد جلسة الاستماع قبل فترة الأيام السبعة مشروطة بإمكانية تشكيل مجلس الاستماع وتوقيع الطالب على بيان يتخلى فيه عن إشعار الأيام السبعة. وفي هذه الحالة، يمكن للطالب تقديم أي بيان أو أدلة ثبوتية إلى مجلس الاستماع قبل 48 ساعة على الأقل من موعد انعقاد الجلسة.

ه. إذا لم يحضر الطالب المدعى عليه جلسة الاستماع بدون عذر مقبول، يجوز عقد جلسة الاستماع وحل القضية في غياب الطالب.

و. تكون الجلسات مغلقة في جميع القضايا. ويمكن للطالب المدعى عليه اصطحاب شخص آخر كنوع من الدعم. فعلى سبيل المثال، اختار طلبة إحضار أحد الوالدين أو صديق أو قس أو محام في جلسة الاستماع ليقوموا بهذا الدور الداعم. ولا يجوز لهذا الشخص المشاركة في الإجراءات سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.  

ز. يقرر مجلس الاستماع ما إذا كان الطالب "مخالفا"، أي أنه انتهك ميثاق الشرف. ويجب أن يصوت ثلاثة من أعضاء المجلس بأن الطالب "مخالف"، مستندين إلى توافر الأدلة، وذلك للتوصية بفرض عقوبات.

ح. يرجع المجلس إلى سجل الطالب لمعرفة ما إذا كان قد ارتكب مخالفات سابقة لميثاق الشرف فقط في حال وجد مجلس الاستماع الطالب مخالفا.

ط. في حال وجد مجلس الاستماع الطالب مخالفا، يقوم المجلس باقتراح واحدة من العقوبات الخمس التالية: خطاب لوم يوضع في ملف الطالب الخاص بمجلس الشرف، أو خطاب توبيخ في ملف الطالب الأكاديمي، أو إخطار بعدم الأمانة الأكاديمية في كشف الدرجات الخص بالطالب، أو الفصل المؤقت بسبب عدم الأمانة الأكاديمية، أو الطرد من الجامعة بسبب الغش الأكاديمي. للمزيد من المعلومات حول هذه العقوبات يرجى مراجعة القسم 6-ج (العقوبات) أدناه.

ي. بمجرد وصول مجلس الاستماع إلى قرار، يقوم رئيس مجلس الشرف من أعضاء هيئة التدريس بإبلاغ الطالب خطيا بما توصل إليه المجلس وأيه توصيات خلال 24 ساعة.

ك. خلال سبعة أيام من تاريخ الخطاب الذي يرسله رئيس مجلس الشرف إلى الطالب يخطره فيه بنتائج جلسات الاجتماع، يستطيع الطالب تقديم التماس إلى مجلس الشرف لعقد جلسة استماع جديدة. تُعقد جلسات اجتماع جديدة فقط في حال ظهور أدلة جديدة أو في حال حدوث مخالفة واضحة وصريحة للإجراءات المتبعة. ويجب على الطالب أن يوضح الدليل الجديد أو المخالفة الإجرائية التي ارتكبت عند تقديم طلب عقد جلسة استماع جديدة. تقرر اللجنة التنفيذية التابعة لمجلس الشرف، وفقا لتقديرها الخاص وبأغلبية أصوات أعضاء اللجنة (باستثناء الأعضاء الذين عملوا في لجنة الاستماع الرئيسية والطلبة الأعضاء الذين كانوا قد تخرجوا وقت تقديم الاستئناف)، عقد جلسة استماع جديدة من عدمه. يتم تشكيل مجلس الاستماع الجديد بنفس الطريقة التي تشكل بها المجلس الأصلي. لا يجوز لأي عضو من أعضاء مجلس الاستماع القديم أو أي عضو من أعضاء اللجنة التنفيذية ممن صوتوا ضد الاستئناف أن ينضموا إلى مجلس الاستماع الجديد دون الحصول على موافقة خطية من الطالب.

ل. بعد انقضاء المدة التي يسمح للطالب خلالها بطلب عقد جلسة استماع جديدة، يتم إرسال ملف الطالب المتعلق بميثاق الشرف إلى العميد المسؤول، الذي يقوم بدوره باتخاذ القرار النهائي فيما يخص العقوبة المفروضة على الطالب. ومن المتوقع، في حالة عدم وجود ظروف استثنائية، أن يقبل العميد بتوصيات مجلس الاستماع. لكن يجتمع العميد مع ممثلين عن المجلس التنفيذي ورئيس مجلس الاستماع لمناقشة القضية قبل رفض أي عقوبة موصى بها. وفي حال قرر العميد نقض العقوبة المقترحة بعد عقد هذا الاجتماع، يقدم العميد شرحا مفصلا يظهر كيفية تغيير العقوبة وأسباب اتخاذ مثل هذا الإجراء. ويتم الاحتفاظ بهذا الشرح في ملف الطالب في مجلس الشرف.

 

2. تسريع إجراءات فرض العقوبة

يمكن، وفي ظروف معينة، منح الطالب المتهم بانتهاك ميثاق الشرف الخيار لقبول ما توصلت إليه لجنة التحقيق بأنه "مخالف" وقبول العقوبة الموصى بها، بدلا من عقد جلسة استماع.

أ. بعد استكمال التحقيق في المخالفة المزعومة لميثاق الشرف يمكن للمحقق إلى جانب تقرير الحادثة المتعارف عليه تقديم توصية إلى المدير التنفيذي لمجلس الشرف يقترح من خلالها منح الطالب فرصة قبول التهمة الموجهة إليه بدلا من عقد جلسة استماع. ويمكن للمحقق القيام بهذه الخطوة فقط في حال أقر الطالب بكامل المسؤولية المتعلقة بالمخالفة خلال المقابلة الأولى مع المحقق وفي حال أدرك الطالب طبيعة المخالفة وخطورتها.

ب. يحدد المجلس التنفيذي، وبناء على التوصية التي قدمها المحقق، مدى ملائمة منح الطالب فرصة لتسريع فرض العقوبة وذلك من خلال التصويت بالأغلبية ووفقا لتقدير المجلس، وما هي العقوبة المناسبة في حال قرر المجلس ذلك. يجب أن تأخذ العقوبات المقترحة بعين الاعتبار ظروف القضية وأن تكون موافقة لدليل عقوبات ميثاق الشرف.

ج. يقدم المجلس التنفيذي توصياته إلى المحقق، الذي يقوم بدوره بإبلاغ الطالب بالعقوبة المقترحة من خلال الالتقاء بالطالب بشكل شخصي أو عن طريق الهاتف أو من خلال إرسال بريد إلكتروني والحصول على رد عليه. ويجب على المحقق أن يخبر الطالب بأن هذه العقوبة، في حال قبولها، ستكون بمثابة توصية من مجلس الشرف، وأن العميد هو من يتخذ القرار النهائي بخصوص العقوبة. كما يجب على المحقق أن يخبر الطالب، أنه في حال قبوله للعقوبة، فإن مدرس المادة هو الشخص الوحيد المخول بتحديد درجته في تلك المادة. يتم تدوين وقت تقديم العرض من قبل المحقق وتاريخه بالإضافة إلى وقت وتاريخ القرار الذي اتخذه الطالب.

د. يُمنح الطالب 24 ساعة لقبول العرض وتوقيع نموذج الموافقة على تسريع إجراءات فرض العقوبة ويكون ذلك النموذج بمثابة إقرار خطي. ويتم سحب العرض إذا لم يقبله الطالب خلال 24 ساعة ويعتبر أنه قد قوبل بالرفض. يستطيع الطالب التراجع عن قبول العرض خلال 48 ساعة من تقديمه من قبل المحقق. وفي حال تراجع الطالب عن قبول العرض، يعتبر العرض مسحوبا. كما يمكن للمحقق، وفي ظروف خاصة، مثل عدم وجود الطالب في الحرم الجامعي، منح الطالب فسحة إضافية ومحددة من الوقت للتفكير في قراره. ويكون منح الفسحة الإضافية من الوقت كتابيا. كما يجب تدوين وقت/أوقات وتاريخ/تواريخ الاتصالات المتعلقة بعرض تسريع فرض العقوبة بين المحقق والطالب.

ه. إذا رفض الطالب العرض (أو تراجع عن قبوله) واختار المثول أمام جلسة استماع في مجلس الشرف، فلن يتم إخطار مجلس الاستماع بحصول الطالب على عرض بتسريع إجراءات فرض العقوبة.

و. أما في حال قبول الطالب لعرض تسريع إجراءات فرض العقوبة وانقضاء فترة الـ48 ساعة للتراجع عن موافقته، يقوم مجلس الشرف بتمرير تقرير المحقق الخاص بالقضية وتوصيات المجلس التنفيذي، مع مبرراتها، إلى العميد المسؤول عن الطالب. ثم يقوم العميد باتخاذ القرار النهائي الخاص بالعقوبة، كما أنه قد يغلظ العقوبة الموصى بها أو يخفضها. ويلتقي العميد بالمجلس التنفيذي لمناقشة القضية قبل تغيير العقوبة، وفي حال قرر تغييرها، يقدم العميد شرحا خطيا بأسباب تغيير العقوبة لمجلس الشرف. ويتم الاحتفاظ بهذا الشرح في ملف الطالب في مجلس الشرف.
 

د. العقوبات

1. قد يتم إصدار خطاب لوم للمخالفات الثانوية البسيطة لميثاق الشرف. ويوضع هذا الخطاب في ملف الطالب في مجلس الشرف. ولا يتم مشاركة معلومات حول خطاب اللوم مع أشخاص من خارج الجامعة دون موافقة الطالب إلا في الحالات التي يسمح بها قانون الحقوق التعليمية والخصوصية للأسرة. أما في نطاق الجامعة، فيمكن فقط لموظفي الجامعة المخولين الاطلاع على هذه المعلومات من خلال الصلاحيات الممنوحة لهم للاطلاع على ملف الطالب وبما يتفق مع قانون الحقوق التعليمية والخصوصية للأسرة.

2. أما فيما يخص مخالفات النزاهة الأكاديمية الأكثر خطورة، فقد يحصل الطالب على عقوبة متوسطة، تشمل إصدار خطاب توبيخ. هذا ويصبح خطاب التوبيخ جزءا من سجل الطالب الدائم، يمكن مشاركته مع أشخاص من خارج جامعة جورجتاون في الظروف الملائمة.

يظل خطاب التوبيخ عقوبة دائمة بعد إصداره، إلا أنه يمكن تخفيض تلك العقوبة أو إلغائها من خلال التطبيق الناجح لخطة تخفيف العقوبة (انظر أدناه).

3. وفيما يخص المخالفات الخطيرة بدرجة توجب ذكرها في السجلات الأكاديمية الدائمة للطالب (سجل الدرجات)، فيمكن أن يتم قيدها في كشف الدرجات الخاص بالطالب. وينص القيد على ما يلي: " توبيخ نتيجة مخالفة ميثاق الشرف". وتظل هذه العقوبة المتوسطة دائمة بمجرد إصدارها وتكون ظاهرة للعيان لأي شخص أو مؤسسة تحصل على سجل درجات الطالب.

 

لا بد من إدراك أنه يوجد مستويان لقيد العقوبة في سجل الدرجات.

أ. المستوى الأول: القيد في سجل الدرجات: ويكون خاضعا لتخفيف العقوبة، وهو قيد في سجل الدرجات الخاص بالطالب بالصيغة التالية:

"توبيخ: مخالفة ميثاق الشرف: يمكن إلغاء هذا القيد (بتاريخ ...) من خلال أفعال الطالب".

تشير "أفعال الطالب" أعلاه إلى التنفيذ الناجح لخطة تخفيف العقوبات (انظر أدناه).

ب. المستوى الثاني: القيد في سجل الدرجات: يكون غير خاضع لتخفيف العقوبة، وهو قيد في سجل الدرجات الخاص بالطالب بالصيغة التالية:

"توبيخ: مخالفة ميثاق الشرف."

يعد القيد من المستوى الثاني الجسر الذي يسد الفجوة بين القيد من المستوى الأول، الذي يمكن إلغاؤه دون ترك أي أثر في سجل الطالب بعد مرور عامين، وبين عقوبة الفصل.

تخفيف العقوبة: يمكن للطلبة الراغبين بإلغاء عقوبة خطاب التوبيخ أو القيد من المستوى الأول في سجل الدرجات القيام بذلك من خلال تقديم خطة لتخفيف العقوبة وتنفيذها. وتدخل العقوبة المخففة حيز النفاذ بعد مرور عامين من نهاية آخر يوم في الفصل الدراسي الذي حدثت فيه المخالفة. ويمكن الاطلاع على هذا الخيار من خلال مراجعة رئيس مجلس تخفيف العقوبات ومدير مجلس الشرف ورئيس مجلس الشرف من أعضاء هيئة التدريس ومن خلال الموقع الإلكتروني لمجلس الشرف.

4. فيما يخص المخالفات شديدة الخطورة لميثاق الشرف، قد يتم إيقاف الطالب أو طرده من الجامعة. وتظهر هذه العقوبات في سجل درجات الطالب بالشكل التالي: "إيقاف/طرد: مخالفة ميثاق الشرف (يوم-شهر/سنة، ممهورة بتوقيع العميد). ولا يحق للطالب احتساب ساعات معتمدة ضمن متطلبات الحصول على شهادة من جامعة جورجتاون مقابل مقررات درسها في أماكن أخرى أثناء فترة الإيقاف بسبب مخالفة ميثاق الشرف.

5. قد يُنظر إلى سجل الطالب التأديبي والأكاديمي، بما في ذلك إمكانية حصول الطالب على عقوبة بسبب مخالفة ميثاق الشرف، كجزء من عملية التقدم لبرامج جامعة جورجتاون للدراسة في الخارج. ولا يعني وجود مخالفة لميثاق الشرف حرمان الطالب من فرصة الدراسة في الخارج بالضرورة. ولا يمكن للطالب الحصول على موافقة للدراسة في الخارج من جامعة جورجتاون أثناء فترة الإيقاف الناتجة عن مخالفة ميثاق الشرف.

6. بصرف النظر عن العقوبة التي يوصي بها مجلس الشرف والتي يوقعها العميد، إذا ثبتت مخالفة الطالب لميثاق الشرف، يجوز لمدرس المادة وفق تقديره أن يعطي علامة راسب للطالب أو يخفض الدرجة التي حصل عليها في واجب معين أو في المقرر ككل. يشار إلى أنه لا يحق للطالب الذي حصل على درجته نتيجة لتقدير المدرس في هذه الحالة اتباع عملية الاستئناف المعروفة للاحتجاج على الدرجة التي حصل عليها. إلا أنه لا يجوز للمدرس فرض عقوبة على الطالب بدعوى مخالفة الأمانة الأكاديمية في حال وجد الطالب غير مذنب.

7. يحرص أعضاء مجالس الاستماع والعمداء الذين يقررون إيقاع العقوبات النهائية، وبقدر استطاعتهم، على اتباع المبادئ التوجيهية لفرض العقوبات التي تهدف إلى تحقيق نتائج حكيمة ومتسقة ومتناسبة. ويمكن الاطلاع على هذه المبادئ التوجيهية على الموقع الإلكتروني لمجلس الشرف. ويتم تحديث هذه المبادئ التوجيهية من وقت لآخر حسب الحاجة.