برنامج درجة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية

برنامج درجة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية - تاريخنا وبرنامجنا ورؤيتنا 

كتب القس إدموند إيه. والش، س. جيه، أول عميد لكلية الشؤون الدولية: "بعد أن دخلنا مرحلة السياسة الدولية والتجارة العالمية، فإننا نتحمل التزامات عالمية. وجهة نظرنا لا يمكن أن تظل كما كانت مرة أخرى". هذه الأفكار في عام 1919 ، أي قبل خمس سنوات من إعادة تسمية السلك الدبلوماسي للولايات المتحدة نفسها باسم الخدمة الدولية، حيث خرجت الولايات المتحدة والعالم من ويلات الحرب العالمية الأولى. من خلال إنشاء كلية الشؤون الدولية، سعت جورجتاون إلى تثقيف الطلاب بشأن القضايا العالمية وإعدادهم لحياة محورها الخدمة - في الأعمال التجارية، والحكومة، أو الوكالات الإنسانية. وهذه المهمة تعكس كلا من تراث الجامعة اليسوعية، مع التركيز على التفاهم بين الثقافات، وأيضا على أصولها كمؤسسة أمريكية للتنوير، مكرسة جهودها في مجال حقوق الإنسان وتعليم المواطنين، سيكون العام الدراسي 2019-2020 هو الذكرى المئوية لتأسيس لنظام كلية الشؤون الدولية، وتجري الاستعدادات للاحتفاء بتاريخ الكلية، وللاحتفال بإنجازات أعضاء هيئة التدريس والطلاب والخريجين والعاملين، وانطلاق الكلية إلى القرن المقبل. 

واليوم تقدم كلية الشؤون الدولية للطلاب في كل من واشنطن العاصمة وقطر برنامجًا للحصول على درجة جامعية متعددة التخصصات مبني على تعليم العلوم الإنسانية والاجتماعية. يبدأ الطلاب دراساتهم في المناهج الأساسية للجامعة وكلية الشؤون الدولية، مما يمنحهم فهمًا للفلسفة والأديان والعلوم الإنسانية والاقتصاد والعلوم السياسية والتاريخ والتخصصات الأخرى. خلال السنة الثانية، يختار الطلاب تخصصًا، مما يسمح لهم بمواصلة تطوير التخصص في مجال واحد من الشؤون الدولية. هذا التركيز المزدوج على الشؤون الدولية والنهج متعدد التخصصات يميز مناهج كلية الشؤون الدولية عن برامج العلوم الانسانية الأخرى. بالإضافة إلى دراستهم في الحرم الجامعي، يدرس العديد من طلاب كلية الشؤون الدولية ويعملون في الخارج خلال السنة الثالثة ويقومون بإجراء الابحاث والتدريب العملي المستقل في عامهم النهائي.

في عام 2005، تم إنشاء كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر (SFS-Qatar) بالاتفاق بين جامعة جورجتاون ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع. في عام 2015، مدد اتفاق جديد هذا الوضع لمدة عقد آخر. في حين أتاح ذلك توسيع نطاق مشاركة جورجتاون في قطر، إلا أن كلية الشؤون الدولية في قطر لا تزال في صميم وجود جورجتاون في البلاد وفي المنطقة.

حرم جامعة جورجتاون في قطر مكرس لإنجاز مهمة الجامعة في تعزيز التفاهم الفكري والأخلاقي والروحي من خلال خطاب جاد ومستدام بين الناس من مختلف الديانات والثقافات والمعتقدات. وتجسيدًا لروح الجامعة هذه، تتولى كلية الشؤون الدولية في قطر التعليم والبحث والخدمات من أجل تطوير المعرفة وتزويد الطلاب والمجتمع بتجربة تعليمية شاملة تنتج مواطنين عالميين ملتزمين بخدمة البشرية. نظهر قيم جامعة جورجتاون. ونسعي إلى الاستفادة من السمعة العالمية لكلية إدموند أ. والش للشؤون الدولية ؛ والعمل مع شريكنا، مؤسسة قطر، في مساعيها لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.