المرافق والتجهيزات

u209_1

الخدمات

توفر الجامعة العديد من الخدمات لأعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة. وفيما يلي قائمة ببعض الخدمات وكيفية الحصول عليها:

إذا احتجت لأي مساعدة تتعلق بأي من هذه الخدمات، فيرجى الاتصال بمكتب الدعم بإدارة المرافق والتجهيزات 

إذا اردت التعرف على من هويات من يقومون بالأعمال  ومن نحن، اتبع هذه الروابط. 

مبنى كلية الشؤون الدولية في قطر

بدأت جامعة جورجتاون عملية الانتقال إلى المبنى الجديد في شهر سبتمبر 2010 وانتهت منها مع بداية الفصل الدراسي في يناير 2011. ورحبنا في العام 2012 بمشاركة المبنى مع كلية لندن الجامعية في قطر.

بدء العمل بمشروع المبنى الجديد رفيع الطراز في عام 2008 بعد أن قررت مؤسسة قطر بناءه بتوجيهات من سمو الشيخة موزة. قامت شركة ليغوريتا + ليغوريتا أوف مكسيكو بتصميم المبنى الجديد، في حين قامت شركة لانغدون ويلسون انترناشونال من لوس أنجليس بتنفيذه.

شيد المبنى الجديد على طراز حرم الجامعة الرئيس في واشنطن مع الأخذ بعين الاعتبار هندسة التصميم للمباني في منطقة الخليج.

تعليمات مستخدمي المبنى – الطلبة

 

خصائص المبنى

الأماكن العامة

تتكون الساحة العامة، التي صممت لتكون بمثابة أماكن تجمع للمقيمين في الجامعة والضيوف على حد سواء، من ردهة بارتفاع ثلاث طبقات يتخللها سقف شفاف للسماح بنفاذ الضوء الطبيعي. ستستخدم هذه الردهة للأحداث الخاصة، ويمكنها استيعاب 250 شخصاً. كما ستوضع أعلام الدول التي ينحدر منها الطلبة في إحدى أقسام الردهة بشكل دائم.

 

قاعة المسرح

شمل تصميم مبنى المسرج مدرجاً يتسع لحوالي 350 شخصاً. وهو المكان المفضل لاستضافة الأحداث والمناسبات الكبرى،  بما في ذلك، المحاضرات والجلسات الحوارية والعروض الفنية.

 

مركز الدراسات الدولية والإقليمية

يقع المركز في ساحة مفتوحة ضمن الجناح الأكاديمي. وصُمم المركز لاستضافة المؤتمرات والاجتماعات الدولية التي تشارك فيها العديد من الوفود المحلية والدولية. ويضم المركز كذلك غرفة مؤتمرات/اجتماعات تضم طاولات يمكن ترتيبها بشكل دائرة لتتسع لحوالي 40 مشاركاً.

 

قاعات الدراسة، قاعات الندوات، قاعات المحاضرات وقاعات التعلم عن بعد

تحتوي هذه القاعات، التي تحتل مساحة مهمة في تصميم المبنى، على أحدث المعدات السمعية والبصرية التي تستخدم في أغراض تعليمية. ويتم تجهيز قاعة التعلم عن بعد بتكنولوجيا "الحضور  عن بعد" لتسمح بالقيام بتجربة التعلم ليس فقط بين مقر الجامعة في واشنطن وفرعها في قطر، ولكن مع جميع أنحاء العالم بعد تطور هذه التكنولوجيا.

 

المكتبة

تتميز المكتبة بوجود مساحات مرنة تشجع على القراءة الفردية أو العمل الجماعي والأبحاث ، وتضم المكتبة واحدة من أغنى مجموعات الكتب والمواد إضافة إلى التقنيات التعليمية والمساعدة، الدعم البحثي، والتدريب على المهارات،  ليس فقط لطلبة كلية الشؤون الدولية وحسب، بل لجميع أفراد المدينة التعليمية.

 

الساحات المفتوحة، التشكيلات المائية والملاعب

تتيح الساحات المفتوحة التي تم تضمينها في تصميم المبنى للضوء الطبيعي بالانتشار والنفاذ إلى الداخل. كما أعطت التشكيلات المائية الداخلية والخارجية رونقا وتميزاً للمبنى.