خريجون في دائرة الضوء: دنا السيمايتي

دنا السيمايتي، سنة التخرج: 2013، بكالوريوس في الثقافة والسياسة

محلل الاتصالات الداخلية، في شركة شل قطر

 

ما أهم الخبرات المحفورة في ذاكرتك من سنوات دراستك في جامعة جورجتاون؟

الخبرة التي لا يمكن أن أنساها في جامعة جورجتاون هي رحلتي إلى قبرص ضمن برنامج "مناطق الصراع، مناطق السلام"، التي أتاحت لي الفرصة لمعرفة الصراعات، والتفاعل مع المجتمعات التي تقع في أتونها. لقد فتحت هذه الرحلة عيني على حقائق كثيرة، وجمعت بين التعليمي والعاطفي، وكانت تجربة رائدة لرؤية العالم بعيون مختلفة.

 

أعطنا فكرة عن العمل الذي تقومين به بصورة منتظمة كل يوم. 

 المهمة الرئيسية في عملي هي الربط بين العمل في مصنع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل من جانب، والدوحة من جانب آخر. وأغلب العمل يتم إنجازه من خلال أدوات اتصال متنوعة لتحقيق الاتصال الداخلي باسم الشركة. ويضمن ذلك تحقيق التعاون مع فريق القيادة على المستويين المحلي والدولي للوقوف على رؤيتهم وطموحهم، ومعرفة كيفية تحويل هذه الرؤية إلى حقيقة واقعة. 

 

كيف أثرت جامعة جورجتاون في مسارك المهني؟ 

ساعدتني الجامعة بلا شك على توسيع نطاق منطقة الراحة الخاصة بي، وشجعتني على خوض مغامرة تجريب الجديد وتقبل التحديات الحياتية، سواء الآن في مجال العمل أو أكاديمياً عندما كنت طالبة. أصبحت أقل خجلا، وأكثر ثقة فيما قدمت وفيما يمكن أن أقدم. 

 

ما أهم لحظة حافلة بالإنجاز في حياتك المهنية حتى الآن؟ 

القدرة على خدمة المجتمع والأجيال الشابة على وجه التحديد يمثل لي مكافأة لا مثيل لها. من السهل في عالم الشركات أن تضل طريقك وسط زخم العمل اليومي. لكن العمل في مشاريع وبرامج مع الطلاب والشباب يمنحك الفرصة لنقل ما لديك من معلومات، وفي حالتي، يساعدني أيضا على تأمل المجتمع من حولي.  

 

ما التحديات التي واجهتها؟ 

إحدى التحديات كان تحقيق التوازن بين العقلية التقنية وغير التقنية أثناء العمل مع المهندسين والتقنيين بالمصنع، حيث علمني ذلك أن المهارات التحليلية غير التقنية الفريدة التي تتمتع بها هي التي تميزك عن المجموعة وتساعدك على الإنجاز.