خريجون في دائرة الضوء: لينا زاهر

ماذا تفعلين الآن؟ إذا كنت تعملين، فأين تعملين وما هو منصبك؟ وموقع العمل؟ (مثال: المدينة إذا لم تكن الدوحة)

- أعمل كأخصائية بحث وقياس في منظمة عَلِّمْ لأجل قطر

إذا كنت ملتحقة ببرنامج للدراسات العليا، فما هي الدرجة التي تسعين للحصول عليها؟ والكلية؟ والموقع؟

- لا ينطبق

إذا كنت قد حصلت بالفعل على درجة في الدراسات العليا أو درجة علمية مهنية، فماذا درست؟ الكلية؟ الموقع؟

- لا ينطبق

كم من الوقت استغرق الأمر لحين العثور على وظيفتك الأولى؟ أين كانت؟ كيف بقيت متحمسة؟

- بدأت العمل كباحثة مشاركة بجامعة جورجتاون في قطر لمدة خمسة شهور تقريباً بعد التخرج. ما ساهم في تحفيزي كان طبيعة العمل المرتبط بفترة زمنية محددة إضافة إلى اهتماماتي البحثية والمشروع الذي كنت أعمل ضمن فريقه.

عند النظر للوراء، ما هي أهم المكتسبات من تجربتك بجامعة جورجتاون في قطر؟

- أهم ما اكتسبته هو أنني صاحبة الأمر فيما يتعلق بنوعية الوقت الذي أقضيه بالجامعة. أنا سعيدة لأنني أحسنت استغلال وقتي والعديد من الفرص التي صادفتني أثناء دراستي، ولكن كنت أتمنى أن أكون أكثر انخراطاً ومشاركة.

ماهي النصيحة التي تود تقديمها للطلاب الدارسين حاليا الذين قد يرغبون في تتبع خطواتك والسير على نفس دربك؟

- أود أن أحث الطلاب الدارسين لدرجة البكالوريوس على البدء بالتفكير في المهارات التي سيحتاجون إليها في حياتهم العملية فيما يتعلق بأمور مثل الأبحاث/ المراقبة، والتقييم لمحاولة تطوير هذه المهارات والقدرات بقدر الإمكان في الوقت الحالي من خلال دورات دراسية، أو التدريب العملي في أقسام الأبحاث/ التطوير، الخ.

ماهي أكثر الإنجازات التي تفتخر بتحقيقها؟ وما هي خططك للمستقبل؟

- أشعر بالفخر لإدراكيي مدى نضوجي مهنياً خلال العامين الماضيين ومدى تطور قدراتي على تحقيق توازن بين مطالب الحياة والعمل، والأمر لايزال قيد التطوير حتى الآن.