موضوعات أخرى

جورجتاون تقدم ورشة عمل دبلوماسية بمؤسسة قطر عن مكانة افريقيا على الساحة الدولية

Ambassador Linda Thomas Greenfield

يتفق الباحثون على أن التوسع الحضري السريع والتنمية الاقتصادية يساهمان بقوة في إعادة تشكيل مستقبل أفريقيا. لمناقشة هذه التغييرات وتأثيرها على كل شيء من الأسواق الناشئة إلى الدبلوماسية الدولية، تفتح جامعة جورجتاون في قطر، الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر، باب التسجيل في ورشة عمل للتعليم الدبلوماسي عبر الإنترنت بعنوان “مكان إفريقيا على المسرح العالمي”، بمشاركة السفيرة ليندا توماس جرينفيلد، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي السابق للشؤون الأفريقية، وذلك مساء الثلاثاء 10 نوفمبر 2020، في الساعة 5:00 مساءً بتوقيت قطر.

عن هذه السلسلة يقول رودولف بوغابا، العميد المشارك للتعليم التنفيذي في جامعة جورجتاون في قطر: “يلعب الدبلوماسيون دورًا مهمًا في إدارة العلاقات الثنائية مع نظرائهم في الدول الأخرى. ومن خلال ورشة العمل هذه، نأمل أن يكتسب المشاركون الذين لديهم علاقات عمل في إفريقيا وعبرها فهمًا أعمق لطبيعة واتجاه تنمية إفريقيا، والقضايا الرئيسية المطروحة “.

يتم تقديم ورشة العمل بالتعاون مع معهد جورجتاون لدراسات الدبلوماسية في واشنطن العاصمة، حيث تشغل السفيرة توماس جرينفيلد منصب زميل دبلوماسي غير مقيم. وهي أيضًا نائب الرئيس الأول في مجموعة ألبرايت ستونبريدج حيث تقود أنشطة المجموعة في إفريقيا. وفي الآونة الأخيرة ، شاركت السفيرة توماس جرينفيلد في كتابة مقال بعنوان “تحول الدبلوماسية: كيفية إنقاذ وزارة الخارجية” لعدد نوفمبر / ديسمبر 2020 من مجلة الشؤون الخارجية بالتعاون مع مع نائب وزير الخارجية الأمريكي السابق وليام بيرنز.

يتم تنظيم كل ورشة عمل في سلسلة التدريب الدبلوماسي باللغة الإنجليزية على نمط الصف الدراسي عبر الإنترنت وستستمر لمدة 75 دقيقة. وستبدأ بعرض تقديمي تعقبه مناقشات بهدف استكشاف متعمق للقضايا. وسيضمن العدد المحدود من المشاركين في كل جلسة، والتي تعمل وفقًا لقواعد تشاتهام هاوس، أن تكون كل جلسة مفيدة وتفاعلية.

يمكن الاطلاع على معلومات عن التسجيل وموضوعات ورشات العمل القادمة على الصفحة http://qatar.georgetown.edu/diplomacy. سلسلة ورشات عمل التعليم الدبلوماسي هي جزء من محور جورجتاون الافتراضي للحوار العالمي: إشراك المجتمعات، ومبادرة البحث عن الحلول، وهي منصة افتراضية أقيمت عبر الإنترنت تضم الجهود الواسعة للجامعة لدعوة المجتمع معًا للمشاركة في المناقشات حول مجموعة متنوعة من القضايا الحيوية.