الاحتفال بالمئوية

في عام 2019، انضم حرم جامعة جورجتاون في قطر إلى الحرم الجامعي بواشنطن العاصمة للاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس كلية إدموند إيه. والش للشؤون الدولية (SFS). يقدم حرمنا الجامعي نفس درجة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية التي نقدمها للطلاب في الولايات المتحدة، وترتبط مهامنا التعليمية في قطر بشكل وثيق مع كلية الشؤون الدولية الأم. لذلك فنحن فخورون للانضمام إلى كلية الشؤون الدولية الأم SFS في الاحتفال بهذا الحدث التاريخي من خلال الانخراط في تاريخنا ورسالتنا، والتواصل مع مجتمعنا، والتخطيط للمستقبل. من المقرر تنظيم العديد من الفعاليات للاحتفال بهذه الإنجازات، وأبرزها هو GU-Q 100، وهو احتفال بإصدار أول 100 كتاب تنشرها هيئة التدريس والعاملون في الحرم الجامعي في قطر منذ افتتاح جامعة جورجتاون في قطر عام 2005

100 كتاب: احتفال بالمعرفة

الاحتفالات بجامعة جورجتاون في قطر

إعادة التواصل مع تاريخنا ورسالتنا

تبرز أحداث هذا العام التزامنا بمهمة جامعة جورجتاون المتمثلة في تعزيز التفاهم الفكري والأخلاقي والروحي من خلال خطاب جاد ومستدام بين الناس من مختلف الديانات والثقافات والمعتقدات. ونحن نسعى للاستفادة من السمعة العالمية لكلية إدموند أ. والش للشؤون الدولية، أثناء العمل مع شركائنا في مؤسسة قطر، ضمن مساعيها لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 والمساعدة في تطوير اقتصاد يقوم على المعرفة في دولة قطر. وتشمل بعض الأحداث الرئيسية التي تبرز هذه المهمة ومساهمتنا في اقتصاد قائم على المعرفة في قطر مايلي:

 

التواصل مع مجتمعنا

يمثل خلق فرص للمشاركة مع المجتمع المحلي جزءًا مهمًا جدًا من مهمتنا. تحقيقًا لهذه الغاية، دعونا ضيوفا مرموقين للحديث يحظون باهتمام الجمهور الأوسع للتحدث عن الأحداث الجارية، وتقديم خبراتهم.

 

 

التخطيط للمستقبل

تغتنم جامعة جورجتاون في قطر فرصة الاحتفال بمئوية كلية الشؤون الدولية لاستعرض كيف نقوم بتأهيل وتطوير الجيل القادم من الدبلوماسيين و الأكاديميين و القادة. الانشطة التالية تسلط الأضواء على ما نقوم به من عمل مع الشباب ليصبحوا ناضجين قادرين على ترك بصماتهم على عالمهم.  

 

احتفالات بكلية الشؤون الدولية

كتب إدموند أ. والش أول مدير للكلية مشيرا إلى أن إنشاء كلية الشؤون الدولية SFS قد سبق تاسيس خدمة الخارجية الأمريكية بست سنوات. فقد تأسست كلية الشؤون الدولية في عام 1919 كاستجابة مباشرة لمشاركة الولايات المتحدة في الحرب العالمية الأولى. ويقولك "بعد دخولنا الى ساحة السياسة العالمية والتجارة العالمية، فإننا نتحمل التزامات عالمية. ورأينا في حينه أن الأمور لايمكن أن تعود الى سابق عهدها على الاطلاق."

وجاء إنشاء برنامج في جورجتاون مخصص لتعليم الطلاب شؤون القضايا العالمية وإعدادهم لحياة الخدمة في الساحة الدولية ليعكس كلاً من تراث الجامعة اليسوعي، مع التركيز على التفاهم بين الثقافات وأصوله كمؤسسة للتنوير الأمريكي، مكرسة لحقوق الإنسان وتعليم المواطنين.

إدموند أ. والش

وُلد إدموند أ. والش في عام 1885 في جنوب بوسطن بولاية ماساتشوستس، وبدأ بدراسة اليسوعية بدراسة الفلسفة في ولاية ماريلاند قبل التدريس في المدرسة الإعدادية التي تديرها جامعة جورجتاون وتوجه للدراسة في أيرلندا وإنجلترا والنمسا-المجر. تم ترسيم والش في عام 1916 ثم صبح عميدًا لكلية جورجتاون بعد عام ، لكن عمادة عمله توقفت؛ حيث طلبت وزارة الحرب من ولش أن يعمل في مجلس مكون من خمسة مربين يقومون بتصميم وإدارة برامج خاصة للدراسة ترتبط بدخول أمريكا إلى الحرب العالمية الأولى. ولفتت تجربة الأب والش انتباهه لحالة التعليم الأمريكي في مجال الدبلوماسية. حيث وجدها قاصرة ورأى أن جورجتاون هي المكان المثالي لمؤسسة رائدة للتدريب في هذا المجال.

آخذا بتوصية الاب والش، أذن مجلس المستشارين بجامعة جورجتاون بإنشاء "مدرسة للخدمة الدولية"، وبعد فصل دراسي تمهيدي، تم افتتاح كلية الشؤون الدولية رسميًا خلال احتفالات يوم 25 نوفمبر 1919. وفي كلمته الافتتاحية حدد الأب والش، بصفته المؤسس، رؤيته للكلية التي تشمل جميع الأشكال الرئيسية للتمثيل الأجنبي - الرسمي وغير الرسمي، القطاع الحكومي والخاص، سواء كان تجاريًا أو ماليًا أو قنصليًا أو دبلوماسيًا.

اتسم الاب والش في حينه بكونه مديرا ماهرا وانسانا نبيلا والش في ذلك الوقت كشخص ماهر ومبدئي وتم إيفاده من جورجتاون في بعثات دبلوماسية إلى روسيا في عام 1922، والمكسيك في عام 1929، وألمانيا في عام 1945. ولكن جل عمله خلال حياته كان دارة كلية الشؤون الدولية وقيادتها، والتي استمرت حتى مرضه في عام 1952. بعد عامين من وفاته في عام 1956، افتتحت جامعة جورجتاون مبنى والش في الحرم الجامعي الشرقي – لتصبح أول مقر دائم لما سمي آنذاك باسم كلية إدموند إيه للشؤون الدولية.

ونحن ننضم إلى كلية الشؤون الدولية في الاحتفال بهذا الإنجاز من خلال تجديد الارتباط مع تاريخنا وتعزيز رسالتنا والتواصل مع مجتمعنا والتخطيط لقرن ثان يحظى بنفس القدر من النجاح والتاثير.

كلية الشؤون الدولية تحتفل بمئوية تأسيسها

 

مائة كتاب: احتفال بالمعرفة