ر سالة العميد

Dean Dallal

باسم جامعة جورجتاون في قطر يسرني أن أرحب بكم.  في عام 2005 استندت جامعة جورجتاون على تقاليدها العريقة، التي تمتد لقرن، من التميز في التعليم في مجال الشؤون الدولية لبناء برامجها في دولة قطر بهدف المساعدة على صنع قادة دوليين ومفكرين مبدعين بمقدورهم أن يساهموا بشكل إيجابي في مجتمعاتهم وأن يضعوا بصماتهم على منطقتهم والعالم بأسره.

حتى الآن، خّرجت الجامعة 389 طالبا يمثلون 51 بلدا وجميعهم يحملون درجة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية، ويتخصصون في عدة مجالات تشمل الثقافة والسياسة، والاقتصاد الدولي، والتاريخ الدولي، و السياسة الدولية. وتتواصل اعداد الطلاب المنضمين الينا في التزايد عاما تلو الآخر، كما يشهد هذا العام إنطلاق الدفعة الأولى من الدارسين لدرجة الماجستير التنفيذي في إدارة الطوارئ والكوارث، التي تقدمها جامعة جورجتاون وتشمل وحدات دراسية مقيمة في دولة قطر.

التزاما بالروح الحقيقية لجورجتاون، نركز في تعليمنا على الانسان من خلال التفاعل مع ثقافات متنوعة وعقائد ومذاهب متعددة، وعبر الاحتكاك النقدي مع مجموعة من الأفكار والآراء. والحرم الجامعي في قطر مفعم بالحيوية والنشاط، يرتاده طلاب متميزون متعددو الثقافات والجنسيات، وأيضا أعضاء هيئة تدريس وخريجون وعاملون يشكلون فسيفساء عالمية، وجميعهم يكرسون جهودهم للتميز في التعلم والبحث العلمي. 

التميز في الأبحاث

يعزز باحثو جامعة جورجتاون في قطر تميزهم في البحث العلمي، سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي، من خلال مجموعة متنوعة من الأبحاث المتعمقة والإصدارات البحثية والعديد من المشاركات في مؤتمرات دولية. ويعتبر مركز الدراسات الدولية والإقليمية، وهو معهد الأبحاث التابع للجامعة، منتدىً بحثياً يبحث في القضايا الدولية والمحلية  بينما يشجع على تبادل الأفكار والتواصل مع الباحثين، والدارسين، وأصحاب الآراء، والممارسين والناشطين في عدة مجالات.  

وفي الوقت نفسه، أثمر تكريس طلابنا جهودهم للتميز الأكاديمي إنجازات رائعة من بينها العديد من الجوائز، والمشاركات في برامج أبحاث دولية، ومؤتمرات سنوية يديرها وينظمها الطلاب انفسهم.

الحياة الطلابية والتعلم

تقع دولة قطر على تقاطع مسارات دولية بين الشرق والغرب، وهو ما يتيح فرصا لا تتوافر في أي مكان آخر من العالم. ويتمتع طلاب جورجتاون في قطر بأحدث التقنيات التعليمية في فصولهم، ومكتبة ثرية، وتجهيزات ترفيهية متطورة، ومساكن للطلاب تراعي البيئة داخل الحرم الجامعي. علاوة على ذلك، تمنح المدينة التعليمية بيئة فريدة من التفاعل، حيث تحتضنعددا من خيرة الجامعات العالمية في مكان واحد.

يكتسب طلابنا  فهماً وادراكاً عميقين للشؤون الدولية، تأسيسا على منهج في العلوم الإنسانية يستغرق عامين ويتضمن العلوم الاجتماعية والانسانية والاقتصادية، يتبعه تخصصات في العديد من المجالات خلال العامين الأخيرين. وبالإضافة إلى سعيهم للتحصيل الأكاديمي، ينخرط الطلاب أيضا في مجالات تعلم عملية من خلال الاحتكاك بالمجتمع عبر برامج فازت بجوائز مرموقة مثل برنامج مناطق النزاعات ومناطق السلام وبرنامج المشاركة المجتمعية.

أسرة جورجتاون

نحن في جامعة جورجتاون في قطر نعمل على توفير منصات للمجتمع ومنابر لفعاليات المجتمع المختلفة للمشاركة في حوارات مع الباحثين والاستماع لآراء الضيوف الزائرين عبر لقاءات عامة يتم خلالها تحليل القضايا الاساسية التي تشغل اهتمام العالم وتحدد مستقبله. كما أن برامجنا للتعليم التنفيذي والمهني تمنح الفرصة للكثيرين لتحسين مهاراتهم ومعلوماتهم من خلال مجموعة كبيرة دورات التعلم المجتمعي المتنوعة.

أود أن أنتهز هذه الفرصة لأدعوكم لزيارة موقعنا على شبكة الإنترنت واستكشاف امكانيات المساهمة في رحلتنا من أجل تعليم أجيال جديدة ومن اجل منطقة تنمو وتتغير بسرعة  رغم مرورها بظروف خاصة. هذا وآمل أن تتفضلوا بزيارة الحرم الجامعي وأن تشاركوننا في مناسباتنا العامة وانشطتنا، وأن تستخدموا مكتبتنا الزاخرة بأشكال المعارف المختلفة، لتعاينوا بانفسكم من خلال التجربة كيف نعيش قيمنا ونحافظ عليها.

أتطلع إلى لقائكم داخل الحرم الجامعي لجامعتنا.

 أحمد دلّال

عميد جامعة جورجتاون في قطر