الخريجون, موضوعات أخرى

خريجو جورجتاون يعودون إلى الحرم الجامعي لمشاركة زملائهم أبرز لحظات الإنجاز المهني والنصائح لمسار القيادة في جورجتاون

Poster

اعطى خريجو جامعة جورجتاون في قطر صالح عبد الله المانع (دفعة 2014)، مدير مكتب دولة قطر لدى منظمة التجارة العالمية في جنيف، وطلال النعمة (دفعة 2015)، السكرتير الثاني للبعثة الدائمة لدولة قطر لدى هيئة الأمم المتحدة في جنيف، وقتًا من جداولهم المزدحمة لرد الجميل إلى جامعتهم والتفاعل مع الطلاب الحاليين في حديث استضافه برنامج مسار القيادة في جورجتاون.

عرض صالح لمحات من مساره المهني وخبرته في قيادة الفريق الذي نجح في كسب قضية نزاع تجاري دولي طالبت بموجبه مجموعة beIN الإعلامية القطرية بحقوق الملكية الفكرية. نتج عن هذه القضية التاريخية صدور حكم مؤخرًا عن منظمة التجارة العالمية لاقى إشادة دولية باعتباره انتصارًا لدولة قطر.

كما عرض طلال أيضا حياته بعد التخرج من جورجتاون، والتي تضمنت دوره في تمثيل قطر في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة منذ عام 2017. كما تحدث عن تجربته العملية مع العديد من منظمات الأمم المتحدة التي تتخذ من جنيف مقراً لها، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، والاتحاد البرلماني الدولي، ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.

أدار الحوار، الطالبة في تخصص الثقافة والسياسة فريحة إقبال (دفعة 2023) والمشاركة في برنامج مسار القيادة، التي مثل هذا اللقاء فرصة للاستماع مباشرة من خريجي جامعة جورجتاون في قطر حول تجاربهم المهنية والطرق التي تغلبوا بها على التحديات على طول الطريق، والتي منحتهم الطمأنينة في وقت يسوده الإحساس بعدم اليقين بين الطلاب الجامعيين، وعن هذه الندوة قالت:”في الوقت الحالي، من السهل إغفال ما سيأتي في المستقبل. فنحن نمر بهذه التجربة في الوقت الحالي، لكنهم مروا بها بالفعل وخرجوا منها بنجاح. وهناك دروس نتعلمها منهم “.

وأضافت أن إحدى النقاط الرئيسية من المحادثة بالنسبة لها هي إدراك أن التعلم لا يتوقف أبدًا. “فبمجرد خروجك من الجامعة، يتضح أن التجارب ستكون أكثر عملية بكثير. نصيحة أخرى علقت في ذهني هي أن أجرب دائمًا أكبر عدد ممكن من الأمور في الجامعة، سواء كنت جيدًة في ذلك أم لا، للاستفادة من جميع الفرص التي تأتي في طريقي على أفضل نحو ممكن “.

قالت فريحة، التي رشحها منظم برنامج مسار القيادة والمدير المساعد لتطوير الطلاب أفشا كوهلي، إنها عملت للسيطرة على أعصابها في التحدث أمام الجمهور من خلال التركيز على فوائد التجربة ومنافعها وأضافت: “كان هذا شيئًا خارج منطقة الراحة الخاصة بي. لكنني ظننت أنها ستكون فرصة رائعة للقيام بشيء مختلف، والانخراط في مجتمع جورجتاون، وكذلك لعمل شيء لم أكن متأكدًة تمامًا من أنه يمكنني القيام به. لكنني سعيدة لأنني فعلت ذلك لأنني استمتعت حقًا بإدارة الحوار “.

يذكر أن مسار القيادة في جورجتاون هو برنامج مدته أربع سنوات مصمم لصقل القدرات الذاتية والمهارات الداخلية للطالب، ويستند إلى قيم جورجتاون مثل التمجيد للخالق العظيم، والسلوك العملي القائم على التفكر الوجداني، والتميز الأكاديمي، التربية الشاملة للفرد، والإيمان والعدالة،  والعمل من أجل الآخرين، التفاهم بين الأديان، وتعزيز التنوع المجتمعي. للتعرف على المزيد حول برنامج مسار جورجتاون للقيادة وأنواع برامج وأنشطة الإثراء الأكاديمي المقدمة، يرجى الضغط هنا. يمكن للطلاب المهتمين بالانضمام إرسال بريد إلكتروني إلى https://bit.ly/392gcfv