التعليم المهني

خريج أول دفعة لبرنامج ماجستير للدبلوماسيين القطريين في واشنطن العاصمة

20220623 ISD 0131

بعد عام حاشد من الفصول الدراسية المكثفة التي أقيمت في جورجتاون في قطر الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر، والإقامة القصيرة في واشنطن العاصمة من أجل إتمام المشروع الختامي للدراسة، حضر 12 دبلوماسيًا ومسؤولًا حكوميًا قطريًا، هم الخريجون بالدفعة الأولى للماجستير التنفيذي في الدبلوماسية والشؤون الدولية مراسم حصولهم على الدرجة في حفل يسلط الضوء على الأهمية المتزايدة للدبلوماسية كأداة للعلاقات الدولية لدولة قطر.

بدأ الحفل الذي أقيم في مكتبة ريجز التاريخية بجامعة جورجتاون، بترحيب حار من جيم سيفيرز، مدير معهد دراسات الدبلوماسية في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون، حيث أشار إلى الأهمية التاريخية للاحتفال بتخريج أول دفعة من الحاصلين على درجة الماجستير التنفيذي في الدبلوماسية والشؤون الدولية، وأضاف قوله :” يمثل هذا الحفل علامة فارقة شخصية لكل من خريجينا ويفتح الباب أمام فرص جديدة لجيل جديد من الدبلوماسيين القطريين. ويشرفنا أن نعمل مع هذا الجيل المبدع من الدبلوماسيين القطريين وأن نقوم بدور في تعزيز المعرفة والمهارات اللازمة لرفع مستوى التفاهم العالمي والاحترام بين الدول “.

كان الأسبوع في واشنطن العاصمة أيضًا استكمالا لمتطلبات البرنامج لاستيفاء الوحدة الدراسية الخارجية هناك التي تركز على القضايا العالمية والمؤسسات وصنع السياسات. حيث التقى الطلاب بخبراء وباحثين وأعضاء هيئة تدريس في جامعة جورجتاون إضافة إلى كبار المسؤولين من وزارة الخارجية والأمم المتحدة ومعهد الولايات المتحدة للسلام لمعرفة المزيد عن عملهم في واشنطن وحول العالم.

بالنسبة لخريجة البرنامج، مريم سعد الرميحي، رئيسة وحدة وسائل التواصل الاجتماعي في المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية حيث تساعد في قيادة شبكة اتصالات الوزارة وإدارة موقعها على الإنترنت، كان المشروع الختامي هو المتمة المثالية للبرنامج، وتقول: “عزز كوني حاضرًة فعليًا في التعلم العملي والمباشر لصنع السياسات، ودعم معرفتي وتجربتي كدبلوماسية وشجعني على مشاركة الأفكار والخبرات بين الزملاء في العمل وفي الدراسة أيضا. “

تتم إدارة الوحدات الدراسية المقيمة من البرنامج في الدوحة من خلال مكتب التعليم التنفيذي والمهني بجامعة جورجتاون في قطر. حيث قدم رودولف بوغابا العميد المشارك للتعليم التنفيذي بالجامعة، الخريجة المتحدثة نيابة عن دفعة الخريجين في الحفل، جواهر عبد الله المال، وهي تشغل منصب سكرتير ثاني بوزارة الخارجية ورئيس قسم التعاون الفني والمسؤول السياسي لاستراتيجية التعاون الدولي لرؤية قطر الوطنية 2030، قدمها للحضور قائلا: “والأكثر تميزًا” بالنسبة لنا، هو أن جواهر تنضم إلينا اليوم كخريجة من برنامج الماجستير، ولكنها أيضًا خريجة سابقة من جامعتنا، حصلت على بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية من جامعة جورجتاون في قطر.”

وقالت جواهر مخاطبة زملاء وزميلات تخرجها: “جاء هذا البرنامج في وقت فريد من نوعه بفعل الأحداث الإقليمية والدولية، ليؤكد على الأهمية الأساسية للدبلوماسية. لقد سمح لنا بالتفاعل مع صانعي السياسات الرئيسيين من بلدنا في بيئة دراسية على نمط “تشاتهام هاوس”، والاستفادة من الخبرات المشتركة “.  كما تحدثت أيضا الدكتورة إليزابيث جريم، الأستاذة المشاركة ومديرة التدريس في برنامج الدراسات الأمنية، خلال الحفل التي قالت موجهة حديثها للخريجين إنهم قد تم اختيارهم ليكونوا الدفعة الاولى من الدارسين بسبب التزامهم الواضح للعمل حسب الاصول التي لطالما تميزت بها كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون منذ أكثر من مائة عام.

تم ترشيح الدارسين بأول دفعة من المسؤولين القطريين المنخرطين في السياسة الخارجية والأمن القومي للتسجيل في البرنامج من قبل وزاراتهم وأجهزتها الحكومية، وضمت المتخصصين في الدولة، ورؤساء أقسام وسائل التواصل الاجتماعي، والعلاقات العامة، وأمن المعلومات، والأعضاء في استراتيجية التعاون الدولي لرؤية قطر الوطنية 2030، وباحثين بالديوان الأميري.

وقد تم تصميم برنامج درجة الماجستير التنفيذي في الدبلوماسية والشؤون الدولية خصيصًا من خلال التعاون بين كلية جورجتاون للشؤون الدولية ومعهد دراسات الدبلوماسية والمعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية في قطر، ويسعى إلى منح ممارسي الدبلوماسية في قطر ومنطقة الشرق الأوسط أدوات المعرفة والمهارات اللازمة لمواجهة التحديات الإقليمية والعالمية الحالية والمرتقبة.