الطلاب

سفيرة المكسيك  تلقي الضوء على ثقافة بلادها في لقاء استضافه  نادي طلاب جورجتاون في قطر

DSC_0033

نظمت جمعية دراسات أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي في جامعة جورجتاون في قطر فعالية بعنوان ” حوار مع سعادة غراسيلا غوميز غارسيا، سفيرة المكسيك في قطر “.

أتاح هذا الحدث فرصة للطلاب للتواصل مع أحد كبار أعضاء السلك الدبلوماسي في الدوحة والتعرف على الثقافة والأدب المكسيكي وأهمية الدبلوماسية الثقافية كجزء من العمل الدبلوماسي.

رحب عميد الجامعة د. كلايد ويلكوكس بالسفيرة جارسيا بعد أن قدمها رودولفو مونيوز كارديناس رئيس جمعية أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي. و أشادت السفيرة في العرض الذي قدمته، بمبادرة نادي طلاب أمريكا اللاتينية لتنظيم هذا الحدث، وشكرت أسرة جورجتاون في قطر على اهتمامها بالتعرف على الثقافة المكسيكية.

كما ناقشت السفيرة الروابط التاريخية والثقافية بين أمريكا اللاتينية والعالم العربي، وأنشطة الترويج الثقافي التي تم القيام بها من خلال سفارة المكسيك في قطر، وأهمية “ديا دي لوس مويرتوس”، وهو احتفال لمجتمعات السكان الأصليين في المكسيك يتم الاحتفال به في جميع أنحاء البلاد، وهو الاحتفال الذي اعترفت به اليونسكو في عام 2008 كتراث ثقافي غير مادي لحضارة البشرية. واختتم الحدث بجلسة أسئلة وأجوبة، ووجبة مكسيكية تقليدية من الخبز الحلو ورقائق الذرة التقليدية “تاماليس”، والتي ارتبطت منذ فترة طويلة بالاحتفال بالعيد.

يذكر أن جمعية أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي تهدف إلى توسيع الفهم السياسي والاجتماعي والثقافي لدى أفراد أسرة جورجتاون لأمريكا اللاتينية و البحر الكاريبي وذلك من خلال الجمع بين الدبلوماسيين والعلماء والصحفيين والطلاب معًا، حيث يسعى المجتمع إلى مناقشة القضايا الإقليمية الحالية التي تركز على أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، مما يسمح للطلاب بتطبيق ما تعلموه في الفصل الدراسي على السياقات الاجتماعية والسياسية والثقافية لما يتجاوز جنوب آسيا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط.