موضوعات أخرى

طلاب جورجتاون يدرسون كيفية وضع البيانات الضخمة في تصور يسهل الاستفادة منها في الأعمال

Robert Laws

في المدينة التعليمية، يتدفق طلاب جامعة جورجتاون في قطر على مقهى إلكتروني عصري جديد يسمى The Data Viz Cafe. لكن الطلاب في الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر لا يهدفون لاحتساء القهوة، فالمقهى الجديد هو موقع إلكتروني افتراضي لشركة وهمية تم تطويره لفصل دراسي يدرس بجامعة جورجتاون في قطر حيث سيتعلم طلاب الشؤون الدولية كيفية تصور البيانات وتحليلها خلال هذا الفصل الدراسي.

ففي عصر المعلومات الذي نعيشه، تعتبر البيانات مصدر القوة. وبالنسبة للطلاب المسجلين في الفصل التمهيدي لتصور البيانات،الذي يمنح ساعة أكاديمية معتمدة،، فإن تعلم كيفية الاستفادة من هذه القوة هو المفتاح ، كما يشرح محاضر الفصل روبرت لوز قائلا: ” تعتبر الممارسة المبنية على الأدلة حجر الزاوية في التعليم العالي. ولكن بمجرد أن نحصل على هذه البيانات، ماذا سنفعل بها؟ كيف نستخدمها في تطبيقات العالم الواقعي؟ هذه هي الأسئلة التي سنجيب عليها خلال هذا الفصل”

وأوضح أنه في عالم الأعمال، يتم استخدام تحليلات البيانات لتبسيط العمليات التجارية وزيادة الكفاءة وبالتالي زيادة الإيرادات وقال: ” يعتبر استخدام البيانات كوسيلة لدفع عملية صنع القرار إلى الأمام خطوة في صميم كفاءة الأعمال.”

ويشير إلى أنه في جورجتاون، يتعامل الطلاب مع قدر كبير من  البيانات الضخمة المتعلقة بالتركيبة السكانية  والتعليم والطاقة والصحة، والبيئة والتنمية البشرية. وخلال الفصل الدراسي يتناول الطلاب مجموعات من البيانات الصادرة عن البنك الدولي والأمم المتحدة، والحكومات من أنحاء العالم لاكتساب رؤية عميقة عن القرارات السياسية أو للتعرف على اتجاهات التخطيط المستقبلية. 

ويضيف “لوز” أنه “لمعرفة كيف تُعد البيانات مصدرًا مهمًا للميزة التنافسية في القطاع الخاص، يقوم الطلاب بتحليل مجموعة بيانات لـ “معاملات وصفقات” المقهى لتكوين رؤية ثاقبة عن أداء سير الأعمال للشركة. والمفتاح للكشف عن تلك الأفكار هو وضع  البيانات في شكل تصوري.كما يقومون بتحليل مجموعات البيانات الخاصة بوباء كوفيد-19 ومعدلات تفشي ظاهرة التصحر و بغض النظر عن البيانات المتعلقة بالمعاملات التجارية أو السياسات العالمية، فإن مفتاح الكشف عن رؤى عميقة لعمليات اتخاذ القرار هو تصور البيانات.”

وهذا يعني اشكالا توضيحية مثل المخططات البيانية العمودية والشريطية والدائرية والمخططات العمودية متعددة المجموعات، والرسوم البيانية الخطية، والمخططات الجغرافية، والخرائط الحرارية، وغيرها من خلال برامج التطبيقات مثل Tableau، بحيث يمكن للطلاب من خلالها تجربة العشرات من التصورات المختلفة ومجموعات من نقاط البيانات.

“قد يشكل وجود مجموعة بيانات تضم أكثر من 230.000 سجل طلبات فردي أمرا صعب التحليل بمفرده. وهذا هو الموضع الذي تأتي فيه تحليلات البرامج والبيانات لبلورة المشهد حيث يتعلم الطلاب كيفية التعامل مع بيانات المقهى من منظور مرن، واكتشاف أفضل طريقة لتصور البيانات بهدف تقديم الصورة الصحيحة “.

ويمكن تطبيق المهارات المكتسبة في هذه الدورة على دورات أخرى عبر المناهج الأكاديمية وستكون ذات قيمة في البحث عن وظيفة كما تظهر جدواها في التقدم الوظيفي بعد التخرج.

عاونت المديرة المساعدة لمكتبة جورجتاون في قطر “تاتيانا أوصوفا” في الإعداد لهذا الفصل الدراسي التجريبي الذي تم إطلاقه في ربيع 2020. وبالعمل معًا، شاركا أيضًا في كتابة مقال نُشر في عدد يناير 2021 من مجلة محو الأمية المعلوماتية Journal of Information Literacy بعنوان “تدريس فصل يمنح ساعة أكاديمية معتمدة عن معاني وتصور البيانات. “

تدعو المقالة إلى إعادة تقييم دور المكتبة في تحقيق أفضل استغلال للبيانات، مشيرًة إلى أنه بصفتهم خبراء في محو الأمية المعلوماتية، فإن أمناء المكتبة يعتبرون في وضع مثالي لتطوير خبراتهم وتبادلها في هذا المجال. ومن خلال التدريس المكثف، يمكن للمكتبة تمكين الطلاب من مهارات معرفة البيانات التي ستفيدهم في الدورات الدراسية والوظائف اللاحقة “.

يأمل أمناء مكتبات جامعة جورجتاون في قطر أن تجربتهم “قد تلهم أمناء المكتبات الأكاديميين الآخرين لدمج المعرفة بالبيانات وتصورها في ممارساتهم التعليمية.”