شهادات حول برنامج جورجتاون الصيفي

طلبة البرنامج السابقون

كريم ملص – درس البرنامج في عام 2012 – جامعة جورجتاون دفعة 2017

في بداية الأمر، كنت متردداً هل حقاً أريد الالتحاق ببرنامج جورجتاون الصيفي أم لا. فقد انتابتني بعض الشكوك حيال قراري إمضاء إجازتي الصيفية في مؤسسة تجهز الطلبة وتعدهم للحياة الجامعية. لكنني أدركت أنني اتخذت القرار الصائب لأن البرنامج كان واحداً من أكثر التجارب إثارة في حياتي. لم أدرك أبداً بأننا سنستمتع بوقتنا كل تلك المتعة في نفس الوقت الذي نحضر فيه أنفسنا للحياة الجامعية. لقد ساعدني برنامج جورجتاون الصيفي على إدراك ماذا سأفعل في المستقبل وكيف ومتى يتم تقديم الطلبات للجامعات. لولا البرنامج لخضت في مشقة التحضير للجامعة وتعبئة الطلبات، لكنني نجحت وبفضل البرنامج في التسجيل في جامعة جورجتاون بكل سهولة ويسر، كما أنني أصبحت هويا فخور بنفسه والفضل يرجع لبرنامج جورجتاون الصيفي.

 

فهد المسلماني – درس برنامج جورجتاون الصيفي في عام 2012 – جامعة جورجتاون دفعة 2017 

بالنسبة لي، كان برنامج جورجتاون الصيفي السبب وراء اختياري الجامعة، فقد مزج البرنامج بين التعلم والمتعة! وأتاح لي فرصة تعلم أشياء لم أفكر بها أبداً، مثل الاقتصاد الدولي. أنا الآن طالب في السنة الأولى وأطمح لدراسة الاقتصاد الدولي.

 

 

 

 

عفيف هيتسام – GPS  دفعة 2012 - جورجتاون دفعة 2018عفيف هيتسام – GPS  دفعة 2012 - جورجتاون دفعة 2018

على المستوى الشخصي، عندما يتعلق الأمر باختيار الجامعة التي سألتحق بها للسنوات الأربع المقبلة، فإن العامل الحاسم هو تحديد ما إذا كانت الجامعة هي الخيار الأنسب لي أم لا. ولدى حضوري لبرنامج GPS في العام 2012، تكونت لدي صورة واضحة تماماً عن البيئة والأجواء الأنسب بالنسبة لي. وحتى إن لم تكن جورجتاون هي الخيار الأنسب لك، فهناك الكثير مما يمكن أن تتعلمه من خلال حضور هذا البرنامج، فقد ساعدني كثيراً على الانتقال من المرحلة الثانوية إلى المرحلة الجامعية وأنا الآن في وضع جيد جداً.. إنني أقضي عطلة نهاية الأسبوع هنا!

 

 

 

 

المرشدون من الطلاب والخريجين

إيمان توفيق – مرشدة للطلاب في برنامج جورجتاون الصيفي 2013 – جامعة جورجتاون دفعة 2016

كانت تجربة إرشاد الطلاب خلال برنامج جورجتاون الصيفي لعام 2013 فرصة فريدة من نوعها. لقد أدركت مدى التطور الذي حققت خلال سنتي الجامعية الأولى وكوني الشخص الذي ينظر إليه طلبة المدارس الثانوية كمرشد لهم.

 

دينا نيواز – مرشدة للطلاب في برنامج جورجتاون الصيفي 2013 – جامعة جورجتاون دفعة 2016

أتاح لي برنامج جورجتاون الصيفي 2013 الفرصة للتعرف على طلبة يتقدون حماسة، كما أشعر بالفخر للدور الصغير الذي قمت به لمساعدتهم خلال رحلتهم إلى الجامعة. وسمح لي البرنامج أيضاً بالتفكير في رحلتي إلى الجامعة وكيف تحولت من طالبة مدرسة ثانوية عصبية تستعد لدراستها الجامعة إلى مرشدة للطلاب.

 

 

 

 

 

المحاضرون

سمرين خان – كبير مدرسي الرياضيات في برنامج جورجتاون الصيفي، منسق دعم الاقتصاد، مكتب الخدمات الأكاديمية، جامعة جورجتاون

يعد الاقتصاد علماً اجتماعياً، فنحن نستخدم الاقتصاد في حياتنا اليومية، مثل، ادخار الأموال لشراء سيارة واتخاذ القرار بالشراء في الوقت الحالي أو تأجيله لاحقاً. ومع ذلك، يجهل كثير من الطلبة هذا الموضوع. يشكل برنامج جورجتاون الصيفي فرصة مناسبة لزيادة وعي الطلبة حول هذه القضية والتعرف على أشخاص جدد في نفس مراحلهم العمرية إلى جانب الاطلاع على الحياة الجامعية. إلا أن التعليم لا يقتصر على التعرف على الحياة الجامعية، بل إن اكتساب المهارات الشخصية والدراسية يشكل الأساس الذي يقوم عليه البرنامج الصيفي. بصفتي محاضراً في مادة الرياضيات الاقتصادية للمستويين الابتدائي والمتقدم، يكمن هدفي في مساعدة الطلبة على تطوير مهاراتهم في مادة الرياضيات من جهة، وعلى ربط الاقتصاد بالحياة اليومية من جهة أخرى. وخلال البرنامج الذي يستمر ثلاثة أسابيع، سيخضع الطلبة لاختبارات مفاجأة ويكلفون بواجبات منزلية في الرياضيات واللغة الإنجليزية. كما سيستعدون لامتحان (SAT) ويجهزون عروضاً تقديمية ضمن مجموعات. وسيجب عليهم أيضاً كتابة أبحاث والتواصل مع طلبة جامعة جورجتاون ومشاركة تجاربهم والمشاركة في أنشطة لامنهجية إلى جانب تقديم امتحان نهائي بهدف قياس مستوى استفادتهم من البرنامج. عندما يدرك الطلبة كم اكتسبوا من المعرفة خاصة في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية وكم ساعدهم البرنامج في تطوير مهاراتهم، حينها فقط أدرك أنني أديت مهمتي.

وفي نهاية البرنامج، سيكون الطلبة على أهبة الاستعداد لحياتهم الجامعية بعد أن يكونوا قد تسلحوا بمجموعة من المهارات الدراسية، إلى جانب معرفتهم العميقة بالمسار الذي سيسلكونه خلال حياتهم المستقبلية.

دعوني اقتبس كلام طالب سابق في جامعة جورجتاون والذي قال "دخلت البرنامج وحيداً وخرجت منه بعائلة ثانية حيث عايشنا جميعاً الإنجازات والتحديات خلال البرنامج وأدركت بالضبط ما تعنيه القيم اليسوعية في جامعة جورجتاون. سأظل أحتفظ بهذه الذكرى طوال حياتي."

 

كيم فرنانديز – محاضر الرياضيات القياسية في برنامج جورجتاون الصيفي 2013 – جامعة جورجتاون دفعة 2011 – يدرس حالياً الماجستير في التربية في جامعة هارفارد.

منحني برنامج جورجتاون الصيفي الفرصة لاكتساب خبرة رائعة وفهم أهم ما يحتاجه الطلبة الذين يتقدمون للالتحاق بالجامعات والتفكير بأيسر الطرق التي يمكن من خلالها تقديم هذه المعلومات للطلبة. درّست مساقات الرياضيات والاقتصاد وكثيراً ما قارنت بين المعلومات التي سأقوم بتدريسها والمعلومات التي حصلت عليها عندما كنت طالباً في السنة الأولى لمساعدتي على تحديد المعلومات المفيدة وذات الصلة والمعلومات التي لن يستفيد الطلبة منها. لقد استمتعت كثيراً بتجربتي كمدرس والفضل يعود إلى الطلبة المثابرين والجادين والجهود الكبيرة التي بذلوها لتحضير أنفسهم للحياة الجامعية.