احتفال افتراضي لتكريم طلاب السنة النهائية المتخرجين بجامعة جورجتاون في قطر

17 مايو 2020

كرمت جامعة جورجتاون في قطر خمسة وخمسين من طلاب السنة النهائية الذين شاركوا في الحفل الافتراضي لتكريم الخريجين  في الساعة 7:00 مساء يوم 14 مايو 2020. كما كرم الحفل الطلاب المتميزين من خريجي دفعة 2020، الذين تم تكريمهم لتميزهم الأكاديمي والإنجازات الاجتماعية والانضمام لجمعيات الشرف المرموقة. يعتبر حفل توزيع الجوائز عبر الإنترنت مسك الختام لأربع سنوات من الدراسة، وتم تكريم أعضاء هيئة التدريس والموظفين الذين تركوا انطباعا دائما على الطلاب.

افتتح طالب السنة النهائية المتخرج غانم محمد اليافعي الحفل رسميًا بتلاوة من القرآن الكريم، وهو تقليد قديم لحفلات تكريم الخريجين بجامعة جورجتاون، سميت "تروبايا" وهي الكلمة اليونانية القديمة للآثار التي ترفع تكريماً للنصر. وخاطبت الطالبة الخريجة سارة متعب المطوطح، المتحدثة باسم فصل الخريجين، أقرانها بتذكيرهم بأهمية التعليم العالي، وخاصة في أوقات الأزمات بقولها: "كان الدرس الأول الذي علمتنا إياه جورجتاون هو توقع ما هو غير متوقع. لقد أعدتنا جورجتاون للحياة".

وتحدث الدكتور أحمد دلال عميد جامعة جورجتاون في قطر في كلمته الافتتاحية ترحيبا بالطلاب وأسرهم وأعضاء هيئة التدريس والعاملين الذين يشاهدون فيديو الحفل من منازلهم عن البطولة قائلاً: "يكرم هذا الاحتفال النضالات الأكاديمية الشجاعة والنجاح المشرف لطلابنا الخريجين. هذا العام ... تشكل كصراع نبيل، كمعركة خضناها معًا في قلوبنا وعقولنا، باستخدام - أجهزة الكمبيوتر الخاصة بنا، وإتاحة الإنترنت وبرامج التعلم – ومن بين أكثر الأسلحة بطولية: تعاطفنا ، وإنسانيتنا المشتركة ".

أعلن دكتور جيريمي كونز، أستاذ الفلسفة المشارك، عن الخريجين الفائزين بالتكريم اللاتيني من طلاب الدفعة، ومن بينهم الطلاب سارة متعب المطوطع، وسلمي خالد حسن، ومرشانة داش لتخرجهم بامتياز مع "مرتبة شرف"، والطلاب دانا علي الرميحي، غانم محمد اليافعي، وويزلي تشين لتخرجهم بامتياز، و "مرتبة شرف رفيع"، والطلاب نور رجب الإسماعيل، ونادين الدهيبي لتخريجها بامتياز مع مرتبة "الشرف الأعلى".

وقد تم منح وسام العميد لخريج السنة النهائية الذي يحصل على أعلى متوسط  تقديرات ​​دراسي في جامعة جورجتاون في قطر، وقد قدم العميد هذا الوسام  إلى نور رجب الإسماعيل الحائزة على العديد من الجوائز، قائلا: "الفائزة بوسام العميد لهذا العام رائعة حقًا، فهي تجسد الذكاء والمثابرة والتفاني وأخلاقيات العمل الجاد وقبل كل شيء التواضع والتعاطف".

كما أعلنت الدكتورة فيكتوريا غوغاسيان، الأستاذة المساعدة في اللغة الإنجليزية، عن الحاصلين على الشهادات في التخصص الأكاديمي الفرعي، واعترفت بالطلاب الذين تم قبولهم في جمعيات الشرف الأكاديمية "أوميكرون دلتا ايبسيلون"  و "باي سيغما الفا"  و "باي الفا ثيتا". أعلن دكتور كونز اسماء المنضمين إلى جمعية الشرف اليسوعية، "الفا سيغما نو"، للتميز في المنح الدراسية والخدمة للآخرين ، و "باي بيتا كابا"، أقدم وأعرق جمعية شرف في أمريكا. ويقول: "أقل من 1٪ من خريجي الجامعات الأمريكية يُدعوون إلى العضوية كل عام".

أعلن الدكتور رضا بيربهاي ، الأستاذ المشارك في التاريخ ورئيس هيئة التدريس ، عن الفائزين بجوائز العاملين وأعضاء هيئة التدريس التي تكرم الطلاب المتفوقين في كل الشهادات والتخصصات. وقد فازت سارة عبد الغني بجائزة كاترينا كويرولجيكو للتميز في الثقافة والسياسة، وفازت نادين الدهيبي بجائزة الطالب المتميز في الاقتصاد الدولي، وحصلت مرشانة داش على جائزة الطالب المتميز في التاريخ الدولي، وفازت ريم الخوري بجائزة الطالب المتميز في السياسة الدولية. كما تم الإعلان عن منح جوائز الشهادات.

أعلن د. عمر خليفة، الأستاذ المشارك في اللغة العربية، عن الطلاب الذين تميزوا بأطروحات مكتوبة في كل تخصص: درجة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية  في تخصصات الثقافة والسياسة،  والاقتصاد الدولي،  والتاريخ الدولي، والسياسة الدولية. تضمنت الجوائز المقدمة في تلك الامسية جوائز التطوير الطلابي المقدمة  للخريجين الجدد، والتي قدمتها نائلة شيرمان، مديرة قسم الحياة الطلابية، وجائزة تقدير الموظفين من طلاب السنة النهائية المتخرجين، والتي ذهبت إلى أخصائية الشؤون الأكاديمية رنا سعد، وجائزة هيئة التدريس لهاذا العام، والتي فاز بها الدكتور  روري ميللر، أستاذ شؤون الحكومة بالجامعة

واختتم الحفل بمقاطع فيديو للطلاب عن تجاربهم والذكريات الجامعية المفضلة لديهم، وانضمام خرجي دفعة 2020 إلى رابطة خريجي جامعة جورجتاون، عن هذا يقول د. بريندان هيل ، العميد المشارك الأول لشؤون الطلاب:. "اليوم تتلقى دبوسًا افتراضيًا كرمز لاتصالك مدى الحياة مع أكثر من 190.000 من خريجي جامعة جورجتاون حول العالم. "تذكر أن جورجتاون ستكون دائمًا بيتك".

يمكن مشاهدة الفعالية بالكامل على موقع الجامعة.

About Georgetown University in Qatar

Established in 1789 in Washington, DC, Georgetown University is one of the world’s leading academic and research institutions. Georgetown University in Qatar (GU-Q), founded in 2005 in partnership with Qatar Foundation, seeks to build upon the world-class reputation of the university through education, research, and service. Inspired by the university’s mission of promoting intellectual, ethical, and spiritual understanding, GU-Q aims to advance knowledge and provide students and the community with a holistic educational experience that produces global citizens committed to the service of humankind.

Located in Doha’s Education City, GU-Q offers the same internationally recognized Bachelor of Science in Foreign Service degree as Georgetown’s Capitol Campus in Washington, DC. This unique, interdisciplinary program prepares students to tackle the most important and pressing global issues by helping them develop critical thinking, analytic, and communication skills within an international context. GU-Q alumni work in leading local and international organizations across industries ranging from finance to energy, education, and media. The Qatar campus also serves as a residency and delivery location for the Executive Master’s in Emergency and Disaster Management along with the Executive Master’s in Leadership.

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.