جورجتاون في قطر تستضيف سفيرة الولايات المتحدة السابقة الى اليمن للحديث عن الدبلوماسية الحديثة

25 أبريل 2019

قامت السفيرة الأمريكية السابقة في اليمن، سعادة باربرا بودين بزيارة لجامعة جورجتاون في قطر الأربعاء 24 أبريل 2019، لإلقاء محاضرة، تم تنظيمها بالتعاون المشترك بين الجامعة ووزارة الخارجية القطرية،  بعنوان "الدبلوماسية في عصر الاضطرابات والخلافات". قامت خلالها بالقاء نظرة شاملة على التاريخ لإظهار كيف أن النظام العالمي الجديد الذي نشأ في أعقاب الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الثانية لم يعد يناسب الواقع الحالي، ويتطلب أدوات دبلوماسية جديدة ونهجًا مختلفا للعلاقات متعددة الأطراف لمعالجة الأزمات والصراعات العديدة التي يتعرض لها العالم.

وفي تعقيبه على المحاضرة، قال عميد جامعة جورجتاون في  قطر، الدكتور أحمد دلال ، "تطلعنا جميعا لاتاحة هذه الفرصة الفريدة للمهتمين في قطر للتعرف على دور الدبلوماسية في العلاقات الدولية من إحدى القيادات التي كانت في موقع حيوي خلال بعض أهم الأحداث في تاريخ الشرق الأوسط الحديث، فما قدمته السفيرة بودين من رؤى قيمة وفر فهمًا لتطبيق النظرية على الممارسة العملية، وعزز تقديرنا للدور الحاسم للدبلوماسية كأداة فعالة للسياسة الوطنية ."

متحدثة  بصفتها أحد الدبلوماسيين المخضرمين في السلك الدبلوماسي الأمريكي وخبيرة قامت بتوجيه فرق العمل المعنية بالسياسة، وقامت بتدريس ورش العمل السياسية في جميع أنحاء العالم، أجابت السفيرة بودين على سؤال حول كيفية تشكيل نظام جديد يحافظ على فوائد وتطلعات النظام القديم، بينما يقوم بمعالجة إخفاقاته ونواقصه، والأدوات التي ستكون مطلوبة للقيام بذلك، قبل فوات الأوان.

خلال محاضرتها ، دفعت بأن فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية كانت فعالة في إيقاف احتمالات اندلاع حرب عالمية ثالثة، وشهدت تغييرات جذرية في النظام الاستعماري، ونهاية الامبراطوريات العالمية. كما كان لزيادة الازدهار الاقتصادي وظهور تكنولوجيات جديدة خلال هذه الفترة آثار إيجابية، ولكن لم تخدم جميع الشعوب والدول على قدم المساواة.

ففي بعض الحالات، تم استغلال التكنولوجيا والقوة الاقتصادية لاغراض عسكرية بحتة، لتمثل تهديدات جديدة مكنت الجهات الفاعلة الاستبدادية وحرضت على العنف. لذلك فهناك حاجة إلى استراتيجيات جديدة للسماح للدول والمجتمعات بالتعاون بفعالية مرة أخرى نحو الأهداف المشتركة وضد التهديدات التي تتعرض لها معا، كطريق إلى مستقبل أكثر استقرارًا وازدهارًا للجميع.

يذكر أن سعادة السفيرة  بودين هي أستاذة متميزة في ممارسة الدبلوماسية ومديرة معهد الدراسات الدبلوماسية بجامعة جورجتاون، قد قامت مؤخرا بتدريس دورة مكثفة  في إدارة الأزمات لكبار المسؤولين بالحكومة وكبار المستشارين بوزارة الخارجية ووزارة الدفاع والقيادة العامة والديوان الأميري، من خلال عملها بالمعهد الدبلوماسي.

Former U.S. Ambassador to Yemen Discusses Modern Diplomacy

Media inquiries:

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.