عندما تلتقي الموضة مع التكنولوجيا تفوز طالبات جامعة جورجتاون في منافسات مركز بداية للأعمال

03 ديسمبر 2018

كيف يمكن لعشاق الموضة في الدوحة تبرير شراء أحدث الصيحات في فصل الشتاء على الرغم من قصر الموسم؟ نوقش هذا السؤال، في محادثة جماعية بين ثلاث طالبات من جامعة جورجتاون في قطر، وانتهى بهن إلى تطوير مفهوم منصة رقمية افتراضية لاستئجار الملابس تعتمد على شبكة الإنترنت، ومن المدهش أنها حازت على التصويت الشعبي للجمهور كواحدة من أفضل الافكار لنشاط أعمال تجاري خلال مسابقة تقام خلال يومي عطلة نهاية الأسبوع في مركز الطوار للتسوق بالدوحة لبدء نشاط تجاري برعاية مركز بداية للتطوير المهني وريادة الأعمال.

فعندما رأت سارة الأمين، وهي طالبة تدرس السياسة الدولية في جورجتاون، إعلاناً لمسابقة الأعمال التي نشرها مكتب التطوير الوظيفي في الجامعة، فكرت: "لماذا لا تتحول فكرتنا باستئجار الملابس الشتوية التي قلما نرتديها بسبب قصر فصل الشتاء، إلى نشاط تجاري يسمح لك باستئجار الأثواب الراقية لمصممين عالميين، بدلا من شرائها؟ لذلك قررت تقديم طلب للدخول في هذا التحدي ".

جنبا إلى جنب مع زميلات من السنة النهائية هما نورمين سيسون وأسماء الجهني، شكل الثلاثي الفريق النسائي الوحيد المشارك في مسابقة ابتكار نموذج تجاري في غضون ثلاثة أيام. وقد لمع الفريق النسائي وسط حشد تضمن أكثر من 50 متسابقًا من بينهم محترفون ومهنيون في الميدان. وقد تضمنت المسابقة، التي أعلن عنها كتحد "لبدء نشاط تجاري خلال 54 ساعة"، وضع خطة عمل، والتحرك ضمن فرق لتقديم أفكار إلى لجنة تحكيم، تمنح الجوائز لأفضل الأفكار.

وقد أوضحت الطالبة أسماء الجهني، التي تتخصص في دراسة الثقافة والسياسة بجورجتاون، لماذا قررت هي وزميلاتها دخول المسابقة بفكرة خزانة الملابس الافتراضية قائلة: "كثيرا ما نركز في الفصل الدراسي على أولويات التنويع الاقتصادي والاستدامة في رؤية قطر الوطنية 2030. لذا، فعندما ناقشنا أفكار أنشطة الأعمال، اتفقنا جميعًا على أنه سيكون اقتراحا فعالًا من الناحية الوظيفية، ولكنه أيضًا مفيد للصالح العام. "

وقد أطلقوا اسم "فولت" أي الخزانة المحصنة، على تطبيقهم المحمول، ونجحوا في شرح فكرته وإقناع المحكمين به في غضون 90 ثانية خلال جولة الإقصاء في اليوم الأول، مما أدى إلى تقليص حوالي 50 اقتراحًا تجاريًا إلى 17 منافسًا نهائيًا. عن هذا تقول الطالبة سارة الأمين: "تطبيقات تأجير الملابس هي بالفعل سوق ناشئة وتمثل تغيرا في عالم الموضة. ولكنها غير متوفرة حاليًا في قطر، وقد حصلنا على الكثير من التعليقات الإيجابية من نساء قلن إنهن يرغبن في أن يكون هذا الخيار متاحا لهن محليًا ".

وباستخدام الإدراك المبسط لمبادئ الاقتصاد، وضعت طالبة الاقتصاد الدولي بالجامعة " نورمين سيسون" في اعتبارها تخفيض التكلفة الإجمالية للمشروع إلى الحد الأدنى كأهم أولويات خطة العمل، وعن هذه الخطة تقول: "تتمثل إحدى العوامل التي ركزنا عليها ضمن دراسة الجدوى الاقتصادية في بناء النموذج الرقمي لتطبيق "فولت" من خلال استخدام موقع مجاني على الإنترنت."

وإلى جانب الفوز بالأصوات الشعبية للجمهور، خرج الثلاثي النسائي ايضا فائزا بالمركز الثالث في المسابقة، وحاز الفريق على كاميرا من نوع "غوبرو"، وأتيحت لهن فرصة تلقي التدريب والتمويل للمشاريع من مركز حاضنة قطر للأعمال،  لتطوير فكرتهن لتصبح نشاطا تجاريا ناجحا. بالنسبة إلى نورمين سيسون، هناك نصيحة مهمة أخرى تتعلق بمنظورها الجديد حول ريادة الأعمال، حيث تقول: "لقد تعلمت أنك لا تحتاج إلى درجة في إدارة الأعمال، بل تحتاج فقط إلى فكرة وحلاً لمشكلة ما."

Media inquiries:

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.