نائبة وزير الخارجية الإيطالي تتحدث عن مساعدات التنمية التعاونية في زيارة لجورجتاون

16 أبريل 2019

في السادس عشر من أبريل 2019 استضافت جامعة جورجتاون في قطر، بالاشتراك مع منظمة التعليم فوق الجميع، محاضرة  بعنوان "النهج الإيطالي في التعاون التنموي" لسعادة السيدة إيمانويلا كلوديا ديل ري، نائبة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي. وقد حضر المحاضرة، التي تم تنظيمها بالتعاون مع سفارة إيطاليا في الدوحة، عدد من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة،  وأفراد أسرة المدينة التعليمية والمهنيين العاملين في مجال التنمية الدولية.

في كلمتها، تناولت نائبة الوزير إيمانويلا كلوديا  ديل ري التحديات الحالية والمستقبلية للتعاون الإنمائي الدولي، وسلطت الضوء على رؤيتها للتنمية المشتركة حيث قالت: "هدفنا هو خلق علاقة ثنائية الاتجاه بين المانحين والمستفيدين بدلاً من المشروعات أحادية الاتجاه، ونسعى لبناء علاقة مميزة مع شركائنا  من شأنها أن تولد منافع متبادلة وحلول هيكلية طويلة الأجل". في هذا السياق، أوضحت السيدة ديل ري أفضل ممارسات إيطاليا وتحدثت عن الإصلاحات التي شهدها النظام الإيطالي للتعاون الإنمائي الذي أتاح هيكلا أكثر فاعلية وتكاملاً للإدارة، بما في ذلك إنشاء وكالة إيطالية جديدة للتعاون الإنمائي بالإضافة إلى مزيد من الاتساق والانسجام في التنفيذ.

كما تطرقت نائبة الوزير ديل ري إلى التحدي الملح المتمثل في النزاعات والهجرة، والدور الإيجابي لمجتمعات الشتات والمهاجرين في جسر الفجوة بين بلدانهم الأصلية وبلدان الإقامة. ودعت أيضا إلى زيادة توسيع دور القطاع الخاص في استراتيجيات وبرامج التعاون الإنمائي، مشيدة بجهوده في الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للمهاجرين. وفيما يتعلق بالأولويات المحددة للقضايا، أكدت أن "إيطاليا تعتبر التعليم أحد الأهداف الرئيسية للتنمية المستدامة لخطة الأمم المتحدة 2030 وتتطلع إلى مواصلة تطوير الشراكات في هذا المجال مع دولة قطر".

وفي معرض تعليقها على أهمية تعزيز التفاعل بين الطلاب وممثلي الحكومة وصانعي السياسات، علق عميد جامعة جورجتاون في قطر الدكتور أحمد  دلاّل قائلاً: "يواصل طلابنا سعيهم ليصبحوا قادة ودبلوماسيين في المستقبل، ولكي يتعلموا كيف يكونوا منصفين ومفكرين ومبدعين في أدوارهم المستقبلية، ينبغي عليهم رؤية كيف يتصرف القادة عن كثب، وكيف يطرحون أفكارهم، ويحشدون الدعم لها، وكيف يواجهون التحديات، ونحن يسعدنا أن نمنحهم هذه الفرص للتفاعل مع قادة العالم والدبلوماسيين مثل نائبة الوزير ديل ري ".

يذكر أن إيطاليا تحتل المرتبة الرابعة في مجال التعاون الدولي من بين مجموعة السبع الكبرى من حيث النسبة المئوية من إجمالي الدخل القومي الذي يتم تخصيصه للمساعدة الإنمائية الرسمية.

تم تعيين سعادة إيمانويلا كلوديا ديل ري نائبة لوزير الشؤون الخارجية، مسؤولة عن شؤون التعاون الدولي في أغسطس 2018. وهي باحثة وعالمة في علم الاجتماع، و خبيرة في دراسات الصراعات والهجرة وقضايا اللاجئين والأقليات، والظواهر الدينية. وقد أجرت أبحاثًا مستفيضة في مناطق النزاع والمناطق التي تمر بمراحل انتقالية منذ عام 1990. وهي أيضا أستاذة سابقة في برنامج جان مونيه التعليمي ومنسقة مشاركة للثقافة الأوروبية والمواطنة والحكم في جامعة لاسابينزا في روما، وكانت أيضًا محاضرة ضيفة في العديد من برامج درجات الماجستير والدكتوراه الإيطالية والعالمية المرموقة. وهي كذلك مؤلفة لديها عدد كبير من المقالات والكتب، كما أخرجت سبعة أفلام وثائقية.

Media inquiries:

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.