ر سالة العميد

كلمة العميد

يشرفني ويسرني بكل تواضع، وأيضا بكل الفخر بتاريخنا وإرثنا، أن أقبل منصب العميدً المؤقتً لجامعة جورجتاون في قطر. فبصفتي أستاذًا درّس في جورجتاون لنحو 35 عامًا، أؤكد بكل ثقة على التزامنا تجاه طلابنا وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وعلى تقديرنا لأفراد المجتمع والأطراف المؤثرة الذين يدعمون مهمتنا. لقد انضممت إلى جامعة جورجتاون بسبب تميزها الأكاديمي والبحثي، وقد أتيت لأشارك في بناء الحرم الجامعي في قطر عندما أتيحت لي فرصة المشاركة مع مجموعة متنوعة من الطلاب في مناخ ثري ضمن حاضنة جامعية تشمل عدة جامعات ذات تخصصات متنوعة.

clyde_wilcox-1

نحن ندعوكم لدعم مهمتنا والمشاركة فيها لتعزيز التفاهم الفكري والأخلاقي، والمشاركة في صياغة خطاب جاد ومستدام، والعمل معًا من أجل تحقيق المزيد من الإنصاف، نحو إيجاد عالم يسوده العدل والانسجام.

ولابد أن أعرب عن فخري بإنجازاتنا هنا بجورجتاون في قطر التي انطلق منها العديد من خريجينا لإحداث فارق في مجتمعاتهم وبلدانهم. من بين أهم أسباب نجاح خريجينا هو أنه تم تأهيلهم وتدريبهم لتولي مهام قيادية في ميادين الخدمة، لأن جورجتاون تولي اهتماما كبيرا لفردية الشخص واحترامه. فتعليمنا يركز على خدمة الآخرين وتقييم الذات واحترام التنوع والسعي لتحقيق التميز. وفي مثل هذا الوقت من الأزمات البيئية والسياسية التي يشهدها العالم، تكتسب المعرفة والقيم والمهارات التي نمنحها لطلابنا أهمية خاصة.

وهنا في قطر، يمنح التقارب الجغرافي من دول وشعوب عديدة بالمنطقة، طلابنا وخريجينا مميزات تجعلهم أكثر تفاعلا مع العالم، ويرجع ذلك جزئيًا إلى شغف أعضاء هيئة تدريسنا واهتمامهم بالأبحاث والتدريس. فالبحاثون بجامعة جورجتاون في قطر يواصلون التألق والإبهار، سواء عالميا أو اقليميا، وهو ما تؤكده مجموعة من الدراسات والإصدارات البحثية الأصلية وكذلك المشاركة الفعالة في المؤتمرات الدولية الكبرى. كما يوفر معهد الأبحاث الداخلي لدينا، وهو مركز الدراسات الدولية والإقليمية، منتدى للبحوث في تلك المجالات ومنصة لتناول القضايا العالمية والاقليمية، كما يعمل على تشجيع تبادل الأفكار والمشاركة مع الباحثين وصناع الرأي والممارسين والناشطين على اختلاف مشاربهم.

Aنتسم بأننا في جامعة جورجتاون في قطر، مجتمع متنوع من المفكرين والدارسين المنجزين، ونحن ندعوكم لدعم مهمتنا والمشاركة فيها لتعزيز التفاهم الفكري والأخلاقي، والمشاركة في صياغة خطاب جاد ومستدام، والعمل معًا من أجل تحقيق المزيد من الإنصاف، نحو إيجاد عالم يسوده العدل والانسجام.

كلايد ويلكوكس

عميد جامعة جورجتاون في قطر