ر سالة العميد

كلمة العميد

باسم جامعة جورجتاون في قطر، أرحب بكم في مجتمعنا متعدد الجنسيات المفعم بالحيوية من الخريجين المتميزين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين المكرسين لتحقيق أرفع مستويات التحصيل الأكاديمي والتعلم والخدمة في قلب الشرق الأوسط. في عام 2005، جلبت كلية والش للشؤون الدولية التابعة لجامعة جورجتاون تقاليدها العريقة التي تمتد لقرن في التدريس المتميز في الشؤون الدولية إلى قطر بهدف المساعدة في إعداد  قادة دوليين ومفكرين مبدعين يمكنهم أن يساهموا بشكل إيجابي في مجتمعاتهم ومنطقتهم وعالمنا بأسره.

حتى الآن، حصل أكثر من 500 خريج من دول مختلفة على شهادة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية (BSFS) من حرمنا الجامعي، وتخصصوا في الثقافة والسياسة، أو الاقتصاد الدولي، أو التاريخ الدولي، أو السياسة الدولية. ويستمر عدد طلابنا في النمو. يتكون الكيان الطلابي في قطر حاليًا من حوالي 400 طالب يمثلون أكثر من 50 جنسية، ويجعل هذا التركيز من الثقافات والأديان واللغات ووجهات النظر بيئة التدريس والتعلم متميزة، ومركزًا للحوار المجتمعي.

ومع ذلك، فإن أفضل سمات  تميز الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين  بجامعة جورجتاون في قطر هي تفانينا في الخدمة. فقد أدت الأحداث الأخيرة، مثل الجائحة العالمية والاحتجاجات حول التمييز العنصري والظلم الاقتصادي، إلى إبراز أهمية التعليم في الخدمة بالنسبة للعالم، مما يسلط الضوء على الحاجة إلى تنمية البحث الفكري والتفكير النقدي والقدرة على تطوير حلول للتحديات العالمية والمحلية المتقلبة      .

يدور التعليم بشكل أساسي على بناء المستقبل، ويبني نهج جورجتاون الفريد الذي يركز على قيم الخدمة والتفكر الذاتي واحترام التنوع والسعي إلى التميز جيلاً جديدًا من القادة الذين يكرسون جهودهم لإحداث تغيير إيجابي في كل من المجتمعين المحلي والعالمي. مع تركيز قوي يستند على القيمة، يعمل خريجونا في مجموعة متنوعة من المناصب في القطاعين الخاص والعام في كل مناحي الحياة تقريبًا من الدبلوماسية إلى الأعمال والفنون والتنمية.

وفي هذه الأوقات المضطربة، يتم تعزيز تقاليد الجامعة العريقة الممتدة لقرون من التميز في التدريس والبحث الذي تمثله جامعة جورجتاون، كمحرك للمرونة يطور حلولًا تفتح آفاق الخيال  ورؤية بحثية قوية تؤثر على قطر ومنطقة الخليج والعالم. أدعوكم إلى إلقاء نظرة فاحصة على موقعنا الإلكتروني، والانضمام إلينا في رسالتنا لتعزيز الفهم الفكري والأخلاقي، والمشاركة في خطاب جاد ومستدام، والعمل معًا لبناء عالم أكثر عدلاً وإنصافًا وتناغمًا.

Dean in a suit.

التميز البحثي

يواصل الباحثون في جامعة جورجتاون في قطر التألق، سواء على الصعيد العالمي أو في المنطقة، مع مجموعة من الأبحاث والإصدارات الأصلية والمشاركة في المؤتمرات الدولية الكبرى. يوفر مركز الدراسات الدولية والإقليمية، الذي يعد بمثابة معهدنا البحثي الداخلي، منتدى للأبحاث ذات الصلة عالميًا ومحليًا ويسعي في الوقت نفسه إلى تشجيع تبادل الأفكار والمشاركة مع الباحثين وصناع الرأي والممارسين والناشطين.

في الوقت نفسه، أدى التزام طلابنا بالتميز الأكاديمي إلى تحقيق الإنجازات، بما في ذلك حصد العديد من الجوائز والمشاركة في برامج الأبحاث الدولية، و تنظيم مؤتمر سنوى يديره الطلاب ينظمه رابطة  طلاب  دراسات الشرق الأوسط     .

"أدى التزام طلابنا بالتميز الأكاديمي إلى تحقيق العديد من الإنجازات."