برنامج "مناطق الصراع والسلام" يمنح طلاب جورجتاون احتكاكا مباشرا وتجربة ذاتية 

11 يوليو 2019

قامت مجموعة من طلاب جامعة جورجتاون في قطر بزيارة إلى إقليم الباسك مؤخرًا، وهو الإقليم الاسباني الذي يتمتع بحكم ذاتي، لدراسة أسباب الصراع وتعقيدات مساعي الوصول إلى حل، وذلك ضمن برنامج "مناطق الصراع ومناطق السلام" التعليمي المرموق ، الذي تقدمه الجامعة لطلابها المنخرطين في دراسة الشؤون الدولية.

جاءت الرحلة تتويجًا لفصل دراسي مقرر يمنح دارسيه ثلاث ساعات أكاديمية معتمدة،  ويتعرض بعمق للصراع بين إسبانيا وإسكادي تا أسكاتاسونا (ETA) المعروفة باسم حركة "إتا"، وهو صراع سياسي مسلح بدأ في عام 1959 بين الحكومة الاسبانية وأهل إقليم الباسك، وهي مجموعة عرقية من السكان الأصليين. كما درس طلاب جورجتاون أيضا استراتيجيات بناء السلام المستخدمة للتغلب على عنف متأجج يمتد لأكثر من 40 عامًا في المنطقة.

عن هذه الرحلة تقول أستاذة شؤون الحكومة بجامعة جورجتاون في قطر سونيا ألونسو سانز دي أوجير : "كان الهدف من الرحلة إلى اسبانيا هو تزويد الطلاب" بجانبي "القصة، أو وجهتي النظر المتعارضتين في تلك القضية، ليس كوسيلة لتبرير أي منهما أو كلاهما، ولكن كوسيلة لفهم تحديات  بناء السلام الذي يتطلع إليه مجتمع الباسك". 

وتقول نايلة شيرمان، مديرة الحياة الطلابية بجامعة جورجتاون في قطر : “ إن الرحلة إلى إسبانيا تتكامل مع ما تم دراسته من نظريات وتاريخ في الفصول الدراسية التقليدية، ولكنها تتميز أيضًا بإيجاد تأثير حقيقي وشخصي على الطلاب.، وأظن أن القيمة الحقيقية لهذه الفصول والرحلات تكمن في أنها تجسد الرابط بين النظرية والممارسة العملية، وتبين للطلاب أن هؤلاء أناس حقيقيون لديهم قصص واقعية، وأن ما يدرسونه خارج الفصل الدراسي في أماكن متعددة من العالم مهم بالفعل   

شملت الرحلة التي استمرت 8 أيام زيارات إلى متحف الباسك ومتحف جيرنيكا للسلام وورش عمل ومحاضرات في جامعة دوستو، وزيارة قرية تاريخية للتعرف على ثقافة الباسك. شارك في هذه الرحلة 15 طالبًا من جامعة جورجتاون في قطر يمثلون عدة جنسيات من بينها  الجزائر والبحرين ومصر وفرنسا والهند وماليزيا وباكستان وفلسطين وقطر والسودان والصومال وسورية وتايوان والولايات المتحدة. وعن هذا تقول الطالبة سلمى حسن (دفعة 2020) التي شاركت في الرحلة: "لقد كان كل من قابلناهم مندهشين لتنوعنا، مما زاد من إثراء النقاشات سواء في الفصل أو خلال الرحلة".

بالنسبة لعائشة إقبال ( دفعة 2022)  فإن هذه اللقاءات والاحتكاكات هي التي جعلت الرحلة جديرة بالاهتمام، حيث تقول " منحنا الحديث المباشر مع  الضحايا والسياسيين الذين تحملوا  آلام النزاع نظرة جديدة أكثر تفهما وعمقًا حول مدى صعوبة إدارة صراع سياسي، ولكن الأمر يستحق العناء لتحقيق السلام في أي مجتمع” ا"

بدأ برنامج "مناطق الصراع ومناطق السلام" ، عام 2007 ، حيث اصطحب طلاب جامعة جورجتاون إلى مواقع شهدت صراعات في جميع أنحاء العالم، و شملت الرحلات السابقة زيارات إلى كمبوديا وإسرائيل وفلسطين وبولندا.

Media inquiries:

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.