مؤتمر الرعاية التلطيفية يختتم جلساته في جامعة جورجتاون بتجديد العهد والالتزام بخدمة الإنسان

25 يناير 2019

في ختام مؤتمر عقد مؤخرا في جامعة جورجتاون في قطر تحت عنوان "وجهة النظر الإسلامية والمسيحية في الرعاية التلطيفية ونهاية الحياة"، أكد خبراء يحظون بمكانة عالمية في مجال الأخلاقيات الطبية والرعاية الصحية على أهمية تطوير هذا الفرع من التخصص الطبي عن طريق تدريب الافراد المعنيين بشكل مباشر، والاستثمار في الابحاث، وتبادل أفضل الممارسات عبر الثقافات والأديان من خلال مبادرات مشتركة في المستقبل. وقد شارك في تنظيم المؤتمر كلا من جامعة جورجتاون في قطر والأكاديمية البابوية للحياة في الفاتيكان، بدعم من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية WISH.

ساهم المؤتمر في تعزيز أهداف التنمية الإنسانية في قطر من خلال التوقيع على إعلان مشترك حول نهاية الحياة والرعاية التلطيفية يشجع على اتباع نهج متكامل تجاه الإنسان، وقعت علي الإعلان السيدة سلطانة أفضال، الرئيس التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، وكبير الأساقفة فينشينزو باغليا، رئيس الأكاديمية البابوية للحياة في الفاتيكان.

عن فرصة استضافة هذا المؤتمر يقول د. أحمد دلاّل عميد جامعة جورجتاون في قطر: " من المعروف أن جورجتاون لديها تقاليد عريقة من الالتزام بالجوانب الروحانية للإنسان والحوار حولها ومناقشتها باستفاضة. من هذا المنطلق، كان من دواعي سرورنا أن تتاح لنا فرصة للقيام بدور رئيسي في تنظيم هذا المؤتمر الهام، وفي تسهيل التوقيع على البيان المشترك الصادر بشأن الرعاية التلطيفية الذي ستكون له آثار ملموسة، ليس فقط على قطر والمنطقة، ولكن في كل مكان تبرز فيه الحاجة إلى التعاطف الإنساني في مجال الرعاية الصحية ونهاية العمر".

وفي كلمتها أمام المؤتمر، اكدت السيدة سلطانة أفضال أن المؤتمر يفتح آفاقا جديدة للتعاون في هذا المجال الهام قائلة: " أنا على ثقة من أن هذا الإعلان، سيوفر أساسا متينا للمبادرات المستمرة بين منظماتنا وأنا أتطلع إلى العمل معكم جميعا ونحن نواصل مسيرنا في هذه الرحلة الهامة للغاية".

وبالنيابة عن رئيس الأساقفة فينشينزو باغليا، رئيس الأكاديمية البابوية للحياة، شكر القس أندريا سيوتشي منظمي المؤتمر والمشاركين فيه، وأشار إلى أهمية الشراكة بين قطر والفاتيكان، قائلاً: "في عالم اسيء فيه استغلال الأديان لتأجيج الصراعات والاختلافات، قضينا يومين في هذا المؤتمر نعمل معاً، في نفس الغرفة، على نفس الطاولة، وعلى نفس المنصة، نناقش كيفية رعاية الأشخاص الذين يواجهون المرض والموت. وكان هذا إنجازًا ممتازًا ".

وفي ختام المناقشات، أعرب الدكتور خالد العلي، مدير شؤون مؤسسات التعليم العالي في وزارة التربية والتعليم العالي في قطر، عن الحاجة لسد الفجوات المعرفية من خلال مواصلة البحث العلمي مع التركيز على الصعيدين المحلي والإقليمي، وأشار إلى أن هذا المجال هو امتداد للقيمة الثقافية القطرية السائدة التي تدعو إلى احترام المرضى وكبار السن ورعايتهم من خلال تبني أنظمة دعم أسري قوية.

سيتم إتاحة الفيديو الكامل لجلسات المؤتمر على موقع جامعة جورجتاون في قطر.

Media inquiries:

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.