وزير الدولة لشؤون الطاقة يناقش مستقبل الطاقة في قطر في حديث بجامعة جورجتاون

28 فبراير 2019

زار سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول، مؤخراً جامعة جورجتاون في قطر وتحدث إلى جمهور من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بالجامعة حول مستقبل قطاع الطاقة في قطر، بما في ذلك قرار دولة قطر الانسحاب من منظمة أوبك، وخطط زيادة قدرة انتاج الغاز السنوية، واستكشاف الأسواق غير المطروقة، واحتمالات تشغيل حقول غاز جديدة.

وقد عبّر سعادته عن بالغ سروره بالتحدث إلى طلاب جورجتاون قائلا: "من المهم جداً بالنسبة لي أن أتحدث إلى الطلاب وهيئة التدريس، لأن هؤلاء هم أهم عناصر مستقبلنا"، وأشار إلى أهمية التواصل مع المؤسسات التعليمية، ومنوّهاً أن سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير دولة قطر ورئيس مجلس إدارة قطر للبترول، هو نفسه خريج جامعة جورجتاون في قطر.


وفي بداية اللقاء رحب الدكتور أحمد دلّال، عميد جامعة جورجتاون في قطر، بالضيف في كلمة افتتاحية أشاد فيها بالتغييرات الرئيسية التي يشهدها قطاع الطاقة في قطر وباستراتيجية الوزير ورؤيته، مضيفًا قوله: " إن هذا الحدث يعد فرصة رائعة لاسرة جورجتاون للانخراط في حديث شيق ومفيد مع شخصية رائدة في إحد أقوى الاقتصادات في العالم".

وقد استعرض الوزير جهوده لتوجيه قطر للبترول والشركات التابعة لها نحو الريادة في الأسواق باعتبارها أكبر مصّدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، فضلا عن كونها أداة قوية للدبلوماسية الاقتصادية. وبالإشارة إلى إعادة الهيكلة الضخمة التي شهدتها قطر للبترول قال سعادة المهندس الكعبي: "كانت معايير السلامة والموثوقية والالتزام البيئي والكفاءة من أهم العوامل التي ركّزنا اهتمامنا بها. لقد تمكنا من تخفيض التكاليف التشغيلية السنوية للقطاع بأكمله بمقدار 4 مليار ريال قطري سنوياً".

وأجاب سعادة الوزير على أسئلة الحضور حول مستقبل الطاقة المتجددة، ودور الجامعات في توفير مجموعات من المهارات الدقيقة والمطلوبة فى أسواق العمل.

وفي ختام حديثه، أعرب سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي عن ثقته بمستقبل قطر قائلاً: "يبقى الغاز الطبيعي أنظف أنواع الوقود الأحفوري وأكثرها ملاءمة للبيئة، وسيكتسب مكانة مهيمنة على مستقبل الطاقة. ونحن محظوظون بوجود كميات هائلة من الغاز في قطر ونتطلع إلى تحقيق مزيد من النمو العالمي والمكاسب الاقتصادية من خلال زيادة القدرة الانتاجية والاستحواذ على حصة أكبر في الأسواق العالمية، نحن نعمل ونستثمر في المجال الصحيح".

About Georgetown University in Qatar

Established in 1789 in Washington, DC, Georgetown University is one of the world’s leading academic and research institutions. Georgetown University in Qatar (GU-Q), founded in 2005 in partnership with Qatar Foundation, seeks to build upon the world-class reputation of the university through education, research, and service. Inspired by the university’s mission of promoting intellectual, ethical, and spiritual understanding, GU-Q aims to advance knowledge and provide students and the community with a holistic educational experience that produces global citizens committed to the service of humankind.

Located in Doha’s Education City, GU-Q offers the same internationally recognized Bachelor of Science in Foreign Service degree as Georgetown’s Capitol Campus in Washington, DC. This unique, interdisciplinary program prepares students to tackle the most important and pressing global issues by helping them develop critical thinking, analytic, and communication skills within an international context. GU-Q alumni work in leading local and international organizations across industries ranging from finance to energy, education, and media. The Qatar campus also serves as a residency and delivery location for the Executive Master’s in Emergency and Disaster Management along with the Executive Master’s in Leadership.

For more information please contact the Office of Communications +974 445 78100.